مبدعون حققوا نجاحات رغم التحديات

مبدعون حققوا نجاحات رغم التحديات.. كيف كانت المسيرة؟

أثبتت تجارب كثير من العباقرة والمُبدعين وأصحاب الاختراعات حول العالم أن الفشل ليس النهاية بل قد يكون أول خطوة للعالم الثاني المتمثل في النجاح، فرغم العوائق التي كانت تعترض طريقهم في بدايات حياتهم، إلا أنها لم تنل من عزيمتم بل زادت من إصرارهم لتعطيهم تميزًا وتفوقًا في كثير من النواحي بمبتكراتهم واختراعاتهم التي أضاءت العالم وحفرت أسماءهم في ذاكرة التاريخ، واستطاعوا بعد سنوات من الإبداع والمثابرة، أن يجعلوا قصص نجاحهم بصمة في تاريخ الإبداع البشري.

في كثير من الأحيان يكون المُبدعون مسؤولين عن تقديم الحلول لجميع المشكلات التي تواجه العالم، بأفكارهم التى تحدث تغييرًا كبيرًا على مستوى المجالات، إذن يُمكننا القول إن النجاح لا يأتى أبدًا بضربة حظ أو يهبط من السماء فجأة ولكنه يأتى بالجهد والمثابرة والإبداع، فهو يولد من رحم التحديات والمعاناة والفشل، لذلك؛ سنتناول في السطور التالية مبدعين حققوا نجاحات رغم التحديات.

اقرأ أيضًا: نظام عالمي جديد بعد كورونا.. كيف سيكون؟

مبدعون حققوا نجاحات رغم التحديات

– والت ديزني

والت ديزني أحد أشهر العباقرة والمُبدعين في الرسوم المتحركة وأفلام الأطفال في العالم؛ حيث تم فصله من الجريدة التي كان يعمل بها لعدم امتلاكه عنصر الإبداع والخيال الواسع لإثراء عمله، وكان يُعد ذلك تحديًا كبيرًا أمامه، فعمل على تنمية مهاراته ثم فاجأ الجميع بابتكار شخصية ميكي ماوس الشهيرة، ليصل إلى العالمية، وهو ما ساعده في تأسيس شركة “والت ديزني” والتي أصبحت من أكبر الشركات العالمية في هذا المجال، ووصل عدد موظفيها إلى 112 ألف موظف، وبلغت أرباحه نحو أكثر من 25 مليار دولار.

اقرأ أيضًا: أثر الصمت في الإبداع.. أطلق لأفكارك العنان

مبدعون حققوا نجاحات رغم التحديات

– سويشيرو هوندا

كان سويتشيرو هوندا رجل الأعمال والمخترع الياباني ابن الحداد الفقير الذي أصبح أشهر من امبراطور اليابان، يُعرف بـ”الطالب الفاشل”؛ حيث كانت مسيرة حياة “هوندا” عنوانًا كبيرًا للكفاح ومواجهة التحديات، فقد كان يمتلك عزيمة لا تُقهر ولا يستسلم أبدًا لأي مشكلة، ويرى في كل محنة تأتيه فرصة من الظلام، وكان عاطلًا عن العمل، ولم يتم قبوله كمهندس في شركة تويوتا.

وعُرف بكُرهه لنظام التعليم والمدارس بشكلها الحالي، فقد كان منذ صغره يؤمن بأن نظام المدارس يقتل الإبداع والاختراع، ويفضّل طريقة “التجربة والخطأ” للتعلم، وهذا بالضبط ما حدث، ولكنه عمل في صناعة الدراجات النارية ثم اشتهر ليطلق بعد ذلك ماركة هوندا، وتعد واحدة من أشهر الشركات العالمية. استطاع أن يسجل أكثر من 150 براءة اختراع، فضلًا عن 470 ابتكارًا.

اقرأ أيضًا: دور مواقع التواصل في بناء الهوية للأفراد.. العالم المتغير!

