محمد الحميزي

محمد الحميزي مؤسس “بنان”: المرونة أفضل مميزات مانح الفرنشايز الناجح

لم يكتفِ بكونه رائد أعمال ناجحًا، بل يعمل في تقديم الاستشارات وورش العمل لرواد الأعمال، وواجه جائحة كورونا بعدة أمور ساهمت في استمرار مشروعه بنجاح، إنه “محمد الحميزي”؛ مؤسس شركة “بنان” لتأسيس وإدارة المطاعم والمقاهي، والذي أجرينا معه هذا الحوار..

  • بم تعرف نفسك؟

محب لقطاع الأغذية والمشروبات، وشريك مؤسس لشركة بنان؛ إحدى الشركات السعودية الأبرز في قطاع تأسيس وإدارة المطاعم والمقاهي، وشريك أيضًا في عدة علامات تجارية في قطاع المطاعم والمقاهي، كما قدمت ورشًا تدريبية وساعات استشارية مع عدد من الجهات والشركات.

  • ما الذي لفت انتباهك إلى عالم ريادة الأعمال؟

يمكن القول إنه الشغف، ووضع لمسة مختلفة بالسوق السعودي الواسع.

  • كيف ترى وضع ريادة الأعمال بالمملكة وفق رؤية 2030؟

تتصاعد ريادة الأعمال بالمملكة، وتتنامى بشكل مذهل، في ظل حرص حكومتنا على تحقيق رؤية هدفها المتمثل في مصلحة المواطن والوطن؛ لذا تتعدد الجهات الريادية الداعمة في جميع المجالات.

سبل نجاح الشراكة

  • ما أهم العوامل المساعدة في نجاح الشراكة في المشاريع؟

أهم العوامل المساعدة في نجاح الشراكة بالمشاريع: التفاهم، والتناغم، والتكامل، فضلًا عن وضع الرؤية الصحيحة والأهداف الاستراتيجية وتطبيقها بشكل متقن، إلى جانب اختلاف الخبرات، ومهارات الشركاء، فدائمًا ما أقول: “احرص على اختيار الشريك؛ كونه يكمل ما لديك من نقص”.

خيار الفرنشايز.. وجهة الخريجين الجدد

شركة “بنان”

  • حدثنا عن “بنان”.. وما أهم استراتيجياتها في التعامل مع العملاء؟

تأسست “بنان” عام 2014، ومرت بمراحل تطويرية كثيرة؛ للتواكب مع تغييرات السوق والمساهمة في تحقيق رؤية 2030 في القطاع الغذائي؛ حيث خدمنا وعملنا مع أكثر من 200 عميل على مستوى المملكة والخليج.

طوال هذه الأعوام، حرصنا في “بنان” على إضافة قيمة جديدة ومبتكرة في كل مطعم أو مقهى، سواء على مستوى التطوير، التصميم الهندسي، الهوية، أو صناعة “المنيو”.

  • ما أبرز الخدمات التي تحتاجها المطاعم والمقاهي؟

الخدمات اللوجستية بلا شك؛ فقد أصبحت ضرورة ملحة، خصوصًا مع التوسع الكبير في المطاعم والمقاهي، وزيادة الشركات المحلية والعالمية في هذا القطاع.

التدريب في الفرنشايز.. ما هو دور المانحين؟

مواجهة الفشل

  • تتعدد عوامل فشل بعض المشاريع الجديدة، فما أهمها؟

الفشل بوابة النجاح بلا شك، ولكن اللامبالاة والبدايات غير المدروسة أيضًا تعد من التهور وعدم مسؤولية. وأرى بعض رواد الأعمال الراغبين في دخول هذا المجال، يتساهلون في الدراسات والخطط؛ وبالتالي تكون البدايات عشوائية؛ ما يؤدي إلى النهاية المتوقعة بالخسارة المؤلمة، ثم الإغلاق.

ولأنني اقدم عددًا من الاستشارات، أُفاجأ بدخول البعض هذا المجال دون دراسة، وفي المقابل هناك رواد أعمال يتمتعون بوعي، يدخلون المجال بعد دراسة مستفيضة؛ بالاستعانة بخبراء، يوفرون كثيرًا من الجهد والمال؛ وبالتالي تقليل حجم المخاطرة.

