مبادرة هاكاثون الأمل

مبادرة هاكاثون الأمل في مواجهة وباء كورونا.. تعرف على التفاصيل

لم تدخر المملكة العربية السعودية جهدًا في تمكين الشباب من أبناء وبنات المملكة وتعزيز مواهبهم وإمكاناتهم، في المجالات الاقتصادية والابتكارية وريادة الأعمال ودعم الأعمال الناشئة وتشجيعهم على الإبداع في جميع المجالات؛ حيث أصدرت الكثير من القرارات والتشريعات بالإضافة إلى تنظيم الدورات التدريبية والمؤتمرات وورش العمل، والتي كان آخرها مبادرة هاكاثون الأمل الدولي، فضلًا عن إنشاء المدن الشبابية وغيرها على مدى خمس سنوات مضت لتسهل على الشباب ممارسة أعمالهم الإبداعية وتنفيذ أفكارهم بكل أريحية وسهولة.

وربما لمسنا في الآونة الأخيرة التطور التنموي غير المسبوق الذي تعيشه المملكة في شتى مجالات الحياة الاجتماعية والاقتصادية والثقافية؛ حيث يُمثل الشباب عاملًا مهمًا وركيزة أساسية في عملية التطور، وذلك بفضل الدعم الكبير الذي تُقدمه الحكومة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود؛ وهذا ما تضمنته رؤية المملكة 2030، التي أشارت إلى الدور المتوقع للشباب في تسريع التحول الاقتصادي للاقتصاد الوطني السعودي.

اقرأ أيضًا: نظام عالمي جديد بعد كورونا.. كيف سيكون؟

مبادرة هاكاثون الأمل

أطلقت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، بنهاية أبريل الماضي، مبادرة هاكاثون الأمل الدولي، بشراكة استراتيجية مع الاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية والذهنية، وشركة stc؛ بهدف إيجاد نماذج أعمال مبتكرة جديدة، والخروج بحلول تساعد في تجاوز الأزمة التي تعيشها المملكة والعالم بسبب تفشي جائحة كورونا، ومواجهة الأزمات المستقبلية، وتشجيع الابتكارات الرقمية، وإبراز القدرات والمهارات التقنية لدى شباب العالم في مواجهة وباء كورونا.

ويبدأ التسجيل في مبادرة هاكاثون الأمل الذي يستهدف مطوري ومصممي التطبيقات، ورواد الأعمال والمبتكرين، والهواة والمحترفين في مجال الألعاب الإلكترونية على المستويين المحلي والعالمي، في 8 مايو الجاري من خلال مساراته الثلاثة: الصحة الرقمية والألعاب الإلكترونية والترفيه المنزلي؛ حيث تأتي هذه المبادرة للتصدي لتحديات فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، والاستعداد للتغيرات المستقبلية التي سيشهدها العالم بعد كورونا، وذلك بالاعتماد على قدرات المواهب والكفاءات الشابة والعقول الواعدة من أبناء وبنات المملكة، وتوظيف التقنية لتشكيل تصور استباقي للمستقبلين الصحي والترفيهي.

اقرأ أيضًا: الإبداع وقت الأزمات.. كيف تكون النتيجة؟

ثلاث مسارات للمبادرة

وتعتمد مبادرة هاكاثون الأمل على ثلاث مسارات رئيسية، الأول: مسار الصحة الرقمية وهو عبارة عن التقاء التقنيات الرقمية مع الصحة في مجالات عدة؛ منها “الغذاء والدواء، الصحة العامة، الأجهزة الطبية” سواء كانت عبر تطبيقات مثل: التطبيقات التي تدعم الاستشارات الطبية والنفسية فضلًا عن التوعية في سبل الوقاية من الأمراض والأوبئة، وغيرها من الابتكارات، ويتمثل المسار الثاني في الترفيه المنزلي والذي يستهدف كل ما يتعلق بالأنشطة المجتمعية في مجالات التوعية والتواصل الفعال وتقليل تأثير الأزمة والحجر المنزلي ورفع الوعي لدى المجتمع في مواجهة الأوبئة، مثل: تطبيقات التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى المحتوى المرئي، وفيما يتعلق بالمسار الأخير فهو يتضمن الألعاب الإلكترونية ويُلقي الضوء على الهواة والمتخصصين في بناء ألعاب إلكترونية في التصنيفات التالية “الحاسب، وألعاب الإنترنت، وألعاب الفيديو، وألعاب الهواتف النقالة، وألعاب الأجهزة الكفية المحمولة”.

تشجيع الابتكار والتطوير

ويهدف هاكاثون الأمل الدولي إلى تشجيع الابتكار والتطوير في مجالات ومسارات الهاكاثون، وإبراز القدرات والمهارات التقنية، والخروج بحلول تساعد في تجاوز الأزمة الحالية ومستدامة في مواجهة الأزمات المستقبلية، ويُقدم هاكاثون للمشاركين خدمات تُساعدهم في تطوير أفكارهم المبتكرة، والفرص التدريبية وورش العمل، والجلسات الإرشادية.

اقرأ أيضًا: تأثير أزمة كورونا في التطبيقات الإلكترونية

ويشترط التسجيل في المبادرة أن يكون المتقدم لديه فكرة مبتكرة تقنية. وأن تكون الفكرة في أحد المسارات الثلاثة للهاكاثون، وفيما يتعلق بشروط مسار الألعاب الإلكترونية، لا بد من إيجاد فكرة تقنية ولم يتم تطويرها مسبقًا، وأن يمتلك صاحب الفكرة خبرة في مجال الألعاب الإلكترونية.

جوائز مبادرة هاكاثون الأمل

وكانت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات أعلنت مؤخرًا عن جوائز مبادرة هاكاثون الأمل الدولي؛ حيث تصل قيمتها إلى مليون ريال، على أن يتم تكريم المشاريع الفائزة الـ 5 الأوائل في كل مسار؛ حيث سيحظى صاحب المركز الأول بجائزة قدرها 100.000 ريال في كل مسار، بينما سيحصل الثاني على جائزة قدرها 85.000 في كل مسار، وسيحصل الثالث على جائزة قدرها 65.000 ريال في كل مسار، فيما سينال الرابع جائزة قدرها 45.000 ريال في كل مسار، وسيحصل صاحب المركز الخامس على جائزة قيمتها 35.000 ريال في كل مسار من المسارات الثلاثة.

ويُمكن للراغبين من مطوري ومصممي التطبيقات والهواة والمحترفين في مجال الألعاب الإلكترونية والخبراء والمهتمين في مسارات الهاكاثون التسجيل في مبادرة هاكاثون الأمل اعتبارًا من يوم الجمعة الموافق 8 أبريل الجاري؛ حيث يُمكن التسجيل من هنـــــــــــا.

اقرأ أيضًا:

«كوفيد 19» يُنعش المتاجر الإلكترونية.. التسوق في زمن الكورونا

الرابط المختصر :

عن اسلام النجار

شاهد أيضاً

البنك الأهلي السعودي

البنك الأهلي السعودي.. تعزيز قوة العمل المصرفي

انطلق، يوم الخميس الموافق 1 أبريل رسميًا، البنك الأهلي السعودي، وذلك بعد إعلان البنك الأهلي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.