ما لا تعرفه عن ياهو

ما لا تعرفه عن ياهو.. الشبكة التي لم تستطع الصمود

كانت شبكة “ياهو” واحدة من أكبر الشبكات الاجتماعية المنتشرة على شبكة الإنترنت، تُقدم الكثير من الخدمات المهمة لمستخدميها في جميع أنحاء العالم، أبرزها: “محرك بحث، دليل، بريد، أخبار، خرائط، فيديوهات، مواقع التواصل الاجتماعي” وغيرها، إذًا يُمكننا القول إن شركة ياهو الرائدة في مجالات التقنية كانت تُعد بمثابة بوابة إلكترونية عملاقة؛ لذا سنتناول ما لا تعرفه عن ياهو العالمية.

كانت البداية الأولى لظهور شبكة ياهو العالمية في عام 1994، عندما أطلقها الطالبان “جيري يانغ، ديفيد فيلو” من جامعة ستانفورد في ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية، وفي أواخر التسعينيات من القرن الماضي كان ياهو هو المسيطر على الإنترنت، وظلت الشبكة الإلكترونية العملاقة في تقدم حتى وصلت لأعلى قيمة سوقية لها في عام 2000 ما يقدر بقيمة 125 مليار دولار؛  ما جعلها من أكبر شركات التقنية في العالم.

وهي تفوقت بذلك على شركة Microsoft، واستطاعت ياهو فرض نفسها كموقع متكامل وحل مثالي لكل ما يخطر على البال في عالم الإنترنت؛ حيث نجحت في تلبية كل احتياجات الباحثين؛ بداية من العلوم والأخبار ووصولًا إلى الترفيه وأخبار المشاهير.

اقرأ أيضًا: الوصايا الأربع من جوجل لعقد الاجتماعات

ما لا تعرفه عن ياهو

كما أشرنا سلفًا أن شركة ياهو الرائدة في مجال تكنولوجيا المعلومات كانت تُقدم لمستخدميها في جميع أنحاء العالم العديد من الخدمات المهمة التي تتناسب مع احتياجاتهم اليومية، ولعل أبرز هذه الخدمات كالتالي:

  • البريد الإلكتروني

تُعد خدمة البريد الإلكتروني واحدة من أبرز الخدمات التي تُقدمها شبكة ياهو؛ حيث تتيح هذه الخدمة لجميع المستخدمين إمكانية التواصل مع الأهل والأصدقاء والمعارف ومشاركة المُحتوى فيما بينهم؛ عبر الاشتراك بهذه الخدمة للحصول على عنوان للبريد الإلكتروني، كما كانت تُتيح أيضًا إمكانية إرسال الملفات والبيانات والمواد المصورة إلى أي مستخدم آخر في أي مكان من العالم.

  • الرسائل الفورية

ما لا تعرفه عن ياهو أن الشبكة كانت تُقدم لجميع المستخدمين خدمة الرسائل الفورية وإتاحة خيارات الدردشة مع الأهل والأصدقاء وجهات الاتصال الخاصة، ليس هذا فقط، بل كانت تُتيح خيارات إجراء المكالمات الصوتية والمرئية وإرسال الملفات والوسائط المتعددة؛ وذلك من خلال Yahoo Messenger.

  • إجابات ياهو

تأتي إجابات ياهو من ضمن الخدمات المهمة التي كانت تقدمها الشبكة للمستخدمين، فمن خلال هذه الخدمة يُمكن للمستخدمين طرح الأسئلة عبر بوابة ياهو؛ للحصول على الإجابة من مُستخدميه، إلى جانب إمكانية تقييم الإجابات والتصويت عليها لإبراز الإجابة الأفضل.

ما لا تعرفه عن ياهو

  • خدمات البحث

تُعتبر خدمات البحث واحدة من أبرز الخدمات التي كانت تحرص ياهو على تقديمها للمستخدمين في جميع أنحاء العالم، ويُعتبر ياهو أشهر مواقع البحث على شبكة الإنترنت قبل التفوق الكبير الذي حققته شركة جوجل الرائدة في التكنولوجيا والتقنيات الحديثة، فمن خلال هذه الخدمة يُمكن لأي مستخدم البحث عن جميع الأشياء التي يرغب في الاطلاع عليها؛ حيث يقوم الموقع بتوصيلك بكل نتائج البحث المتاحة على الإنترنت.

اقرأ أيضًا: ما لا تعرفه عن شبكة Hi5 للتواصل.. المنصة الأشهر في العالم

بداية النهاية

ما لا تعرفه عن ياهو أنه في الربع الثالث من عام 2002، قامت شركة ياهو بشراء شركة Instant Messenger، كما استحوذت على أكثر من 40% من حصة شركة التجارة الإلكترونية الصينية “علي بابا” في عام 2005، وفي نفس السنة قامت ياهو بشراء شبكة صور الإنترنت Flicker، وفي عام 2006 حاولت ياهو شراء فيسبوك مقابل مليار دولار، لكن مارك زوكربيرغ؛ المؤسس، رفض، وعلى الرغم من كل هذه التحركات الجدية للصمود أمام الخسائر الفادحة التي تعرضت لها الشركة في عام 2001، والحصول على الحصة الأكبر في سوق الإنترنت، إلا أنها استمرت في الهبوط وتراجع شعبيتها.

وفي عام 2012 تم تعيين ماريسا ماير مديرًا تنفيذيًا لشركة ياهو؛ حيث بدأت في التركيز على إجراء بعض التغييرات والتحسينات في شكل ياهو العام وجعل ياهو مُطابقًا للهواتف الذكية، وفي عام 2014 قامت ياهو بشراء تمبلر tumblr، وبالرغم من كل هذا تكبدت الشركة خسائر فادحة في عام 2015 تُقدر بحوالي 4.4 مليار دولار.

ولم يكن عام 2015 سعيدًا على Yahoo مثلما كان على بقية الشركات التقنية، مثل: فيسبوك وجوجل، فالأخيرة فاجأت العالم بإعادة هيكلة لتُصبح شركة جديدة تحت اسم Alphabet وينبثق منها شركات فرعية؛ منها جوجل ومُختبرات Jigsaw المسؤولة عن بعض الأفكار الجنونية التي أذهلت العالم.

في نهاية المطاف، لم تتمكن شركة ياهو من مواصلة نجاحها وتراجعت كل خدماتها التي تُقدمها، ولعل السبب في هذا التراجع هو أن الشركات الأخرى قدمت الخدمات بطريقة أفضل ومواكبة لكل التطورات التي يشهدها العالم يومًا تلو الآخر؛ حيث إن Yahoo mail تم استبداله بخدمة Gmail، وخدمة Yahoo Messenger تم استبدالها بخدمة WhatsApp وFacebook Messenger، وبدأ المستخدمون يذهبون إلى مواقع التواصل الاجتماعي للحصول على الأخبار، مثل: فيسبوك وتويتر وإنستجرام ولينكد إن وغيرها، بدلًا من الذهاب إلى موقع ياهو للأخبار.

اقرأ أيضًا:

ما لا تعرفه عن طائرات الدرونز.. التقنية الأكثر تفوقًا

كيف تتحكم في متابعيك على مواقع التواصل الاجتماعي؟

أسباب تدفعك للتخلي عن مواقع التواصل الاجتماعي

الرابط المختصر :

عن اسلام النجار

شاهد أيضاً

قصص إنستجرام

قصص إنستجرام.. ذكريات لا تُمحى

رغم حذف قصص إنستجرام تلقائيًا من الظهور للعامة بعد مرور يوم على نشرها؛ إلا أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.