مجتمع المعرفة

مجتمع المعرفة.. المعلومات كرأسمال!

ظهر، خلال منتصف ستينات القرن الماضي، مصطلح «مجتمع المعرفة» ومنذ هذه اللحظة وهناك الكثير من الباحثين والأكاديميين ما زالوا يضعون حدود وسمات هذا المجتمع الجديد؛ الذي أمست المعلومات هي السلاح الأقوى فيه، فمن يمتلك المعلومة يملك زمام المستقبل.

وعلى الرغم من أهمية المعرفة هنا في هذا المجتمع الجديد إلا أنه لا يتم احتكارها؛ فمن سمات مجتمع المعرفة أن المعلومات فيه معممة، بل يتم نشرها بشتى الطرق وعبر كل الوسائط والوسائل، وربما تكمن القوة، هنا، في كيفية استخدام وتوظيف هذا القدر الهائل من البيانات والمعلومات.

اقرأ أيضًا: الأنشطة الاجتماعية للشركات.. سُبل للخروج من الأزمات

رأسمال من نوع جديد

يتوقف تقدم المجتمعات، وفقًا لتصورات المختصين والمنظرين لمجتمع المعرفة، على قدر ما تملكه من معرفة ومعلومات، ومن ثم تمسي هذه المعلومات هي آلية التمايز بين المجتمعات وبعضها، ليس هذا فحسب، بل إن هذا المجتمع الوليد سيبدّل قواعد اللعبة ويعيد ترتيب الأوراق من جديد.

فالوظائف مثلًا لن تظل كما كانت عليه في العقود والأزمان السابقة، وإنما سيتبدل حالها بحيث تكون “مؤتمتة” ومعتمدة على التكنولوجيا وأدواتها ووسائلها المختلفة.

ولم يقتصر الأمر على الوظائف وحدها، بل أدوات الإنتاج والمنتجات ذاتها؛ فالمعرفة، في حد ذاتها، أمست منتجًا قائمًا بذاته، ناهيك عن أن طرق الإنتاج التقليدية ذهبت من دون رجعة، وأمسى كل شيء، الآن، يتم بطريقة آلية/ أوتوماتيكية.

اقرأ أيضًا: عناصر الإبداع.. أهمية التوزان بين الإدارة والابتكار

الإبداع ومواكبة التغير

هناك الكثير من السمات التي تميز هذا المجتمع المسمى «مجتمع المعرفة»، ولكن من أبرز هذه السمات وتلك الخصائص أنه يتمتع بقدرة ذاتية على التغير، والتبدل الدائم، ناهيك عن أنه إن لم يصنع التغير فسوف يكون قادرًا على مسايرة التغيرات ومواكبتها.

بالإضافة إلى أنه مجتمع مشجع على الإبداع، وحافز عليه؛ بل إن الإبداع هنا ضرورة؛ فمن لم يبدع طرقًا وأساليب جديدة لن يجد له موطئ قدم في هذا المجتمع الجديد.

اقرأ أيضًا: لغة الجسد في مقابلة العمل

 

تكنولوجيا المعلومات

من نافل القول إن لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات دورًا محوريًا وأساسيًا في هذا المجتمع القائم على العلم والمعرفة؛ فكل شيء يمكن إنجازه من خلال التقنية ووسائطها المختلفة.

لكن هذه التكنولوجيا تتطلب قدرة بشرية من نوع ما، بمعنى أنه لن يكون قادرًا على التعامل مع هذه التكنولوجيا وعطاءاتها المختلفة إلا إذا كان مؤهلًا بشكل كافٍ، ولديه من القدرات والخبرات ما يؤهله لكي يكون رائدًا في هذا المجال.

مجتمع المعرفة

اقرأ أيضًا: الإدارة المرحة.. طريقة عمل غير مألوفة!

تغير قوانين المنافسة

من بين ما يميز مجتمع المعرفة أنه يعمل على انهيار الفواصل الجغرافية، وتذويب المكان والزمان، ومن ثم تمسي السرعة هي العامل الوحيد الباقي من مخلفات الأزمان القديمة والذي يمكن المنافسة من خلاله.

بمعنى أن من لم يعد قادرًا على العدو خلف كل حديث، وملاحقته، فستتجاوزه عجلة التقدم، ولم يعد صالحًا للوجود في هذا الزمن الحديث.

اقرأ أيضًا:

أبطال الإبداع.. كيف تُحوّل أفكارك إلى منتجات؟

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

Xbox

مايكروسوفت تتيح Xbox one لنظام أندرويد مجانًا

طرحت شركة مايكروسوفت العالمية تطبيق Xbox جديدًا لنظام أندرويد مجانًا، على أن يتيح خاصة اللعب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.