مبادئ المسؤولية الاجتماعية

مبادئ المسؤولية الاجتماعية لدى جوجل.. ممارسات مستدامة

إذا أردنا أن نعرف كيف تعزز جوجل مبادئ المسؤولية الاجتماعية؟ فلنلق نظرة، أولًا، على الشركة من الداخل، فسنجد أنها ليست شركة شهيرة ورائدة في مجال التكنولوجيا فحسب، وإنما هي كذلك فيما يخص الموارد البشرية، كما صُنفت، ولسنوات طوال، كواحدة من أفضل بيئات العمل في العالم.

يُفهم من هذا أن جوجل تولي مبادئ المسؤولية الاجتماعية الداخلية اهتمامًا خاصًا؛ ولعلها تعكس بهذه الاستراتيجية رغبتها في الانطلاق/ البناء من الداخل أولًا؛ فكل نجاح تسعى الشركة إلى تحقيقه لن تتمكن منه إلا من خلال موظفيها، أولئك هم جيشها الحقيقي.

سوى أن الأمر، فيما يخص مسألة الموظفين، ليس كذلك فحسب؛ إذ إن جوجل تحاول دفع هؤلاء الموظفين للعب دور إيجابي على المسرح الاجتماعي الكبير؛ فتدفعهم، على سبيل المثال، إلى الأعمال التطوعية، وقضاء بعض الأوقات في الجمعيات والمؤسسات الخيرية بشتى أنواعها.

لكن هذا الطرح وحده ليس كفيلًا بتقديم إجابة شافية لسؤالنا المطروح هنا: كيف تعزز جوجل مبادئ المسؤولية الاجتماعية؟ فثمة جوانب أخرى تنهجها الشركة من أجل تحقيق هذه الغاية، وسوف يعمل «رواد الأعمال» على الإشارة إلى بعض هذه الجوانب، وذلك وفقًا لما يلي:

اقرأ أيضًا: المركز السعودي لـ «المسؤولية الاجتماعية».. جهود تنموية فعالة

التدريب والتعليم

إذا أردت أن تعرف كيف تعزز جوجل مبادئ المسؤولية الاجتماعية؟ فعليك أن تنظر إلى جهودها في التدريب والتعليم؛ حيث خصصت حوالي 50 مليون دولار لمساعدة الأطفال والأشخاص في المجتمعات المهمشة والمحرومة في عدة مناطق من العالم.

ومن خلال هذه المهارات والدورات التي توفرها الشركة تستطيع تغيير نمط حياة مجتمعات برمتها، وتحسين مستوى معيشة أفرادها.

إن الهدف من مبادئ المسؤولية الاجتماعية لديها، وهذه الممارسات هو صنع أجيال قادرة على مواجهة تحديات المستقبل المتراكبة، والتي من العسير اجتيازها من دون التسلح بأحدث المعارف المتقدمة، وهو ما لا تألو الشركة جهدًا في تقديمه لفئات واسعة من البشر.

مبادئ المسؤولية الاجتماعية

اقرأ أيضًا: دراسة: 89% من موظفي المملكة يؤمنون بأهمية التقنيات الخضراء

التوظيف ومحاربة البطالة

واتصالًا بالطرح السالف، وفي محاولة لمعرفة كيف تعزز جوجل مبادئ المسؤولية الاجتماعية، فإن التدريب الذي تقدمه الشركة يسهم، وعلى نحو مباشر، في مساعدة الكثيرين في الحصول على الوظائف، ومن ثم محاربة البطالة التي أمست ظاهرة تؤرق العالم برمته.

إزاء تحدي الرقمنة، وأتمتة الأعمال، يواجه إنسان العصر الحديث خطر استبداله بالآلات _من دون الانخراط في جدل حول صدق هذه الانتقادات من عدمها_ ولا يعود أمامنا من سبيل للنجاة سوى التعلم، وهو الأمر الذي تقدمه جوجل بشكل كثيف خلال الآونة الأخيرة.

ليس هذا فحسب، بل إن الشركة تبرعت، على سبيل المثال، بحوالي 1.5 مليون دولار إلى Code For America، وهو مشروع يركز بشكل أساسي على مساعدة الشباب في العثور على الوظائف، والمطابقة بين مهارات الشباب والوظائف الموجودة في السوق في الوقت الحالي.

اقرأ أيضًا: طرق نظافة مكان العمل ومنع انتشار الفيروسات

الأنشطة الخيرية

لكننا وفي معرض الإجابة عن سؤال: كيف تعزز جوجل مبادئ المسؤولية الاجتماعية؟ لا ينبغي أن ننسى الأنشطة التي تقوم بها الشركة فيما يخص دعم ومساعدة الجمعيات والمؤسسات الخيرية.

فالشركة قررت، على سبيل المثال، التبرع بنسبة 1% من أرباحها للمشاريع الخيرية، كما يعمل لدى المنظمة 8000 وكيل قانوني في 30 دولة لوقف الاتجار بالجنس واستغلال الأطفال في المواد الإباحية.

ما الذي نفهمه من طرح كهذا؟ أن الشركة تسير في اتجاهين، تأهيل الشباب ومساعدتهم في تطوير مهاراتهم، كما تعمل، في المنحى الآخر، على مد يد الدعم والمعونة للمؤسسات العاملة في المجال الاجتماعي، والتي تسعى إلى معالجة كل الأمراض الاجتماعية المختلفة.

مبادئ المسؤولية الاجتماعية

اقرأ أيضًا: المسؤولية الاجتماعية كأسلوب حياة.. من يقوم بالتغيير حقًا؟

استخدام الطاقة المتجددة

وعلى صعيد مغاير تمامًا، تلعب جوجل دورًا بالغ الأهمية على صعيد ترشيد استخدام الطاقة، وزيادة الاعتماد على الطاقة النظيفة والمتجددة.

وكان آية تلك الجهود أن حصلت الشركة على أعلى درجة في المسؤولية الاجتماعية للشركات من RI، ويرجع ذلك جزئيًا إلى أن مركز البيانات يستخدم طاقة أقل بنسبة 50% من الآخرين في العالم. كما خصصت أكثر من مليار دولار لمشاريع الطاقة المتجددة، وتمكين الشركات الأخرى من تقليل تأثيرها البيئي.

وتعمل شركة جوجل كذلك على زيادة نطاق عملياتها في الخدمات السحابية، وهي تلك المنصات الخالية من الكربون، والتي لا تنطوى سوى على آثار بيئية اجتماعية.

بهذا نفهم، على نحو أعمق، كيف تعزز جوجل مبادئ المسؤولية الاجتماعية؟ خاصة أنها تسير في كل المسارات تقريبًا، ولا تترك مجالًا إلا وتطرقه.

اقرأ أيضًا:

ريادة الأعمال ومحاربة الفقر.. قراءة في السياق والمضمون

أهمية العمل الإنساني.. فن العطاء وإصلاح العالم

ريادة أعمال أصحاب الهمم.. قدرة من نوع خاص

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

نمو المسؤولية الاجتماعية

نمو المسؤولية الاجتماعية.. الضمير كرقيب داخلي

رغم التوجه العالمي السائد نحو نمو المسؤولية الاجتماعية للشركات، والعمل على تحفيز الدور المجتمعي في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.