البرمجة ومفهومها

لغات العصر.. البرمجة ومفهومها

مما لا شك فيه أن أجهزة الكمبيوتر لا يُمكنها اتخاذ إجراءات أو تنفيذ قرارات من تلقاء نفسها، ولكنها تحتاج إلى عقل بشري لمدها بالبيانات أو المعلومات والتعليمات لمعرفة الوقت المناسب لاتخاذ القرار وتنفيذ المهمة، فمعظم الموارد التي نستخدمها على الكمبيوتر والتطبيقات والمواقع الإلكترونية مصنوعة من التعليمات البرمجية، وإذا أردنا التحدث بصورة واقعية بعض الشيء فإن العقل البشري يلعب دورًا كبيرًا في صناعة الآلة وتوظيفها لإنجاز المهام خلال فترات وجيزة بأقل تكلفة ومجهود؛ حيث يتولى كتابة أكواد بلغات خاصة تُعرف بـ “لغات البرمجة”؛ بهدف صناعة برامج تؤدي الوظيفة المطلوبة من قِبل المبرمج، مثل: تطوير برامج للدردشة، أو مواقع على شبكة الإنترنت أو حتى تطوير الألعاب الإلكترونية وصناعتها، إذن ما أهمية البرمجة ومفهومها الحقيقي؟

البرمجة ومفهومها

باختصار شديد يُمكن تعريف البرمجة بأنها وسيلة للتواصل بين العقل البشري والآلة التي تتمثل في أي جهاز قابل للبرمجة مثل: “الهاتف الذكي، الروبوتات، التلفزيونات الذكية، السيارات الحديثة، مشغل الألعاب، أجهزة الكمبيوتر” وغيرها؛ وذلك من خلال مجموعة من اللغات الأخرى “لغات البرمجة”؛ حيث يتولى العقل البشري ترجمة لغة البرمجة إلى لغة الآلة والمتمثلة في الصفر والواحد أو كما تعرف بـ “النظام الثنائي”، وتُعتبر لغة البرمجة المستخدمة في تطوير المواقع هي الأكثر شيوعًا في العالم، وهي تنقسم إلى نوعين؛ الأول: Front-End، والثاني: Back-End، ويُكمن الأول في الجزء الخاص بالموقع الذي يتفاعل معه المستخدمون، مثل: النصوص والأزرار والخطوط والألوان والصور وحركات الأنيميشن وغيرها من الأمور التي يراها المستخدم ويتفاعل معها.

اقرأ أيضًا: أسرار النجاح على مواقع التواصل الاجتماعي 2020

وفيما يتعلق بالنوع الثاني من برمجة المواقع الإلكترونية Back-End، فهو يشمل الجزء الذي يتم تنفيذه وقراءته من خلال السيرفر، ويهتم بالتحقق من استقبال البيانات وإرسالها بشكل صحيح من وإلى المتصفح، ولعل أبرز اللغات التي يتم الاعتماد عليها في Back-End هي “Python PHP  MYSQL ،Ruby ،Java”، وذلك من أجل قواعد البيانات؛ حيث إن هناك ما يعرف بمطور Full-Stack وهذا المبرمج لديه خبرة كبيرة بكلا الفرعين السابقين؛ بما يمكنه من تطوير موقع إلكتروني كامل بمفرده.

البرمجة ومفهومها

أهمية البرمجة

بعد التعرف على البرمجة ومفهومها قد لا يخفى على أحد أن التكنولوجيا الحديثة تلعب دورًا كبيرًا في جميع الأعمال في كثير من الدول، وهو ما أدى إلى إقبال الملايين على المراكز العلمية والمعاهد المتخصصة لتعلم فنون وعلوم البرمجة، ولعلنا لاحظنا خلال الفترة الحالية جهود الكثير من المبرمجين من أجل اكتشاف كل ما هو جديد في هذا العالم؛ حيث تُكمن أهمية البرمجة في استخدامها لإعطاء العديد من الأوامر للأجهزة الحديثة، ويعتمد المبرمجون على الأكواد في إنشاء وتأسيس المواقع الإلكترونية، فلولا لغات البرمجة لما كنا نستطيع استخدام شبكة الإنترنت بالشكل الذي نراه اليوم.

أنواع لغات البرمجة

هناك العشرات من لغات البرمجة التي يستخدمها المبرمجون في صناعة البرامج لأجهزة الحاسوب أو التطبيقات والمواقع الإلكترونية أو أنظمة التشغيل بشكل عام، فمن حين لآخر يتم تطوير العديد من اللغات لمواكبة التطور الذي نعيشه خلال الفترة الحالية؛ ومن بين اللغات الخاصة بالبرمجة التالي:

اقرأ أيضًا: أشهر العلامات التجارية الناجحة في العالم

  • لغة PHP

يعتمد الكثير من المبرمجين على لغة PHP في تصميم التطبيقات والمواقع الإلكترونية، وتُعتبر من لغات البرمجة الأساسية المستخدمة في الوقت الحالي.

  • لغة Python

تُعتبر لغة Python من أسهل لغات البرمجة على الإطلاق؛ حيث يستطيع المبرمج أن يتعلمها عندما يُقرر تعلم لغات البرمجة، كما تُعد من أكثر اللغات المستخدمة في صناعة الألعاب الإلكترونية والتطبيقات والبرامج المختلفة.

  • لغة Java

تستخدم لغة Java منذ سنوات عديدة، وتُعتبر من أكثر لغات البرمجة شيوعًا؛ حيث يتم استخدامها في تطوير وصناعة الألعاب الإلكترونية والبرامج وأنظمة التشغيل المختلفة.

  • لغة Ruby

يعود الظهور الأول للغة Ruby إلى عام 1993، وتتميز هذه اللغة عن باقي اللغات الأخرى بالسهولة في عمليات التحميل؛ حيث يستخدمها المبرمجون في برمجة التطبيقات والمواقع الإلكترونية.

اقرأ أيضًا:

أحدث الابتكارات العالمية في مجال الطب

الرابط المختصر :

عن اسلام النجار

شاهد أيضاً

أجهزة Mac الجديدة

أجهزة Mac الجديدة.. تقنيات خارج الصندوق

لا تعلن Apple عادةً عن منتجات جديدة في أواخر هذا العام، ولكن هذه مناسبة خاصة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.