ما هو التمويل

ما هو التمويل وأنواعه؟

يزخر عالم ريادة الأعمال بالكثير من المصطلحات؛ لعل أهمها “التمويل” الذي يعتبر بمثابة حجر الأساس للمشاريع والشركات والمنشآت كافة؛ لكن يظل التساؤل مطروحًا حول أهميته، بل ما هو التمويل وأنواعه؟

ربما يكون هذا السؤال هو الأساسي لدخول الشباب إلى عالم ريادة الأعمال، وقد يكون السبب ذاته الذي يبعده عنه؛ لكن اطمئن؛ فالإجابة عن سؤال ما هو التمويل وأنواعه؟ سنرصدها في السطور التالية، بطريقة قد ترسم درب حياتك المستقبلية.

ما هو التمويل؟

يُمكن تعريف مفهوم التمويل بأنه النظام المالي الذي يُعنى بإدارة الأموال بكفاءة، وفي أبسط مفاهيمه فهو عادةً ما يتم تصنيفه على أنّه أحد فروع الاقتصاد التطبيقي.

يهتم بالتمويل كل من يمتلك دراية كافية بمبادئ الاقتصاد والمفاهيم والمصطلحات المالية المختلفة، علمًا بأنه يشمل بعض المواضيع الأساسيّة، مثل: القروض، التوفير، وضع الميزانية، والاستثمار، وغيرها.

إن النظرة التقليدية للتمويل تتمثل في الحصول على الأموال واستخدامها لتشغيل أو تطوير المشاريع؛ التي يرتكز أساسها على تحديد أفضل مصدر للحصول على أموال من مصادر مختلفة.

وبات التمويل _في الاقتصاد المعاصر_ يشكل أحد المقومات الأساسية لتطوير القوى المنتجة وتوسيعها، إضافة إلى دعم رأس المال خاصة لحظة تمويل رأس المال المنتج.

قال موريس دوب؛ الاقتصادي البريطاني الراحل: “إن التمويل في الواقع ليس إلا وسيلة لتعبئة الموارد الحقيقية القائمة”، وفي أقوال متقدمة فقط تم تعريفه بأنه الإمداد بالأموال اللازمة في أوقات الحاجة إليها، أو توفير المبالغ النقدية اللازمة لدفع وتطوير مشروع خاص وعام.

ويمكن تعريف التمويل بأنه الحقل الإداري أو مجموعة الوظائف الإدارية المتعلقة بإدارة مجرى النقد وإلزاميته؛ لتمكين المؤسسة من تنفيذ أهدافها ومواجهة ما يُستحق عليها من التزامات في الوقت المحدد.

ويتمثل التمويل في جميع الأعمال التنفيذية التي يترتب عليها الحصول على النقدية واستثمارها في عمليات مختلفة، كما يساعد في تعظيم القيمة النقدية المتوقع الحصول عليها مستقبلًا؛ وذلك في ضوء المبالغ النقدية المتاحة _في الفترة الحالية_ للاستثمار والعائد المتوقع تحقيقه منه، والمخاطر المحيطة به، إضافة إلى اتجاهات السوق المالية.

وأفاد بعض الخبراء بأن التمويل يعتبر أحد مجالات المعرفة تختص به الإدارة المالية؛ وهو نابع من رغبة الأفراد ومنشآت الأعمال لتحقيق أقصى حد ممكن من الرفاهية.

وبالتالي، يمكن لهذه المفاهيم أن توفر استنتاجًا يؤكد أن التمويل ما هو إلا توفير الأموال اللازمة لإنشاء المشاريع الاقتصادية وتطويرها؛ وذلك في أوقات الحاجة إليها؛ إذ إنه يخص المبالغ النقدية وليس السلع والخدمات، على أن يكون بالقيمة المطلوبة في الوقت المطلوب.

ويهدف التمويل إلى تنمية وتطوير المشاريع العامة منها والخاصة؛ وفقًا للوقت المناسب، كما ينقسم إلى عدة أنواع.

يضم التمويل نوعين أساسيين، وهما:

1. تمويل الاقتراض؛ حيث يُشكّل الأموال التي يوفرها مقرض خارجيّ، مثل: اتحاد الائتمان، أو البنك، أو جمعيّة البناء.

2. تمويل الأسهم؛ إذ يُمثّل الأموال التي يتم الحصول عليها من داخل الشركة.

بينما تتمثل الأنواع الفرعية منه، في التمويل الشخصي، الشركات، العام، وهناك التمويل العقاري، وتمويل السيارات، وغيرها من الأنواع التي يجب التعرف عليها جيدًا قبل أن تقدم على هذه الخطوة لإنشاء مشروع جديد.

ما هو التمويل

• التمويل الشخصي

يتضمن هذا التمويل وضع استراتيجية محددة؛ لتلبية الاحتياجات المستقبليّة للفرد، أو للأسرة بناءً على تحليل الوضع المالي الحالي لهم؛ وذلك ضمن القيود المالية.

يعتمد التمويل الشخصي على أرباح الفرد، أهدافه، رغباته، ومتطلباته المعيشية، على أن يضم شراء المنتجات المالية الشخصية، مثل: بطاقات الائتمان، التأمين، وأنواع مختلفة من الاستثمارات، إضافة إلى القروض العقارية.

وتُعد الخدمات المصرفيّة من أهم أجزاء التمويل الشخصيّ؛ والتي تتمثل في خدمات الدفع عبر الهاتف المحمول، أو الإنترنت، وحسابات التدقيق والادّخار.

• تمويل الشركات

يعتمد تمويل الشركات على الأنشطة المالية المتعلقة بإدارة شركة معينة؛ حيث يُمكن أن يتعين على شركة كبيرة أن تقرّر ما إذا كانت ستجمع المزيد من الأموال من خلال طرح الأسهم، أو إصدار السندات.

ويمكن أن تقدّم بنوك الاستثمار المشورة للشركة؛ وذلك بشأن هذه الاعتبارات، كما يمكن أن تقدم مساعدة لها في تسويق الأوراق المالية.

ويمكن أن تتلقى الشركات الناشئة رأس المال من أصحاب رؤوس الأموال، أو من المستثمرين المُلّاك مقابل حصولهم على نسبة مئويّة من الملكية.

• التمويل العام

يتضمن هذا النوع من التمويل معظم سياسات إصدار الديون، النفقات، والضرائب، إضافة إلى وضع الميزانيّة التي تؤثر جميعها في كيفيّة تحديد الحكومة مقدار الدفع المالي للخدمات التي تقدمها للعامة.

اقرأ أيضًا:

تمويل العملاء.. أذكى طريقة للحصول على المال

كيف يكون تقييم المشروع وقت الأزمات عائقًا أمام التمويل؟

الأسهم.. وسيلة تمويل المشروعات لأصحاب الأفكار

الرابط المختصر :

عن لمياء حسن

لمياء حسن حاصلة على شهادة في الإعلام المرئي، مقدمة برامج سابقة في إحدى الإذاعات المصرية الشهيرة، عملت بالصحافة الورقية والإلكترونية العربية لمدة 7 سنوات. تتقن اللغة الكورية والإسبانية إلى جانب الإنجليزية.

شاهد أيضاً

رأس المال الجريء

ما الذي يجب معرفته عن رأس المال الجريء؟

إن الحصول على الدعم والتمويل اللازم هو أحد أكثر الأمور التي تشغل رواد الأعمال؛ فالفكرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.