لجنة الفنادق والضيافة في غرفة “مكة المكرمة” تناقش النهوض بالقطاع

أكد المتخصصون في قطاع الفندقة والضيافة – المشاركون في اللقاء الثاني الذي نظمته لجنة الفنادق في الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة –  أهمية مكة المكرمة كونها تمثل مدرسة فندقية متفردة بخصوصيتها عن كافة مناطق المملكة العربية السعودية الأخرى، وذلك انطلاقًا من اختلاف طبيعة ورغبات ضيوفها عن كافة المناطق الأخرى، سواءً كوجهات محلية أو عالمية واختلاف طبيعة الاستثمار فيها.

وخلال اللقاء أكد أمين عام لجنة الفنادق؛ عبد الله الفيلالي عن أهمية دور لجنة الفنادق في التعريف بقطاع الضيافة بمكة المكرمة للجهات ذات العلاقة، حيث إن اللجنة بمثابة صوت للقطاع، داعيًا إلى ضرورة تقديم مقترحات من خلال اللجنة تساهم في رفع جودة العمل المقدم من القطاع، والمساهمة في تأهيل الكوادر الوطنية، وتقديم حلول التوطين اتساقًا مع رؤية 2030.

وبدورها، تحدثت الجوهرة منور؛ نائبة الأمين العام في لجنة الفنادق، والمتخصصة في العلاقات العامة عن دور اللجنة في إبراز دور القطاع والتعريف به وبأهميته على مستوى التواصل العام، وتسليط الضوء على تجارب المتميزين، من خلال محتوى بصري وإعلامي متكامل.

وأوصى الاجتماع بضرورة حصر أبرز المشاكل المتعلقة بالقطاع، واقتراح عدد من الحلول، كما تم وضع الاستراتيجيات والخطة العملية لتنفيذ أهداف ورؤى اللجنة لتطوير القطاع.

وتعتبر مكة المكرمة من أسرع مدن العالم نموًا في قطاع الفنادق، حيث تمثل تمتلك أهم عوامل الجذب، ما جعلها أعلى مناطق العالم من ناحية الاستثمار العقاري، وتحتضن حاليًا معظم الفنادق العالمية ذات العلامات التجارية البارزة وسلسلة من التصنيفات الراقية.

وتحقق مكة المكرمة للمستثمرين بالقطاع الفندقي عوائد لا تقل عن عوائد تحققها دول عرفت العلامات الفندقية الدولية من أزمان بعيدة، وقد بدأ التنافس مؤخرًا بين أشهر الشركات الفندقية  العالمية على الفوز بموقع في مكة المكرمة.

الرابط المختصر :

عن حسين الناظر

إعلامي ، كاتب وباحث متخصص في ريادة الأعمال. يعمل مديرًا لتحرير مجلة رواد الأعمال للشرق الأوسط وشمال أفريقيا

شاهد أيضاً

مركز دلني للأعمال

مركز دلني للأعمال يناقش الفرص والتحديات في إدارة المرافق

ينظم مركز دلني للأعمال لقاءً بعنوان “الفرص والتحديات في إدارة المرافق” مع الضيف الأستاذ عمرو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.