لا تهدر وقتك.. 5 طرق لتتحكّم في يومك

تخيّل كم من الوقت الذي قد تضيعهُ أسبوعيًا وشهريًا، بل سنويًا في البحث عن أشياء لا تستطيعُ إيجادها، وكم من الوقت المهدر وأنت سجين فوضى عارمة صنعتها بنفسك؛ بسبب سوء تنظيمك لحياتك ووقتك.

لا تستهن بذلك الأمر الذي سيزيد من إرهاقك ويحجُبَ إبداعك ويمنع زيادة إنتاجك؛ ويعيق تقدمك ونجاحك، ما سيكلفك الكثير ماديًا ومعنويًا؛ لذلك يجب أن تنظم وقتك جيدًا حتى تنعم بالتميز والتألق والنجاح الذي ترجوه.

 

نستعرض من خلال هذا المقال بعض الطرق التي تُجنبك الفوضى وتُحولك إلى شخص مُنظّم في جميع شؤون حياتك، خاصًة العمل..

 

رتب أعمالك

في بداية يومك، يجب أن تنظم وقتك جيدًا،خصص أول 30 دقيقة من دخولك المكتب لترتيب قائمة الأعمال والمهام التي تنوي القيام بها خلال يومك، وفقًا لأولوياتها.

تولى جدولة الأعمال والمهام الأكثر أهمية وابدأ بتنفيذها أولاً، ثم المهمة فالأقل أهمية، وهكذا إلى أن ينتهي يوم عملك؛ وذلك حتى تتمكن من تنظيم وقتك بالشكل الأمثل.

 

نظّم مكتبك

اجعل مكتبك مفيدًا لك ولا تكتفِ بترتيبه فقط، ضع أكثر الأشياء التي تستخدمها بالقرب منك؛ حتى تُسهل على نفسك الوصول لكل ما تُريد وتوفر على نفسك الوقت الذي قد تستغرقه في عملية البحث.

 

دفتر الملاحظات

دوّن جميع الأشياء التي تدور بذهنك، سواء نقاط مهمة تلقاها ذهنك أثناء محادثاتك أو أفكار خطرت لك؛ أو أعمال تود إنجازها، في مكان واحد وهو دفتر الملاحظات؛ حتى تحافظ على طاقتك الذهنية من الهدر في تذكّرها.

يُعّد دفتر الملاحظات بالنسبة للمُنظّمين، أهم أداة استراتيجية لالتقاط كل ما يأتيهم من أفكار أو أعمال أو نقاط؛ لذلك يجب أن تبدأ في تجهيز دفتر ملاحظاتك وتدوّن به تاريخ اليوم وجميع ما تريد أو يحدث خلال يومك، حتى تُسهل على نفسك عملية البحث والعثور على المعلومات والبيانات التي تحتاجها.

خصّص مكانًا للمهام

خصّص مكانًا معينًا لوضع الأشياء التي تحتاجها باستمرار لإتمام مهامك أو واجباتك أو الأعمال المُكلف بها، واجعله دومًا نظيفًا ومجهزًا ومُعدًا للاستخدام في أي وقت تريد تنفيذ مهامك فيه.

 

نظف ورتّب مكتبك

من الاستراتيجيات المهمة والذكية لتكون شخصًا منظمًا، أن ترتب مكتبك؛ لذلك يجب أن تُخصص وقتًا لتأدية تلك المهمة  بتأنٍ في نهاية يومك أو حتى أسبوعك.

لا تدع الفوضى تعُمُّ مكتبك، معتقدًا بأنها ستدفعك لتقديم أفضل ما لديك؛ بل إنها ستعمل على إحباطك وتشتيّتك؛ لذلك يجب أن تضع اللوازم المكتبية في درج أو خزانة، وترتب وتنظف كل التقارير والأوراق والملفات التي انتهيت منها وضعها على أحد الأرفف كأرشيف ومرجع لك عند الحاجة، واترك التقارير والأوراق التي تعمل عليها ولم تنتهِ منها بعد على سطح مكتبك.

 

اقرأ أيضًا:

هل تُقدّر قيمة الوقت؟

الرابط المختصر :

عن شريهان عاطف

شاهد أيضاً

تقليل ساعات العمل.. هل يكون حافزًا لزيادة الإنتاجية؟

لا يُمكننا اعتبار الحديث عن تقليل ساعات العمل لزيادة الإنتاجية أمر جديد، بل هو مقترح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.