مانجا العربية للصغار

إصدار العدد الأول من مجلة “مانجا العربية للصغار”

صدر، مؤخرًا، العدد الأول من مجلة “مانجا العربية للصغار”، المعنية بتوفير محتوى مناسب للأعمار ما بين 10 إلى 15 عامًا، والتي تُتاح مجانًا بنسخ مطبوعة شهرية وأخرى إلكترونية عبر تطبيق رقمي خاص يُسمى: “مانجا للصغار”، لتوفير تجربة ممتعة وآمنة، وتقديم محتوى راقٍ بلغة عربية بسيطة مطعَّمة ببعض الكلمات والتعابير السعودية.

وتتوفّر المجلة أيضًا بنسختيْها المطبوعة والرقمية مجانًا لكل المدارس الابتدائية والمتوسطة في المملكة العربية السعودية، في إطار مذكرة تعاون مع وزارة التعليم السعودية. وجاء الإعلان عن إطلاق المجلة في حفل تدشين أُقيم في مدينة الرياض في المملكة العربية السعودية بحضور إعلاميين ومثقفين وشخصيات اعتبارية.

مانجا العربية للصغار

وفي تعليق لها بهذه المناسبة، قالت جمانا الراشد؛ الرئيس التنفيذي للمجموعة السعودية للأبحاث والإعلام “SRMG”: “يُمثل إطلاق مجلة مانجا العربية للصغار اليوم المرحلة الأولى من مشروع مانجا العربية، ويُعد خطوة واعدة ضمن إستراتيجية المجموعة للتحول والتوسع والنمو، وتمكين صناعة المحتوى الإبداعي العربي، ونَشر ثقافة قراءة وكتابة الخيال العلمي والواقعي، إضافة إلى تمكين الأجيال العربية وتحفيز خيالها وإبداعاتها لصناعة المستقبل”.

وأضافت جمانا الراشد: “يحظى فن المانجا بشهرة عالمية واسعة، بلغت قيمته في السوق اليابانية نحو 5.77 مليار دولار أمريكي في العام الماضي. ونحن على أتم الاستعداد اليوم للاستثمار في هذا النوع من المشاريع الواعدة التي توفّرها الصناعات الثقافية والإبداعية، سواء كان ذلك بدعم المواهب المحلية وتدريبها وصقل مهاراتها وتزويدها بأحدث التقنيات، أم بعقد الشراكات مع أبرز دور النشر المحلية والعالمية”.

مانجا العربية للصغار

ومن جانبه، قال الدكتور عصام أمان الله بخاري؛ رئيس تحرير “مانجا العربية”: “يُشكِّل إطلاق مجلة مانجا العربية للصغار علامة فارقة في سعينا الدؤوب نحو زيادة معدّل القراءة لدى الجيل الناشئ في السعودية والعالم العربي، وعرض ثقافتنا السعودية والعربية على المسرح العالمي من خلال محتوى إبداعي عربي أصيل وعالي الجودة، وآخرَ منقول من المانجا اليابانية يُقدَّم بما يتوافق مع ثقافة مجتمعاتنا العربية”.

تأتي مجلة “مانجا العربية للصغار” بتصميم جذّاب وألوان مبهرة في الغلاف، وتتألف من 244 صفحة تروي قصصًا مثيرة وهادفة ومتنوعة، بعض صفحاتها مرسومة باللونين الأبيض والأسود والأخرى ملونة.

يتضمّن غلاف العدد الأول من مجلة “مانجا العربية للصغار” شخصيات لأبطال منهم: “بسة” و”جاندام” و”الولد الضب”، البطل السعودي الخارق، الذي ابتكر شخصيتَه فريقٌ مكوّن من فارس كايد، صاحب فكرة الشخصية ومخرج قصتها، وكاتب القصة عُدي كرسوع، ورهف بوشليبي في الرسم والتحبير، وأسيل المبارك في التلوين؛ الذين عبّروا جميعًا عن سعادتهم بمشاركتهم في إنتاج العدد الأول من المجلة، ووصفوه بأنه “الحلم الذي أضحى حقيقة”؛ وذلك بتضافر جهود فريق من المبدعين السعوديين والعرب.

مانجا العربية للصغار

وتُشير الإحصاءات إلى أن عدد سكان المملكة العربية السعودية – من الفئة العمرية الأقل من 15 سنة – يصل إلى نحو 8,5 ملايين نسمة. ووصل إجمالي عدد الطلبة الذين هم على مقاعد الدراسة إلى أكثر من 6 ملايين طالب وطالبة. وصُنِّفت السعودية في المركز الحادي عشر على قائمة أكثر الدول قراءة في العالم. ويهدف مشروع “مانجا العربية” – في ما يهدف – إلى رفع تصنيف المملكة إلى أعلى خمس دول في معدّل القراءة في العالم، وكذلك المساهمة في استقطاب المزيد من القرّاء، ورفع ساعات القراءة في العالم العربي بشكل عام، وذلك من خلال تعويض شُحِّ المحتوى الإبداعي الهادف، وتقديم مادة مميزة تُمَكِّن الأجيال وتشجعهم، وتنمّي شغف القراءة لدى الجيل الناشئ، مع التركيز على القيم والمبادئ التي تتَّسم بها مجتمعاتنا في السعودية والعالم العربي.

تجدر الإشارة إلى أن مشروع “مانجا العربية” يتضمن مجلتين عربيتين؛ إحداهما: “مانجا العربية للصغار”، وهي موجهة إلى الأعمار من 10 إلى 15 عامًا التي أُطلقت اليوم، والثانية: “مانجا العربية”، وهي موجهة إلى جميع الفئات العمرية الأكبر من 15 عامًا والتي ستطلقها المجموعة السعودية للأبحاث والإعلام في الفترة المقبلة وستتوفر شهريًا بنسختيها المطبوعة والرقمية مجانًا أيضًا.

اقرأ أيضًا:

وفد سعودي يشارك في فعاليات مهرجان البندقية السينمائي الدولي

“الشريك الأدبي” مبادرة لإثراء المشهد الثقافي السعودي

طرح مشروع نظام الترفيه لتلقي الآراء تعزيزًا للمشاركة والشفافية

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

المطيري

المطيري: ارتفاع أرباح “دفاتر” 400% خلال العام الماضي

قال صالح المطيري؛ الشريك المؤسس والمدير التنفيذي لـ “دفاتر” المنصة العربية المتكاملة لإدارة الأعمال أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.