الحفاظ على النجاح

  • كيف يمكن للمشاريع الناجحة الحفاظ على هذه الوتيرة؟

يمكن للمشاريع الناجحة أن تحافظ على استمرار النجاح؛ عن طريق التشغيل؛ أي قوة العملية التشغيلية، كما أن أدلة التشغيل تسهل المهمة وتحافظ كثيرًا على وتيرة النجاح بإذن الله.

خطة عمل الفرنشايز.. خطوات مصيرية

التصدي للمعوقات

  • إلى أي مدى يمكن لإدارة المخاطر مساعدة رواد الأعمال في التغلب على الأزمات؟

بالتأكيد، تساعد الخطط الموضوعة لإدارة المخاطر على الخروج من الأزمات بأقل الخسائر.

  • كيف تصدى قطاع المقاهي والمطاعم لتداعيات جائحة كورونا؟

كانت جائحة كورونا من أكبر التحديات التي واجهناها وتعلمنا منها دروسًا قيِّمة؛ حيث تكيفنا معها عن طريق عدة أمور؛ وهي: عقود التأجير، عقود العمالة، تجديد القوائم، سهولة وصول الطعام للمنازل بشكل مناسب ومقبول، وغيرها.

  • هل يتطلب اختيار موقع المطعم أو المقهى شروطًا؟

نعم، فيجب أن تتوافق فكرة العلامة التجارية مع الموقع، مع مراعاة الأحمال الكهربائية، وسهولة الوصول، إلى جانب التهوية.

قرارات مهمة بعد اختيار مشروع الفرنشايز

سمات مهمة في الفرنشايز

  • ماذا عن مواصفات الفرنشايز الناجح؟

هناك عدة مقومات تساهم في نجاح الفرنشايز؛ وهي:

  1. سهولة نقله لكل مكان.
  2. رأس مال مناسب.
  3. سهولة الموردين وإيجادهم.
  4. القدرة على المحافظة على الجودة.
  • كيف ترى وضع الفرنشايز مستقبلًا في المملكة؟

المستقبل بإذن الله أقوى؛ فهناك مشاريع سعودية رائعة يمكنها الوصول للعالمية، وتحقيق نجاح مبهر.

  • ما صفات مانح الفرنشايز الناجح؟

يجب أن يتسم مانح الفرنشايز بصفات تؤهله للنجاح؛ وهي:

  1. سهولة ومرونة التعامل.
  2. دعم العلامة التجارية.
  3. حرصه على الممنوح وعلى نجاحه.
  4. الابتكار والقدرة على رفع مستوى العلامة الممنوحة.

نصيحة لرواد الأعمال

  • بم تنصح رواد الأعمال؟

يذخر السوق السعودي بفرص واعدة، ولكن يجب الحذر من التكرار الممل؛ لذا ابتكر وخطط واشتغل، وستجد كل خير بإذن الله.

ولا شك في أن النجاح يتطلب مزيدًا من التعب والجهد والتضحية، مع الوضع في الاعتبار أن الخسارة واردة ومحتملة، لكن كلما كان التخطيط سليمًا، قلت نسبة المخاطرة.

اقرأ أيضًا:

كيفية الاستثمار في الفرنشايز؟

ما هي أنواع حقوق الامتياز التجاري منخفضة التكلفة؟

4 أخطاء شائعة يقع فيها ممنوح الفرنشايز الجديد

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن لمياء حسن

حاصلة على شهادة في الإعلام المرئي، مقدمة برامج سابقة في إحدى الإذاعات المصرية الشهيرة، عملت بالصحافة الورقية والإلكترونية العربية لمدة 9 سنوات. تتقن اللغة الكورية والإسبانية إلى جانب الإنجليزية.

شاهد أيضاً

إيمان هدون

إيمان هدون: السوق السعودي يتطلب وقتًا للاستجابة لنظام الامتياز التجاري

تسعى “فرنشايزمي” لاستقطاب العلامات التجارية السعودية عالية المستوى؛ بتأهيل العلامات التجارية للامتياز التجاري(الفرنشايز)، وبناء الأنظمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.