لغة المال

لغة المال.. حديث رواد الأعمال والمستثمرين

“هل تطمح فقط للثراء؟”، يعتبر هذا السؤال الأهم الذي يجب أن تطرحه على نفسك، وترد عليه بكل صراحة وأريحية. إذا كانت الإجابة بـ “لا”، فأنت لست على الطريق السليم لأي من أهدافك الأخرى؛ إذ إن مرور هذا السؤال عبر ذهنك يعد مؤشرًا، في حد ذاته، على اهتمامك بالأمر، وأن حديث لغة المال لا يترك بالك، لذا عليك بالتفكير مجددًا.

أما إذا كانت الإجابة بـ “نعم” فعليك المضي قدمًا نحو الهدف المنشود، وهو تحقيق المال، وعندها يجب ان تطرح على خُلدك سؤال آخر يتمثّل في المدة الزمنية التي تريد حصد المال خلالها.

لكن في البداية، عليك أن تعلم جيدًا أن كل مجال يتحدّث بلسان مختلف، فضلاً عن تفاصيل لهجاته الصعبة، وخباياه وأصوله. لا تستعجب الأمر. وإن كنت تريد الثراء عليك إذن أن تتعلّم لغة المال التي تعتبر من أشهر اللغات العالمية وأصعبها.

كيف تتقن لغة المال الصعبة؟

تمتلك لغة المال الكثير من الخبايا، بداية من العملات، وصولاً إلى عالم الأعمال الذي يدر المال الوفير، ومنه ينطلق روّاد الأعمال إلى القمة؛ فالكل يطمح للثراء، إلا أنهم يرسمون الطريق إليه.

الآن؛ هلا تذكرت معي السؤال مرة ثانية، “هل تطمح للثراء؟”، هل ما زالت إجابتك بـ “نعم”؟ إذن عليك معرفة الحقيقة، وهي أن 10% من سكّان العالم لا يقلقون بشأن المال، ولا يفكرون فيه. نعم، لا يخطر المال على بالهم أبدًا؛ وذلك لأنهم -بكل بساطة- اجتهدوا مسبقًا في العمل؛ سعيًا للوصول إلى هذه المرحلة، فهم واضعو قواعد لغة المال الأساسية، وهم القدوة الرئيسية التي يجب أن تضع قصص نجاح أشهرهم أمام عينيك.

ورغم أن الامر يتعلق بالمال، إلا أن لغته لن تكلفك الكثير في الواقع؛ حيث يمكنك تعلٌم معظمها بطريقة مجانية تمامًا، من خلال البحث عبر الإنترنت، وقراءة المزيد عن الموضوعات عن التمويل، التي من شأنها أن تساعدك على تنمية مهارات كسب المال، واستثماره.

لغة المال

سيكولوجية النقود

يجب أن تعلم التأثير المباشر للمال في حياتك، بما وصفه الدكتور أكرم زيدان؛ في كتابه الذي حمل عنوان “سيكولوجية المال”؛ فإذا كان علم الاقتصاد ينظر إلى المال بوصفه مجموعة أوراق مالية، أو عملات معدنية، ومعادن ذهبية أو فضية، فإن السيكولوجيا تنظر إلى الوجدانات المتصلة بهذه الأوراق وتلك العملات والمعادن؛ فهو قد يوفر القدرة على شراء الوسائل، لا الغايات.

إن اللغة الخاضعة للمال، تصنّف الأشخاص إلى عدة فئات، وهم: “الموظف”، “العامل”، “المستثمر”، و”رائد الأعمال أو صاحب المشروع”.

فن التعامل مع الأمور المادية

“الفرص العظيمة يجب استغلالها جيدًا، فهي لا تتاح أمامنا طوال الوقت”؛ هكذا وضع وارين بافيت؛ عبقري الاقتصاد، الملامح الأولية للغة المال، والتي يجب على روّاد الأعمال، الاعتماد عليها، فالفرص لا تأتي إلا نادرًا، وهو ما يحتم عليك استغلالها جيدًا، من أجل الحفاظ على موقفك التنافسي في السوق.

لم يتهاون “بافيت” في التعامل مع المال، فقد أكد أنه ليس من الضروري أن تكون بارعًا في كل شيء، إلا أن الأمر الواجب عليك معرفته، هو نقاط ضعفك، وقوتك على حدٍ سواء، والعمل على البقاء في دائرة القوة بكل الطرق الممكنة، وكما يقال فإن هذه القاعدة تعتبر بداية الأبجدية الصعبة المكوّنة للغة المال.

رائد الأعمال

إن صاحب الشركة الناشئة أو رائد الأعمال، يعتبر في الصف الثالث بمدرسة تعلُم لغة المال؛ حيث تخطّى الصفوف الأولى، وتخلّى عن الموظفين، أو العاملين، ليلحق بركب صنّاع القرار.

يدرس أصحاب الشركات كافة، الثقافة الريادية بكل ما تحمله من معانٍ، فقد فهموا الدروس الأولى للغة الصعبة، وبدأوا مشوار السعي وراء العمل على تطوير الذات، وإحاطة أنفسهم بكل من يمتلكون ذكاءً واضحًا، وأفكارًا جيدة، تساعدهم على التقدُم في طريق النجاح، بل الاهتمام بهم من أجل الحصول على تمويل مشروعاتهم في الكثير من الأوقات.

يحب المنتمون إلى هذه الفئة، كل ما يتعلق بالعمل على تنمية مشروعاتهم، أو شركاتهم، فضلاً عن الاستعانة بالأذكياء، والكفاءات؛ لتحقيق أفضل النتائج.

المستثمر

عند التخرٌج من هذه المرحلة، قد يختار صاحب المشروع، ان يلتحق بصف متقدّم يدر عليك الكثير من العوائد المادية، المتمثلة في الاستثمار.

يساعد النجاح المبدئي، تلك الفئة في تحقيق المزيد من الأمور المهمة، واتقان لغة الأموال بشكل أكبر؛ حيث إن هذه المرحلة تساهم في تحليل التدفقات النقدية، والمفاضلة بين العديد من المشروعات، والبدائل المقترحة للاستثمار.

وتجني هذه الفئة، نقودًا من النقود؛ فهم غير مضطرين للعمل؛ نظرًا لأن أموالهم هي التي تعمل من أجلهم، وفي هذه المرحلة؛ فهم يعرفون تمام المعرفة كيفية عملها، وباتوا الآن يتحدّثون لغة المال بطلاقة.

اقرأ أيضًا:

الاستثمارات الصغيرة.. طريقك إلى عالم المال والأعمال

الرابط المختصر :

عن لمياء حسن

لمياء حسن حاصلة على شهادة في الإعلام المرئي، مقدمة برامج سابقة في إحدى الإذاعات المصرية الشهيرة، عملت بالصحافة المقروءة والإلكترونية العربية لمدة 7 سنوات. تتقن اللغة الكورية والإسبانية إلى جانب الإنجليزية.

شاهد أيضاً

المؤسسات المالية غير المرخصة

المؤسسات المالية غير المرخصة.. احذر الاحتيال

إن الراغب في الحصول على التمويل، يجب أن يتخذ العديد من الإجراءات، والتدابير؛ من أجل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.