الأم العاملة في رمضان

كيف توفق الأم العاملة في رمضان بين عملها وأسرتها؟

تعاني الأم العاملة في رمضان بدون شك؛ فتبحث دائمًا عن طرق تحقيق التوازن بين عملها وأسرتها؛ حتى لا تكون مقصرة تجاه أيٍ منهما.

والأم العاملة نفسها مُطالبة بالعديد من المهام في بيتها وعملها، وقد تقع في مأزق إذا فشلت في إيجاد التوازن ووضع خطة لإدارة وقتها بالشكل السليم؛ لذلك يجب الاهتمام بترتيب الأمور، حيث إن الأغلبية يلجأن للعمل لأنهن بحاجة إلى ذلك، وفي هذه الحالة عليهن الحفاظ على وظيفتهن واحتواء العائلة في الوقت ذاته.

ويقدم «رواد الأعمال»  عددًا من النصائح تساعد في تنظيم وقت الأم العاملة خلال شهر رمضان الكريم، وتجعلها أكثر شعورًا بالراحة وقادرة على أداء جميع مهامها.

اقرأ أيضًا.. تنظيم الوقت خلال «الحجر المنزلي» .. كيف تنجو من الملل؟

الثقة في القدرة على إتمام المهام

عليكِ أن تثقي في نفسك وبأنكِ قادرة على التوفيق بين عملك وأسرتك؛ لأن هذا الشعور سيكون حافزًا قويًا لكِ لإتمام مهامك على أكمل وجه دون تقصير، فلن يُفيدك القلق والشعور بالخوف من الفشل في إيجاد توازن بين الأمرين.

لا تشعري بالذنب

تجنبي تمامًا الوقوع في فخ الشعور بالذنب، من أنكِ تتركين أطفالك وتعملين، أو شعورك بتفضيل العمل على أسرتك، فأنتِ تعلمين أنه أمر غير صحيح؛ لأن تواجدك في العمل ما هو إلا طريق لتحقيق ذاتك وتحقيق الرفاهية والراحة لأطفالك بدون شك، فهناك نسبة كبيرة من النساء يقتحمن ميادين العمل لأنهن في حاجة إلى العائد المادي، فلا تشعري بالذنب نهائيًا واعلمي أنكِ تعملين لراحة أطفالك.

اقرأ أيضًا.. طرق الحصول على دعم مديرك دون تملق

الأم العاملة في رمضان

ضعي خطة محكمة

عليكِ الآن البدء في وضع خطة محكمة للغاية لإدارة وقتك بذكاء شديد، فعليكِ ترتيب أولوياتك، وتحديد فترات زمنية لمهامك للانتهاء منها في الوقت المحدد، ولا تهدرين المزيد من الوقت في مهمة على حساب غيرها.

خصصي وقتًا ثابتًا لأطفالك ووقتًا آخر لزوجك، بعد الانتهاء من عملك في الوقت المحدد، فليست فكرة جيدة أن تؤخري مهامك لبعد الساعات الرسمية.

ضعي أمامك يوميًا ورقة وقلمًا وابدأي في تحديد مهام يومك ما بين العمل وأسرتك، فهذه الطريقة ستحفزك بدون شك.

تجنبي إهدار الوقت في أمور بسيطة

لا تُضيعي وقتًا في تفحص الإيميل الخاص أو الدخول إلى مواقع التواصل الاجتماعي، وتجنبي نهائيًا المحادثات الهاتفية أثناء العمل، فقد تجدي نفسك استهلكتي ساعة أو أكثر من ساعات عملك في حديث غير مهم.

عليكِ التركيز فقط على إتمام مهامك في العمل سريعًا، فقد تستطيعين حينها الاستئذان مبكرًا إن كان عملك مرنًا.

استعيني بأطفالك

إذا كان لديكِ أطفال ما بين 5 سنوات إلى أكبر من ذلك، فعليكِ الاستعانة بهم، وتعليمهم كيف يصبحون أكثر تنظيمًا في وجودك أو في وقت انشغالك.

فإذا حرصتي على تعليم أطفالك بعض المهام، مثل ترتيب غرفهم أو ترتيب غرف الشقة بوجه عام فستجدينهم خير عون لكِ في أوقات انشغالك.

ويمكنك استغلال فترة الحجر المنزلي الحالية إثر انتشار فيروس كورونا الجديد، لتعليم أطفالك كيفية الحرص على نظافة المنزل أو مساعدتك في بعض الأمور البسيطة؛ ليكونوا على أتم استعداد بعد عودة العمل من المقار.

اقرأ أيضًا.. «نجحوا بأعجوبة».. الأزمات في حياة رواد الأعمال والمشاهير

استعدي بخطوات مُسبقة

وعليكِ أن تسبقي يومك بخطوة، فحضري من المساء طعام أطفالك في الصباح، وتحضير طعام الغداء، المُخزن مسبقًا في المنزل، حتى لا تحتاجي إلى الذهاب للتسوق.

ويمكنك تحضير طعام الأسبوع كاملًا في يوم الإجازة، مع ترك اللمسات الأخيرة قبل ساعات من تجهيز الطعام، فلا تتركي هذه الأمور للحظات الأخيرة؛ حيث ستجدي نفسك غير قادرة على فعل شيء بعد العمل.

اقرأ أيضًا..للموظفين.. كيف تتغلب على الكسل في رمضان؟

الرابط المختصر :

عن سلسبيل سعيد

شاهد أيضاً

العمل في رمضان

الراحة أثناء العمل في رمضان.. لماذا تغفلها؟

يغفل الناس عن مسألة على قدر كبير من الأهمية وهي أن الانقطاع عن العمل جزء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.