لماذا يفضل الناس منتجات أبل

لماذا يفضل الناس منتجات أبل؟.. ولاء وانتماء

تُعد شركة أبل من أهم الشركات الرائدة في صناعة التكنولوجيا والأكثر إبداعًا وابتكارًا خلال السنوات العشر الماضية، بالطبع لا أحد يستطيع إنكار القوة التي تمتلكها أبل لإقناع ملايين الأشخاص بالوقوف في طابور لساعات لمجرد شراء هاتف، وفي هذا الصدد نطرح سؤالًا مهمًا: لماذا يفضل الناس منتجات أبل؟

لماذا يفضل الناس منتجات أبل؟

استطاعت شركة أبل صنع حالة من الشغف لدى الملايين من عملائها في جميع أنحاء العالم مع كل مرة تطلق فيها منتجًا جديدًا لا مثيل له في أي مكان آخر، في الواقع فإن العديد من المشترين الذين يصطفون في متاجر Apple حول العالم لا يمكنهم الانتظار حتى يتم إطلاق المنتج الجديد في وقت لاحق من قِبل الوكلاء والموزعين.

اقرأ أيضًا: مستقبل فيسبوك بعد Meta.. تغيير يحمل مستقبلًا مجهولًا

في سياق هذا التساؤل المطروح يتناول موقع «رواد الأعمال» في السطور التالية لماذا يفضل الناس منتجات أبل؟

ولاء أعمى أم مجرد رغبة في الانتماء؟

بالنظر إلى ما سبق يُمكننا القول إنه في كل مرحلة من مراحل تطوير المنتج أو تسويقه هناك مدخلات وتقييم وأفكار تعتمد عليها شركة أبل، وقد يعتقد البعض أن لديها قسم تسويق واحد ومنفصل يتحكم في جميع إعلاناتها وتصميمها، ولكن في الحقيقة الشركة وعملاءها هم قسم التسويق الذي يُحقق كل هذه النجاحات.

لماذا يفضل الناس منتجات أبل

تمتلك شركة أبل الرائدة في صناعة التكنولوجيا عملاء مخلصين، حتى عندما يجرؤ الناس على تجربة أشياء أخرى فإنهم في النهاية يعودون مباشرة إلى Apple، بالتأكيد يمكنك تجربة جهاز Android لفترة من الوقت كحب استطلاع أو ربما بهدف التحرر من بعض القيود التي تفرضها الشركة في منتجاتها، ولكن بمجرد أن تقدم أبل إصدارات جديدة ستعود مرة أخرى.

إذًا ما الذي يجعل شخصًا ما يتعاطف مع علامة تجارية بقوة لإظهار هذا النوع من السلوك؟ في الواقع يُغطي هذا السؤال ثلاثة جوانب مختلفة للظاهرة:

اقرأ أيضًا: عيوب Google Meet.. التطبيق الأول في عصر العمل عن بُعد

الهوية الذاتية

لقد قامت شركة أبل بعمل جيد للغاية في إنشاء علامة تجارية تسمح لعملائها بالتعرف على أولئك الذين يفكرون بشكل مختلف، وعلى الرغم من أن الشركة الآن رائدة في السوق وشراء جهاز iPhone يعادل شراء جهاز كمبيوتر إلا أنه لا تزال هناك آثار لهذا الأمر والتي يمكن أن ترتبط بشعور الشخص بذاته.

القيادة الناجحة

يتمثل الدافع الثاني وراء العلاقة القوية بين العملاء ومنتجات أبل في المنتج الفعلي والشركة نفسها؛ حيث يتأثر ذلك بعوامل مثل: القيمة المتصورة للمنتج، ومستوى الخدمة الذي يأتي مع الشراء وبعده والمستوى العام للثقة الموضوعة في كل من المنتج والشركة، وقد استفاد مستخدمو Apple من تجربة منتج تم إنشاؤه بواسطة موظفين ملتزمين عملوا بجد لتحسين المنتج الذي تُقدمه الشركة، لقد استثمروا وقتهم في الثقة لتقديم عمل فني رائع.

التحسن باستمرار

بفضل التحسينات المستمرة أصبح كل منتج جديد تُقدمه شركة أبل يصنع ضجة كبيرة في جميع أنحاء العالم، وربما لم تتمكن أي علامة تجارية أخرى من منافستها، إنهم لا يلبون الطلب فحسب بل يتجاوزون التوقعات، وبالطبع لا تفكر أبل فقط فيما يحتاجه الناس خلال الوقت الحالي وإنما فيما يحتاجونه لاحقًا، وتساعد الصناعات الأخرى Apple في تلبية هذه الحاجة.

وشركة أبل ليست مثالية على الإطلاق كما يعتقد البعض، لكن ما يُميرها عن جميع المنافسين في سوق التكنولوجيا أنها قريبة للغاية من تلبية غالبية متطلبات العملاء، إنهم بحاجة إلى إقناع المستهلكين بأنهم قاموا بتحسين أمنهم، خاصة مع ميزات الأمان الجديدة التي قدمتها الشركة من خلال تحديثات نظامها الجديد iOS 15.

في نهاية المطاف عندما تُقرر استخدام أحد منتجات شركة أبل الرائدة في صناعة التكنولوجيا فسوف تجد مجموعة متنوعة من الأشياء في متناول يدك لم تكن حتى تعتقد أنك بحاجة إليها، ولكن أبل فكرت بها أولًا.

اقرأ أيضًا:

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن اسلام النجار

شاهد أيضاً

أحدث هواتف شاومي

مميزات أحدث هواتف شاومي.. تقنيات رائعة وأسعار منخفضة

إذا كنت من هواة التغير وتبحث عن أحدث هواتف شاومي في الوقت الحالي فقد تشعر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.