محمد الطبشي

محمد الطبشي: وقوف مانحي الامتياز بجانب الممنوحين ضرورة لتجاوز الأزمة

قال محمد الطبشي؛ مستشار الامتياز التجاري الرئيس التنفيذي لشركة “فران بيونيرز”، إن المبادرات الحكومية التي قدمتها المملكة لدعم القطاع الخاص وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وآخرها مبادرة خادم الحرمين الشريفين لدعم رواتب الموظفين السعوديين، داعمة لحد كبير، ولا أتوقع أن نراها في بلد آخر، فما تمتاز به هذه المبادرات هو التنوع بتقديم دعم مالي وتشريعي، يتناسب مع هذه المرحلة ويساعد في عبور أقسى أزمة اقتصادية مرت علينا من فترة طويلة، أدت إلى شبه توقف في الأنشطة، خاصة قطاع المطاعم والمقاهي الذي تأثر بشكل أكبر من غيره.

وأضاف “الطبشي”؛ في تصريح لـ «رواد الأعمال»، أن قرار وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بتنظيم العلاقة التعاقدية بين العاملين وأصحاب العمل جاء نتيجة التأثر بالظروف والإجراءات الاحترازية التي تستدعي تقليص ساعات العمل؛ حيث منحت الحق لصاحب العمل في تخفيض أجر العامل بما يتناسب مع عدد ساعات العمل الفعلية، أو منح العامل إجازة تُحتسب من أيام إجازاته السنوية المستحقة، أو منح العامل إجازة استثنائية، ما يوفر المرونة ويساعد في توفير السيولة المالية وتقليل مصروفات التشغيل، ويسهم في استدامة الشركات وعدم توقف الأنشطة التجارية؛ لأن خروج هذه الشركات من السوق له آثار اقتصادية واجتماعية كبيرة.

وأكد ضرورة التفاوض بين أطراف الامتياز التجاري، داعيًا مانحي الامتياز لوقفة جادة مع الممنوحين ومساعدتهم في تخطي الأزمة الحالية التي تقتضي أن يكون التفاوض مع المانح شرسًا وليس على استحياء، حتى يقول الممنوح “حصلت على عقد الامتياز كي تدعمني وتقف معي وقت الأزمات، وها حان الوقت”.

وأشاد بالمانحين الذين بادروا بعدد من المبادرات لمساندة ممنوحيهم في أزمتهم، فأعفوا الممنوحين من رسوم الامتياز الملكية، وبعض الالتزامات المالية، مشيرًا إلى عدد من العلامات التجارية الكبرى التي اتخذت هذه الخطوة مثل: “الطازج” و “ذا ريل برجر”  و”شريمبلس”، وغيرها.

ودعا “الطبشي” بقية مانحي الامتياز للانضمام لهذه المبادرات، التي تخدم شريحة أكبر، فالوضع يلزمه مبادرات أكثر، لمساعدة الممنوحين في الصمود، والحفاظ على سفينتهم في وجه الرياح العاتية.

ونصح “الطبشي” رواد الأعمال بضرورة الحفاظ على السيولة النقدية، ويمنعوا الصرف فقط في الأمور الأساسية، وعدم الإنفاق على الكماليات.

ودعا كذلك المتقدمين لأخذ امتياز جديد إلى التريث وعدم أخذ أي قرار متسرع وغير مدروس؛ حتى يظهر النور في نهاية النفق.

اقرأ أيضًا:

“الكبريش”: 27% من المطاعم تغلق أبوابها.. و80% انخفاضًا في المبيعات

شيرين العبد الرحمن: خادم الحرمين الشريفين يبدد مخاوف الشركات الصغيرة والناشئة

نواف الفوزان: دعم قطاع الفرنشايز يضمن استدامة المشاريع والمحافظة على العمالة

الرابط المختصر :

عن حسين الناظر

إعلامي ، كاتب وباحث متخصص في ريادة الأعمال. يعمل مديرًا لتحرير مجلة الاقتصاد اليوم

شاهد أيضاً

الاكتئاب بعد شراء الفرنشايز

لماذا يصيبك الاكتئاب بعد شراء الفرنشايز؟

ليس المقصود من العنوان إثارة الذعر على الإطلاق، لكنها الحقيقة؛ لأنك حتمًا ستشعر بالاكتئاب بعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.