ما هي ريادة الأعمال الاجتماعية

ما هي ريادة الأعمال الاجتماعية؟

تتمتع ريادة الأعمال الاجتماعية بالكثير من المميزات التي تجعلها مختلفة عن ريادة الأعمال الهادفة للربح في العديد من الجوانب.

وقد يختلط الأمر على الكثير منا؛ لذلك يجب تأكيد أن ريادة الأعمال تنقسم إلى 3 أنواع؛ هي (ربحية، اجتماعية، سياسة)، وبطبيعة الحال كلٌ منها يختلف عن الآخر.

ويسلط «رواد الأعمال» الضوء على مفهوم ريادة الأعمال الاجتماعية، وأهم ما يميزها عن الأنواع الأخرى في مجال ريادة الأعمال.

ما هي ريادة الأعمال الاجتماعية؟

لم نتوصل حتى الآن إلى الرد على سؤال ما هي ريادة الأعمال الاجتماعية؟ وتعريف ذلك المصطلح بشكل واضح وأكثر دقة؛ نظرًا لأنه تعريف حديث الظهور نسبيًا.

ويمكننا القول إن ريادة الأعمال الاجتماعية هي أن يبدأ شخص ما مشروعًا أو ينفذ فكرة من نقطة الصفر؛ لسد حاجات اجتماعية؛ حيث يستخدم فيها رائد الأعمال أساليب إبداعية ومبتكرة لتنميتها؛ وتحقيق تأثير اجتماعي على نطاق واسع، بعيدًا عن التأثير التجاري، الذي يستهدفه رائد الأعمال في المشاريع الربحية.

اقرأ أيضًا.. “تصنيع أجهزة التنفس الصناعي”..حماية للإنسان والمستقبل الاقتصادي

ويبرز الفرق هنا بين ريادة الأعمال الاجتماعية والربحية؛ حيث إن الأعمال الربحية يمكنها أن تتنقل حسب تواجد الربح، فيمكن أن تتنقل من مكان إلى آخر سعيًا وراء تحقيق ربح، على عكس الأعمال الاجتماعية؛ التي تستهدف من البداية حل مشكلة ما في منطقة جغرافية معينة.

ريادة الأعمال الاجتماعية الربحية

ليست كل المشاريع الريادية الاجتماعية لا تهدف إلى الربح؛ حيث يوجد بعض المؤسسات الريادية في الإطار الاجتماعي تسعى للحصول على ربح نسبي لتغطية نفقاتها فقط بشكل متوازن؛ فلا يتناقض الربح المادي مع المنفعة العامة في وجهة نظر رواد الأعمال الاجتماعية.

اقرأ أيضا.. التحول الرقمي في الشركات.. “كورونا” جرس الإنذار

ما هي ريادة الأعمال الاجتماعية

وقد تتجه مؤسسات ريادة الأعمال الاجتماعية إلى تأسيس شركات ربحية لدعم الأهداف الاجتماعية والثقافية لها؛ فعلى سبيل المثال قد تنشئ مؤسسة اجتماعية مطعمًا لتوفير فرص عمل للمشردين، وخدمة هدفها الأساسي وهو توفير الرعاية لهذه الفئة.

مقياس نجاح ريادة الأعمال الاجتماعية

وبخلاف ريادة الأعمال الربحية، فإن العائد المادي لن يكون مقياس نجاح في حالة ريادة الأعمال الاجتماعية؛ لذلك يُقاس أداء ريادة الأعمال الاجتماعية بمدى الأهداف التي نجحت في تحقيقها (الاجتماعية أو الثقافية أو البيئية)، فعلى سبيل المثال يُقاس نجاحها بمدى تخفيفها من الأعباء الواقعة على الفئات الأكثر فقرًا، أو مدى تحسين الرعاية الصحية وتنمية المجتمع.

سمات رائد الأعمال الاجتماعية

لا تختلف كثيرًا سمات رائد الأعمال الاجتماعية عن الربحية، فيجب أن يتمتع بخبرة ومهارة للتعرف على المشكلات المجتمعية وإيجاد حلول مبتكرة لعلاجها.

ويقع على عاتق رائد الأعمال الاجتماعية مهمة كبيرة لبحث المشكلات في بلده، والسعي للخروج بأفكار ابتكارية لعلاجها، فعلى الرغم من أنهم يتشابهون مع رواد الأعمال التقليديين فيما يتعلق بصفات الإبداع والمغامرة والابتكار، إلا أنهم لا بد من أن يتمتعوا بصفات إنسانية عالية وإنكار للذات وحب للعمل الاجتماعي، بالإضافة إلى شعورهم بالالتزام بالمسؤولية الاجتماعية؛ فهم يكرسون يومهم لتبني مشاريع اجتماعية لخدمة الإنسانية بشكل أكثر تطورًا.

ومن أمثلة مؤسسات ريادة الأعمال الاجتماعية الناجحة: مؤسسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان؛ ولي العهد، «مسك الخيرية» في المملكة، وحاضنة أعمال «همة» في مصر، مؤسسة «بادري للمعرفة وبناء القدرات» في الإمارات.

اقرأ أيضًا.. مستقبل الروبوتات في 2020.. إلى أين؟

الرابط المختصر :

عن سلسبيل سعيد

شاهد أيضاً

الأسبوع العالمي لريادة الأعمال

تزامنًا مع الأسبوع العالمي لريادة الأعمال.. لا تغفل تلك الأمور

مع انطلاق الأسبوع العالمي لريادة الأعمال خلال شهر نوفمبر؛ فإن التقويم يأخذ مسارًا مختلفًا عند …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.