مبدعون حققوا نجاحات رغم التحديات

– ستيف جوبز

عُرف ستيف جوبز بالمؤسس والمدير التنفيذي السابق ثم رئيس مجلس إدارة شركة “أبل”، وأثناء إدارته لشركة “أبل” استطاع أن يُخرج للنور كلًا من جهاز الماكنتوش “ماك” بأنواعه وثلاثة من الأجهزة المحمولة، وهي “آيبود” و”آيفون” و”آي باد” في أواخر السبعينيات، وكان جوبز يُعاني من أزمة مالية كبيرة أجبرته على ترك دراسته الجامعية بعد فصل دراسي واحد، وتابع ستيف بعد ذلك دراسات في الشعر والخط، ولكن رأسه وقلبه كانا في مكان آخر في كاليفورنيا وتحديدًا في المكان الذي سينظم فيه “سيليكون فالي”، ولم يقف جوبز ساكنًا بعد تركه للدراسة بل سعى لتنمية مهاراته في مجال التكنولوجيا والإلكترونيات، فقدم ورقة بأفكاره في مجال الإلكترونيات لشركة أتاري الأولى في صناعة ألعاب الفيديو وتمكن من الحصول على وظيفة بها كمصمم ألعاب.

وبعد أعوام كثيرة في مواجهة التحديات، استطاع “جوبز” تصميم خطوط إنتاج الحاسب الشخصي التجارية الناجحة، والتي تُعرف باسم سلسلة “أبل”. وكان جوبز من أوائل من أدركوا الإمكانيات التجارية لفأرة الحاسوب وواجهة المستخدم الرسومية، الأمر الذي أدى إلى قيام أبل بصناعة حواسيب ماكنتوش.

اقرأ أيضًا: أشخاص مؤثرون.. كيف تصنع مواقع التواصل العلامات التجارية؟

مبدعون حققوا نجاحات رغم التحديات

– هنري فورد

يُعد هنري فورد المُبدع ورجل الأعمال الأمريكي من أبز الصناعيين الأمريكيين، وهو مؤسس شركة “فورد لصناعة السيارات”؛ حيث اشتُهِر فورد بتطويره لخطوط التجميع الصناعية في المعامل، مُحدثًا بذلك ثورة صناعية كبيرة في إنتاج وتصنيع السيارات في العالم.

واجه “فورد” تحديًا كبيرًا جدًا فضلًا عن معاناته بسبب عدم توفر المال الذي كان يحتاجه؛ حيث منزل عائلته؛ إذ لم يكن مقتنعًا بالعمل في مجال الزراعة وذَهَب إلى ديترويت ليعمل كميكانيكي متدرب في مجال صناعة السفن وذلك في السادسة عشرة من عمره، والتحق “فورد” بشركة أديسون للإنارة وعمل مهندسًا في الشركة، وبعد ما رأت الشركة من موهبته وبراعته ترقى ليصبحَ رئيسًا للمهندسين.

اقرأ أيضًا: «كوفيد 19» يُنعش المتاجر الإلكترونية.. التسوق في زمن الكورونا

مبدعون حققوا نجاحات رغم التحديات

– توماس أديسون

لم يكن المخترع والمُبدع الأمريكي “توماس أديسون” ناجحًا في دراسته، لكن إبداعاته جعلته يتفوق على أدهى مخترعي العالم، واخترع المصباح الكهربائي؛ حيث كانت أهم اختراعاته في عام 1877 عندما اخترع الفونوغراف لتسجيل وإعادة تشغيل الصوت وحصل بسببه على لقب “ساحر مينلو بارك”، كما كانت أبرز اختراعاته لمبة الضوء وليس المصباح الكهربائي كما هو شائع، كما اخترع الصور المتحركة في الأفلام السينمائية.

مبدعون حققوا نجاحات رغم التحديات

اقرأ أيضًا:

مستقبل الروبوتات في 2020.. إلى أين؟

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن اسلام النجار

شاهد أيضاً

أنواع الإبداع

أنواع الإبداع.. حصر ما لا يمكن حصره

حصر أنواع الإبداع ليس بالأمر السهل؛ ذلك لأن هذه الأنواع متعددة وتندّ في الغالب عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.