(23mcafe) مقهى سعودي يسعى إلى العالمية: شابان سعوديان يؤسسان “كافيه” ويصنعان القهوة بنفسيهما

أعده- جمال ادريس
“محمد” و”أحمد”، شابان سعوديان، قادهما طموحهما لتأسيس مقهى (23mcafe)؛ لتقديم كل أنواع القهوة، حتى أصبح- في وقت وجيز- معروفًا لدى فئة الشباب منذ افتتاحه. ولا يقتصر عمل رائدي الأعمال على تأسيس المقهى فقط؛ بل يصنعان القهوة، ويقدمانها للزبائن بنفسيهما؛ ليمثلا بذلك نموذجًا يحتذى به الشباب السعودي الطموح، سواء في تدشين المشروعات أو طرح الأفكار الإبداعية.

عِشقُ القهوة منذ الصغر

يقول محمد الدويش، إن علاقته بالقهوة وعشقه لها بدأت منذ أن كان عمره تسع سنوات، وكان والده هو من حببه في القهوة العربية، وعلّمه أسس صنعها وتحميصها وطحنها في البر، ثم دخل إلى عالم القهوة بعد التخرج؛ لتصبح علاقته بها مستمرة بشكل يومي؛ عبر شركة “نسمة ترَك” التي يدين لها بالفضل، ثم بدأ مع صديقه “أحمد الفنيخ “تأسيس مشروعهما الخاص 23mcafe))، والذي افتتح في الأول من يناير الماضي بحي الواحة بالرياض.
وحول سبب اختيار 23mcafe كعلامة تجارية لمشروعهما، يقول: إن الاسم يعود لأول يوم بدأنا فيه فكرة المشروع وتاريخ صنع أول فنجان من القهوة، وهو يوم الاثنين الموافق 23 من الشهر “23monday”، فأحببنا أن نحتفي بهذا اليوم واختصرناه ليكون 23mcafe)).
ويضيف: وبفضل الله تعالى، افتتحنا المحل ووجدنا دعمًا وترحيبًا كبيرين من مختلف فئات السعوديين، فيما نسعى مستقبلًا إلى افتتاح فروع أخرى، وتقديم مشروبات تتميز بالجودة، وبأسعار مناسبة للجميع.

تعلّمت صنع القهوة بالمنزل

ويقول محمد الدويش: ما يميزنا 23mcafe)) عن غيره، تقديمنا كل الخدمة بالمحل بأنفسنا، من صنع القهوة وتجهيزها وعمل خلطاتها، وتقديم المشروبات للزبائن؛ إذ أعمل وصديقي أحمد منذ السابعة صباحًا وحتى الحادية عشرة مساءً؛ ما حبب الكثيرين في 23mcafe))؛ كون من يقوم بالخدمة شباب سعوديون؛ فلا يخرج فنجان قهوة إلا عبر أيدينا، إعدادًا وتجهيزًا وتقديمًا، مع عمل خلطات القهوة الخاصة بنا والتي تجد استحسانًا لدى كثيرين.

ويشير إلى أنهما تدربا جيدًا على الخلطات الخاصة بهما، عن طريق بعض الشباب الذيّن يعدون القهوة، وعن طريق شركة (ALMETTI) الإيطالية، والتي حصلنا على علامتها التجارية بالمملكة، ونقدم قهوتها ونعد مشروبات مختلفة منها، مؤكدًا حصولهما على دورات تدريبية عملية على يد متخصصين من الشركة تواصلا معهم وجاءوا لتدريبهما في المملكة.

ويستطرد: ويتمتع شريكي أحمد بخبرة من عمله في مقهى شهير لعدة سنوات، كما تدربت بنفسي على إتقان القهوة بالمنزل، واجتهدت كثيرًا حتى أجد خلطات جديدة، فاستطعنا بفضل الله تعالى، عمل خلطات متنوعة ومميزة، سواء من من القهوة الساخنة أو الباردة.

سبعة أنواع

وعن خططهما المستقبلية لتطوير المقهى والتوسع فيه، يقول الدويش: بعد انطلاقتنا في هذا المجال، نسعى لأن تكون 23mcafe)) علامة تجارية عالمية، وأن نمنح علامتها فرنشايز (امتياز تجاري)، مع تقديم تدريب على صناعة وعمل القهوة للشباب السعوديين.

