كيف توزع منتجاتك

كيف توزع منتجاتك بنجاح؟

لن تعرف طريق النجاح ما لم تتعلم كيف توزع منتجاتك بشكل فاعل؛ إذ ليس غريبًا أن تفشل شركة ناشئة ما رغم امتلاكها منتجًا رائعًا، فالعلة هنا في عدم وجود قنوات توزيع تقوم بالمهمة على النحو الأمثل.

ومعرفة كيف توزع منتجاتك ينطوي على ذات الأهمية التي ينطوي عليها التسويق؛ فما جدوى أن يعرف الناس عن المنتج، ويقتنعوا بمدى فائدته لهم، ثم لا يتمكنوا من الحصول عليه؛ نظرًا للفشل في التوزيع؟!

إن ما نحاول تبيانه هنا أن سؤال: كيف توزع منتجاتك بنجاح؟ هو أحد التساؤلات المحورية التي لا يجب أن تغيب عن بال أي رائد أعمال، خاصة إذا كان في بداية طريقه.

اقرأ أيضًا: التسويق الصوتي في عصر الضجيج

كيف توزع منتجاتك؟

لعلك أدركت الآن الأهمية الكبرى التي ينطوي عليها التوزيع، لكنك تسأل: كيف توزع منتجاتك بنجاح؟ لا تقلق، نحن هنا في «رواد الأعمال» من أجل خدمتك، إليك الجواب مفصلًا إذًا.

  • قنوات التوزيع

أول ما عليك فعله لكي تعرف كيف توزع منتجاتك بنجاح هو أن تحدد نوعية القنوات التي توزع من خلالها؛ إذ إن هناك الكثير من الأمور التي يمكنك التعامل معها، غير أن ما يتوجب لفت الانتباه إليه في هذا الصدد: أن الاعتماد على آلية توزيع واحدة ينطوي، في ذات نفسه، على مخاطرة كبرى.

أمامك، في هذه المرحلة، العديد من الخيارات مثل: تجار التجزئة، تاجر الجملة/ الموزع، VAR (بائع لديه قيمة مضافة)، وكلاء ومندوبي المبيعات. يمكنك بالطبع اختيار قناة من هذه القنوات أو أكثر.

واعلم أن أهدافك من عملية التوزيع، مضافًا إليها نوعية المنتج ذاته، هي التي تجبرك على اختيار تلك القناة التوزيعية أو تلك.

اقرأ أيضًا: التسويق السحابي.. تعريفه ومزاياه

  • شريك التوزيع

يلجأ كثيرون إلى التعاون مع شركاء آخرين كيما يساعدونهم في عملية التوزيع، وأنت، في هذه الحالة، ستكون بحاجة إلى دراسة كل شريك من شركاء التوزيع المحتملين على حدة، وفحص إيجابياته وسلبياته جيدًا، ومعرفة المكاسب التي يمكنك تحقيقها من خلال الشراكة مع كل واحد منهم.

وثمة بعض الأمور التي يجب أن تضعها في الاعتبار _طالما أنك تريد معرفة كيف توزع منتجاتك بنجاح _ مثل: ما نوع العملاء الذين تحتاجهم هذه الشركة؟ ما نوع المهارات والخبرة التي ستحتاجها الشركة لبيع هذا المنتج؟ ما نوع المنطقة الجغرافية التي تحتاج الشركة إلى خدمتها؟ هل هناك أي معايير كمية مثل حجم الشركة، أو عدد المواقع، أو عدد مندوبي المبيعات، أو عدد العملاء لديهم، أو عدد السنوات التي قضاها في العمل؟

اقرأ أيضًا: أهم 3 أنواع للتسويق.. سبل اختيار الاستراتيجية

  • قائمة لكل فئة

لا يجمل بك أن تغامر بوضع البيض كله في سلة واحدة، وإنما الصواب أن تنوّع، وأن تتعامل مع فئات وأطياف شتى؛ حتى إذا فشل أحد الشركاء نجح الآخر.

لنفترض أن لديك خط إنتاج يقدم طائفة متنوعة من المنتجات، فمن الصواب أن تحدد لكل منتج على حدة مجموعة معينة من شركاء التوزيع المثاليين الذين يتعين عليك التعاون معهم، على أن تكرر الأمر مع كل منتج آخر. وستفاجأ بحجم الدعم الذي يمكن أن يقدمه لك هؤلاء الشركاء.

كيف توزع منتجاتك

اقرأ أيضًا: التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي.. ركائزه واستخداماته

  • عرض المبيعات

الآن أتينا إلى المرحلة الأهم _في معرض إجابتنا عن السؤال المطروح هنا وهو: كيف توزع منتجاتك بنجاح؟_ وهو أن تتقدم إلى شركة أو حتى إلى أي فرد يريد أن يأخذ قرارًا بشراء منتجك، وهو تقديم عرض المبيعات.

تلك هي «معركة الإقناع» إن جاز أن نطلق هذا الوصف؛ فالأصل أنك، كما هو الحال وبقية المنتجين الآخرين، تتنافسون على مجموعة معينة (هي في العادة محدودة) من المشترين أو المستهلكين، ومن ثم فإن الهم الأكبر هو كيفية إقناع هذا المستهلك أو ذاك _سواء كان مستهلكًا فردًا أو تاجر جملة أو حتى شركة توزيع_ بأهمية منتجك، وتميزه عن بقية المنتجات المنافسة له.

ولكي تنجح في هذه المعركة عليك أن تتدرب كثيرًا على تقديم عرض مبيعات ناجح، كما أنه من الواجب عليك أن تضع في اعتبارك بعض الأمور التالية:

ما هي رسالتك للشريك المحتمل؟ ما هي الفوائد الرئيسية للعمل معك أو لاستهلاك منتجك؟ ما هي الفوائد التي تعود على العملاء؟ ما نوع الدعم التسويقي الذي ستقدمه؟ ما نوع المخزون الذي يمكنك تقديمه إذا كنت مهتمًا؟

ولعلك الآن عرفت كيف توزع منتجاتك بنجاح؟ ولعلنا أفلحنا في تقديم إجابة وافية عن السؤال الذي طرحناه على أنفسنا.

اقرأ أيضًا:

التسويق عبر Mailchimp.. مزايا بلا حدود

البيع بعد كورونا.. كيف تستعيد السيطرة؟

كيف تسوق لمتجرك الإلكتروني؟

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

التسويق العصبي

التسويق العصبي.. فتح علمي أم معضلة أخلاقية؟

ما إن يجري الحديث عن التسويق العصبي حتى يقفز إلى الذهن تلك الاعتراضات الأخلاقية التي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.