خسارة مشروعك

ماذا تفعل بعد خسارة مشروعك؟

ليس متوقعًا أن يسير كل شيء على ما يرام دائمًا لا في العمل ولا في الحياة الشخصية؛ فدائمًا ما تكون هناك عراقيل ومعضلات، لكن خسارة مشروعك ليست هي نهاية العالم؛ فأولًا كونك رائد أعمال يعني أنك ستفشل مرات قبل أن تحقق النجاح المنشود.

ومن ثم فأنت تعلم أن الفشل أحد المعطيات الوارد حدوثها جدًا، وثانيًا: ما من رائد أعمال ناجح إلا ومني بالفشل الذريع مرة واحدة على الأقل. والأهم من ذلك كله أن ما يميز رائد الأعمال المخضرم عن غيره هو قدرته على العودة والمحاولة من جديد.

وقد نجسر على القول: إن أبرز أسباب فشل المشروعات الناشئة _ونسبة الفشل كبيرة بلا شك_ كون أصحابها لا يعيدون المحاولة، ولا يجربون طريقة أخرى من جديد. إذًا يجب أن تدرك أن خسارة مشروعك ليست نهاية الرحلة وإنما بداية محاولة ورحلة جديدتين.

اقرأ أيضًا: كيف تساعدك استراتيجيات التسعير في بدء مشروعك؟

خطوات بعد خسارة مشروعك

لكن السؤال الأجدر بالطرح هنا هو ذاك السؤال التالي: ماذا تفعل بعد خسارة مشروعك؟ وهو ما يحاول «رواد الأعمال» الإجابة عنه على النحو التالي..

  • تقبل الفشل واسترخِ

ما منا من أحد خُلق لينجح على الدوام، وما من مشروع من المشروعات إلا ووارد أن يمنى بالفشل أو أن يتعثر على الأقل، فإذا كنت تعاني من خسارة مشروعك، أو إذا كان المشروع تعثر بالفعل ولا أمل في إعادته إلى المسار الصحيح، فليس عليك سوى أن تتقبل الأمر كما هو.

وليس من المنطقي ولا العملي أن تسرف في توجيه التهم واللوم إلى نفسك؛ ما كان قد كان، وبالتالي فإن المهم الآن أن تسترخِ تمامًا؛ كيما تتمكن من النظر إلى التجربة من منظور مختلف.

ولك أن تعلم أن خسارة مشروعك قد تكون أحد الدوافع والمحفزات للبدء من جديد؛ ذلك لأن هذا المشروع المتعثر كان يستنزف وقتك وجهدك دون طائل، وها أنت ذا تخلصت منه تمامًا، وما عليك سوى أن تبدأ من جديد.

اقرأ أيضًا: أدوات مهمة تساعد في نجاح موقعك الإلكتروني

  • استخلاص الدروس وقرار التغيير

لا بد أن هناك دروسًا كامنة وراء خسارة مشروعك، ولا بد أيضًا أن هناك عدة أخطاء/ قرارات قد وقعت فيها أنت نفسك، وما عليك فعله الآن أن تحدد أسباب الفشل تلك، وأن تدرك بدقة الأخطاء التي وقعت فيها؛ كي لا تكررها مرة ثانية.

ثم، وهذا هو المهم، أن تتخذ قرارًا حاسمًا بالتغيير؛ أي تغيير طريقة تفكيرك وتعاطيك مع الأشياء، وأن تتجنب كل ما وقعت فيه في السابق، باختصار، عليك أن تحاول استخدام خسارة مشروعك في مساعدتك بالولادة من جديد، المسألة أشبه بهذا فعلًا؛ إذ إنك ستكتسب طريقة جديدة في التفكير والنظر إلى الأشياء.

وبهذه الطريقة يمكن القول إن خسارة مشروعك يمكن أن تعينك على تطوير ذاتك، وعلى الدفع بك قدمًا، وجعلك أكثر صلابة ورباطة جأش.

خسارة مشروعك

اقرأ أيضًا: لماذا تخشى إطلاق مشروعك الصغير؟

  • استغلال وقت الفراغ وإعادة شحن الطاقة

والآن بعدما حددت أسباب خسارة مشروعك وعوامل فشله، واستخلصت الدورس من ذلك، واتخذت قرارًا حاسمًا بالتغيير، عليك _وبشكل مؤقت وممنهج أيضًا_ أن تستمتع بوقت فراغك، ذلك أنه ليس لديك عمل الآن، ولم تبدأ من جديد بعد.

والهدف من استغلال وقت الفراغ هو هدف عملي في الأساس؛ إذ من خلال التنزه والتسكع مع الأصدقاء، أو السفر بعيدًا.. إلخ، يمكنك أن تعيد شحن طاقتك، وأن تعمل على تحفيز التفكير الإبداعي لديك.

وبالتالي ستكون أكثر استعدادًا للعمل والمحاولة من جديد، وستكون أيضًا أكثر قدرة على الإبداع والابتكار واقتراح الأفكار والرؤى الجديدة، وبهذا ستكون خسارة مشروعك دافعًا لك لا معرقل.

اقرأ أيضًا: أهمية دراسة السوق قبل بداية المشروع.. خطوة النجاح الأولى

  • التخطيط للعودة من جديد

لقد زلت قدمك صحيح، لكن لكل جواد كبوة، ولكل فارس هفوة، ولذا لا يجب أن تطيل أمد مكثك تبكي على اللبن المسكوب، ولا أن تفكر فيما فات طويلًا؛ فطالما أنك تعلمت الدرس، واستخلصت الفوائد والعبر من خسارة مشروعك، فما عليك سوى التخطيط للبدء من جديد.

والخبر الجيد هنا أن هذا البدء من جديد لن يكون بالأمر العسير عليك؛ إذ إنك رجل أعمال، خضت تجربة من قبل، ولديك معارفك ودائرة علاقاتك، علاوة أن لك خبرة ودراية بالسوق، وبالتالي لن يكون البدء من جديد بالأمر العسير بالنسبة لك.

اقرأ أيضًا:

كيف يتميز مشروعك الناشئ في السوق؟.. خطوات أكثر فعالية

أخطاء رواد الأعمال في إدارة المشاريع

الطموح والعمل.. كيف تعيش حياة أفضل؟

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

العمل الحر

العمل الحر.. مزايا وتحديات

العمل الحر ظاهرة أمست شائعة لأسباب شتى، أبرزها التحولات الجذرية التي طرأت على النسق الاقتصادي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.