وعن أنواع مشروبات القهوة التي يقدمونها بالكافيه، يقول: بشكل عام نقدم العديد من المشروبات والخلطات المتنوعة: الإسبريسو بمشتقاته البارد والساخن، لاتيل كاباتشينو، فلات وايت، موكا، كراميل، وغيرها، كما لدينا مشروب جديد خاص بنا سنطرحه قريبًا تحت اسم 23mcafe))، فضلًا عن أن كل الخلطات التي نقدمها، مختلفة في مذاقها، وفي طريقة تقديمها، كما أطلقنا مؤخرًا سبعة أنواع عصائر “كوكتيل” بدون إضافات.

“الحلا” و”المعمول” بأيدٍ سعودية

ويتسم تصميم 23mcafe)) بالبساطة والتميز والجاذبية؛ إذ يقول الدويش: إن المحل يوفر جوًا من الهدوء والراحة للراغبين في إنجاز مهامهم؛ من طلاب الجامعات أو لقاءات واجتماعات الشباب والموظفين وغيرهم، كما يشتمل المحل على محمصة لبيع البن والشاي من منتجات شركة “نسمة”؛ ما يعطي الزبائن جوًا خاصًا مفعمًا بروائح البن المنبعثة من المحمصة، لاسيما وأن لديها أكثر من 78 نوعًا من القهوة: تركي وبرازيلي وكولومبي وغيرها، بالإضافة إلى أكثر من تسعة أنواع من الشاي.

كذلك، نقدم في المحل “معمول” متميزًا، تصنعه بنات سعوديات من أسر منتجة بالقصيم يقمن بنقشه يدويًا، وبه ثلاثة أنواع؛ وذلك تشجيعًا للنساء السعوديات والشباب، على ترويج وتطوير منتجاتهم وتدريبهم في هذا المجال؛ حتى يتأهلوا للعمل في المستقبل، سواء معنا أو مع غيرنا من المحلات المشابهة.

تشجيع الزبائن

وبوصفه صاحب تجربة فريدة، كونه رائد أعمال سعوديًا، يصنع بنفسه القهوة ويقدمها للزبائن، يقول الدويش: بفضل الله وتوفيقه، تعلمت قبل أن أبدأ، ودرست، واستخرت الله تعالى، وسألت واكتسبت الخبرة، وبالرغم من الصعوبات التي واجهتنا، لكن وجدنا تشجيعًا كبيرًا من العملاء، شباب وشابات، صغار وكبار، وأسعدني حديثهم الطيب والإيجابي، الذي دفعنا للأمام وجعلنا أكثر إبداعًا.

وعن حدة المنافسة في سوق القهوة بالرياض يقول: إن التوفيق أولًا وأخيرًا من الله سبحانه وتعالى، ولكنَّ كل مقهى يختلف عن غيره، بما يقدمه ويتميز به، سواء في نوع القهوة، أو طبيعة المكان والجلسة، وغير ذلك، فنحن نقدم شيئًا مختلفًا ونراهن به على التفوق أمام العلامات العالمية الأخرى بالمملكة.

التوسع في المشروع

ويطمح محمد الدويش وشريكه أحمد مستقبلًا إلى التوسع في مشروعهما بافتتاح عدة فروع داخل الرياض، ثم الانتشار في مختلف مدن المملكة، وأن تصبح 23mcafe)) علامة تجارية عالمية.

وعن الصعوبات التي واجهتهما في تأسيس المشروع، يقول: إن أصعب تحدٍ واجهنا في البداية هو أن قيام شخصين فقط بكل العمل بالمقهى، ولاسيما في أوقات الازدحام، ونزداد الصعوبة عندما يغيب أحدنا لظرف طارئ؛ فيضطر الآخر للعمل وحده طوال ساعات اليوم، لكن تعودنا على ذلك.

ومن الصعوبات أيضًا، التعود على التعامل مع أنواع مختلفة من الزبائن، في أذواقهم وطبائعهم؛ فمن يعمل في مثل هذا المجال، يجب أن يسيطر على نفسه؛ لكسب الزبون وإرضائه، وامتصاص غضبه؛ فمعظم من يأتون للقهوة يبحثون عما يريح أعصابهم من توتر العمل أو غيره؛ ما يتطلب حسن استقبالهم، والحديث معهم بلطف.

ومن واقع تجربته ونجاحه في تأسيس عمله الخاص، ينصح الدويش، الشباب بالصبر على كل ما يواجههم من تحديات في بداية إطلاق مشروعاتهم؛ حتى يحققوا النجاح المطلوب.

الرابط المختصر :

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

سلطان غزنوي: ننفذ حاليًا متحفًا تفاعليًا عن النبي محمد مساحته 4 آلاف متر مربع

  ‏‎حوار- عبدالله القطان حصل على بكالوريوس محاسبة ومالية من جامعة كارديف البريطانية، وبدأ رحلته …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.