الشركات الناشئة

لماذا تعطي الشركات الناشئة الأولوية للحوكمة؟

غالبًا ما تنجح الشركات الناشئة سريعة النمو بسبب التركيز على تقديم قيمة لجميع أصحاب المصلحة الرئيسيين. بينما نرى المؤسسين يستهلكون الأشياء الخاطئة، تلك التي قد تكون مجزية على المدى القريب، ولكنها غير مهمة وربما تكون ضارة للنجاح المستدام على المدى الطويل. قد تكون هذه عقلية “النمو بأي ثمن”، على سبيل المثال. ونعرف جميعًا كيف تنتهي تلك المشاريع.

لكن هناك عوامل مهمة في بناء وقيادة عمل ناجح. من ضمنها بل أهمها هو وجود حوكمة مؤسسية على مستوى عالمي.

أهمية حوكمة الشركات الناشئة

إن حوكمة الشركات هي الإطار الذي يسمح للشركة بالازدهار؛ من خلال تحقيق التوازن بين مختلف أصحاب المصلحة، بما في ذلك المساهمون والموظفون والعملاء. بالإضافة إلى ذلك تعزز ممارسات حوكمة الشركات القوية ثقافة الشركة المبنية على معايير عالية من النزاهة والمساءلة والشفافية والإنصاف والمسؤولية. كما يوفر وجود تلك الطبقة التأسيسية المهمة في وقت مبكر المرونة اللازمة للإدارة للتركيز بشكل كامل على الابتكار وتقديم منتج أو خدمة أفضل لعملائها.

إذًا كيف يمكن للشركات ضمان وجود ممارسات حوكمة قوية لها؟ والأهم من ذلك يجب عليها تجميع أعضاء مجلس الإدارة مع المديرين الذين يمتلكون مجموعات مهارات قوية ومتنوعة وخبرة تتناسب جيدًا مع مرحلة المنظمة وخطط نموها. 

وفي حين أن معظم مجالس الإدارة لديها رئيس تنفيذي حالٍ أو سابق فإن دمج أعضاء مجلس الإدارة من ذوي الخبرة العميقة في المجال يجب أن يكون أيضًا أولوية رئيسية. لكن أفضل ممارسة هي بحث الشركات عن عضو واحد أو عضوين على الأقل لديهما خبرة في الصناعات والعملاء ذوي الصلة. كما أنه من المفيد للغاية تقديم وجهات نظر خارجية إلى مجلس الإدارة، وغالبًا ما يتم تحقيق ذلك من خلال تسمية أعضاء مجلس إدارة مستقلين؛ بمعنى: ليس لديهم أي حصة أو مصلحة مادية في الشركة.

إحدى الشركات التي أظهرت التزامًا حقيقيًا ببناء هيكل حوكمة قوي للشركة هي “Gopuff”؛ حيث يرتبط التزام أصحابها بحوكمة الشركات _إلى جانب المسؤولية المالية_ ارتباطًا وثيقًا بنجاحهم المستمر ونموهم السريع. كل هذا جنبًا إلى جنب مهمتهم وقيادتهم وقدرتهم على التنفيذ وفقًا للأولويات الاستراتيجية ونموذج الأعمال الذي أثبت كفاءته. كل هذه العوامل تجعل شركة “Gopuff” تبرز حقًا كشركة رائدة في السوق مع إمكانات هائلة.

إن “Gopuff” هي شركة سريعة النمو تقود فئة جديدة من الاحتياجات الفورية؛ ما يسعد العميل من خلال الجمع بين السرعة المذهلة ومجموعة واسعة من الضروريات اليومية. 

وتشكل تلك الشركة أيضًا مستقبل الاحتياجات الفورية؛ من خلال نموذج التشغيل الفريد والمتكامل رأسيًا واقتصاديات الوحدة الملائمة والتسليم المحلي الفائق والقدرة على تحمل التكاليف.

أما بالنسبة لأعضاء مجلس الإدارة المحتملين فمن المهم فحص الأعمال المناسبة التي تكمل مهاراتهم وتمكنهم من دعم الأهداف الاستراتيجية للشركة، كما يجب على الشركة دمج الخبرة العميقة في التكنولوجيا؛ لتسريع العمل ورحلة العميل وتقليل التكاليف وزيادة الكفاءة في سلسلة التوريد.

المصدر: www.forbes.com

ترجمة: سارة طارق

اقرأ أيضًا:

تكييف الشركات الناشئة مع أهداف التنمية المستدامة

5 طرق جديدة لتسويق الشركات الناشئة

كيفية عمل الشركات الناشئة؟.. طرق فعالة

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن بيتسي أتكينز

شاهد أيضاً

العمل الحر

العمل الحر.. مزايا وتحديات

العمل الحر ظاهرة أمست شائعة لأسباب شتى، أبرزها التحولات الجذرية التي طرأت على النسق الاقتصادي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.