مجلس الطاقة العالمي: السعودية لديها خطط ضخمة للتوسع في إنتاج الغاز

أكد مجلس الطاقة العالمي “دبليو إيه سي” أن السعودية لديها خطط ضخمة للتوسع في إنتاج الغاز، مشيرًا إلى أن “أرامكو” تسعى إلى مضاعفة إنتاجها من الغاز الطبيعي خلال السنوات العشر المقبلة.

ولفت تقرير حديث لمجلس الطاقة العالمي إلى أن السعودية تعتمد في تحقيق ذلك على عدد من الآليات أبرزها: تحويل محطات الطاقة المحلية إلى الاعتماد بشكل أكبر على الغاز كبديل عن النفط الخام، وذلك حتى تتمكن المملكة من تصدير مزيد من الخام، منوهًا إلى أن الزيادات الواسعة في الغاز بالسعودية يمكن أن تأتي من موارد الصخر الزيتي.

وذكر التقرير أن مجلس الطاقة العالمي يقدّر أن السعودية لديها احتياطيات غاز قابلة للاسترداد تبلغ 7.49 مليار طن من النفط المكافئ، مضيفًا أن الاحتياطيات المؤكدة من الغاز بلغت 8.489 تريليون متر مكعب في عام 2014، وهذه الأرقام والإحصاءات خاصة بموارد الغاز التقليدية.

وقال خالد عبد القادر؛ مدير الموارد غير التقليدية في شركة “أرامكو”: “إن موارد الغاز الصخري في البلاد ضخمة للغاية” معتبرًا أن أحد أهم مواقع إنتاج الغاز الصخري الزيتي في السعودية هو حوض جعفورة، وهذا الحقل مشابه من حيث الحجم حقل “إيجل فورد” في ولاية تكساس الأمريكية.

ومن جانبه، أوضح روس كيندي؛ العضو المنتدب لشركة “كيو إتش آي” للخدمات النفطية، أن السعودية تقوم بتحركات جيدة في ملف التنويع الاقتصادي، وزيادة الإنتاج من موارد الطاقة المختلفة بتقليل الاعتماد على النفط الخام، ولذلك تستثمر بقوة في البني التحتية لمشروعات الغاز والطاقة الشمسية، متوقعًا أن يقود هذا التحول الاقتصادي الناجح و”رؤية 2030″ البلاد إلى أداء اقتصادي قوى يحقق لها مستقبلًا أفضل في السنوات المقبلة.

وأشار كيندي إلى أنه من الخطأ حصر ما يسمى بثورة النفط والغاز الصخريين في إنتاج الولايات المتحدة فقط، بل على العكس، هناك فرص واعدة للنمو الهائل في هذا القطاع في دول عديدة أبرزها الغاز الصخري في السعودية والصين وبعض دول أمريكا الجنوبية.

كتب: محمد علواني

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

غرفة بيشة تعلن بدء استقبال عروض تنظيم مهرجان صفري بيشة 2021

أعلنت غرفة بيشة عن فتح باب استقبال عروض تنظيم مهرجان صفري بيشة للتمور 2021، على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.