ما هو التصيد الإلكتروني

ما هو التصيد الإلكتروني؟

من نافلة القول إن هناك مئات الآلاف من الأعمال اليومية تتم من خلال شبكة الإنترنت عبر منصاتها المختلفة، مثل: التسويق الإلكتروني والتعاملات المالية الإلكترونية والتواصل مع العملاء وتقديم الخدمات الإلكترونية وغيرها من الأعمال الأخرى، وذلك بهدف توفير الوقت والجهد، ما يعرضها للاختراق والتصيد من قِبل مُجرمي شبكة الإنترنت الذين تفننوا في اختراع أساليب جديدة وطرق حديثة لنجاح عملياتهم الإجرامية، وهنا قد يتساءل البعض: ما هو التصيد الإلكتروني؟

في صدد المعاناة التي يُعاني منها بعض مستخدمي شبكة الإنترنت، يُعتبر الاهتمام بالخصوصية أثناء استخدام التقنيات التكنولوجية الحديثة، كأجهزة الكمبيوتر والهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، من الضروريات المُلحة، فعندما يُدركون أن خصوصيتهم أصبحت أكثر عرضة للتصيد والاختراق والتلاعب يحرصون على اتخاذ الاجراءات الاحترازية والطرق المناسبة لحماية معلوماتهم وبياناتهم الخاصة، ففي الآونة الأخيرة ظهرت العديد من المصطلحات التي تتعلق بعمليات الختراق والسرقة عبر شبكة الإنترنت، والتي تقع تحت مفهوم “الجرائم الإلكترونية”.

وتُعد جريمة “التصيد الإلكتروني” صورة من صور السرقة الرقمية وعمليات الاحتيال والاختراقات بهدف الاستحواذ على معلومات وبيانات تتعلق بالأفراد من مستخدمي شبكة الإنترنت؛ من خلال المواقع الإلكترونية أو الرسائل البريدية أو الروابط التي تطلب من الشخص تقديم معلومات خاصة به، وتحديدًا كلمات المرور لحساباته الشخصية والمالية والسطو عليها.

اقرأ أيضًا: رفاهية تكنولوجية.. ما هو إنترنت الأشياء؟

ما هو التصيد الإلكتروني الخطير؟

باختصار شديد يُعرف التصيد الإلكتروني بأنه عبارة عن أحد أشكال عمليات الاحتيال أو السرقة الإلكترونية بهدف الحصول على البيانات أو المعلومات الشخصية أو المالية من خلال الرسائل الإلكترونية أو المواقع المزيفة وغيرها الكثير من الطرق التي يتفنن فيها المخترقون.

وبلا شك أن التطور الكبير والمتسارع الذي تشهده شبكة الإنترنت وظهور تقنيات تكنولوجية جديدة وأنواع مختلفة من أجهزة الحاسب الآلي أدى إلى مضاعفة المخاطر الإلكترونية وسرقة البيانات والمعلومات الشخصية والملكية الخاصة، ليس على مستوى الأشخاص فحسب، بل طالت هذه المخاطر مصالح الدول والحكومات وأيضًا المؤسسات المهمة، ما حدا ببعض الدول أن تُبرم العديد من الاتفاقيات التي تجرم بعض الأفعال الإجرامية بمختلف أنواعها عبر الوسائل الإلكترونية أو بواسطتها، ولعل أبرز تلك الاتفاقيات “بودابست لعام 2001″، والقانون العربي النموذجي الموحد لمكافحة سوء استخدام تكنولوجيا المعلومات.

اقرأ أيضًا: معاملات رقمية.. ما هي تقنية البلوك تشين؟

ما هو التصيد الإلكتروني

كيف تحمي نفسك من التصيد الإلكتروني؟

هناك العديد من الطرق التي يُمكن اتباعها لحماية معلوماتنا وبياناتنا الشخصية التي يُمكن السيطرة أو الاستحواذ عليها من قِبل المجرمين المنتشرين على شبكة الإنترنت، لذلك؛ إذا كنت تحرص على حماية بياناتك ومعلوماتك الشصية يُمكنك اتباع الخطوات التالية:

– كُن دائمًا حريصًا على التأكد من الأشخاص الذين يتواصلون معك عبر مواقع التواصل الاجتماعي والبريد الإلكتروني وعدم الوثوق فيهم بشكل سريع.

– استخدم أسلوب الشك دائمًا أثناء التعامل على شبكة الإنترنت، فالتصيد الإلكتروني يعتمد بشكل أساسي علي إقناع المستخدمين للشبكة بفعل أشياء تُسهل عليهم عملية الاختراق والسرقة، وإذا كنت صعب الاقتناع فلن تكون فريسة سهلة يُمكن اصطيادها بسهولة.

– عندما تصلك رسالة إلكترونية من أشخاص مجهولين يتعين عليك قراءة محتوى الرسالة الواردة بشكل جيد؛ لأن معظم المخترقين يعتمدون غالبًا على افتعال ثغرات في هذه الرسائل تُسهل عليهم عملياتهم الإجرامية.

– احرص دائمًا على قراءة الروابط الخاصة بالمواقع الإلكترونية بشكل جيد قبل الضغط عليها، كما يُمكنك فحص الروابط ولكن الأهم هو قراءة الرابط بشكل جيد.

– تذكر أن العمليات الإجرامية انتشرت بكثافة شديدة على شبكة الإنترنت؛ لذلك لا تجري المعاملات المصرفية عن طريق الهواتف الذكية أبدًا؛ لأن المعاملة المصرفية تصبح غير آمنة في ظل هذا التهديد.

اقرأ أيضًا:

صحافة الموبايل في زمن كورونا.. تحديات ونجاح

الرابط المختصر :

عن اسلام النجار

شاهد أيضاً

آيسر سويفت 5

مواصفات آيسر سويفت 5.. أناقة التصميم

تحتل شركة آيسر التايوانية، الرائدة في صناعة تكنولوجيا الحاسوب، مكانة كبيرة بين مستخدمي أجهزة الكمبيوتر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.