كيف تقيِّم الشركة الناشئة في مراحلها المبكرة؟ (2/2)

يجب على أصحاب الشركات الناشئة تحليل مراحل التمويل لشركاتهم وللمستثمرين، مع تقييم الأداء والتحركات؛ إذ تشمل مراحل التمويل النموذجية ما يلي:

  1- تمويل المستثمر الملاك:

عادةً ما تحصل هذه المرحلة على التمويل من مستثمر ملاك أو أصدقاء أو عائلة، إلى جانب المالكين، وفيها عادة ما يتم بيع نحو 20 ٪ للمستثمر، مع ما يتم جمعه من أموال في المستوى بين 250 ألف دولار ومليوني دولار.

2- الجولة الاستثمارية الأولى:

هذه هي المرحلة المفضلة لأصحاب رأس المال المغامر؛ وذلك بعد أن أصبح للشركة الناشئة إحساس قوي بالسوق ومنتجاتها ونماذج أعمالها، وقد يكون بعد إطلاقها المنتج أيضًا وحصولها على عملاء.

وتهدف هذه الجولة إما إلى إطلاق منتج في السوق والانتقال بالأعمال إلى المستوى التالي من أجل التوسع، أو تصحيح وضبط أوجه القصور بالشركة عند عدم قدرتها على جني الأرباح؛ بسبب المتطلبات التنظيمية أو النماذج الأولية، فيكون التمويل المطلوب عادة ما بين 2 و 15 مليون دولار.

3- الجولة الاستثمارية الثانية:

تحتاج الشركة الناشئة دائمًا إلى التوسع جغرافيًا؛ من خلال عمليات الدمج والاستحواذ، وتعيين موظفين جدد، وتنويع محفظة المنتجات.

  4- تمويل الديون:

عندما يتم تأسيس شركة ناشئة بالكامل، يمكنها الحصول على تمويل من خلال قرض يُدفع مستقبلًا، أو عبر حد ائتمان من بنك تقليدي، وهو أمر غير مستحسن؛ بسبب الظروف القاسية وأسعار الفائدة، مقارنةً بمصادر تمويل الديون البديلة.

5- التمويل متوسط المخاطر:

عادة ما يكون هذا التمويل ديونًا قصيرة الأجل تستخدم عائدات الاكتتاب العام أو الاستحواذ لتسديده، وهو عادة ما يكون الجولة الأخيرة من التمويل، قبل الاكتتاب العام، أو عمليات الاستحواذ.

 6- الاستحواذ المدعوم بالقروض(LBO):

الاستحواذ المدعوم بالقروض، هو شراء شركة بمبلغ كبير من الأموال المقترضة في شكل سندات أو قروض، بدلًا من الأموال المودعة.

7- العرض العام الأولي (IPO):

يحدث عندما يتم بيع أسهم الشركة في البورصة؛ حيث يتم تحديد الأسعار التي تصل إليها الأسهم في الاكتتابات العامة عدة مرات بمساعدة المصرفيين الاستثماريين.

إن لإدراج شركتك في البورصة إيجابيات وسلبيات، ولكن من حيث حجم الاستثمار قد يظن المرء أنه يمكن لأي شخص الاستثمار في الشركات المدرجة؛ ما يجعل الوصول إلى رأس المال أسهل وأوسع من المراحل السابقة.

أشهر طرق الاستثمار

والآن بعد أن رأينا جميع النقاط المذكورة أعلاه، يمكننا سرد واستعراض ثلاثٍ من أكثر الطرق المستخدمة للاستثمار في مرحلة مبكرة بالشركات الناشئة، يستخدمها غالبية المستثمرين: رأس المال الاستثمار Venture Capital، وتلخيص عوامل المخاطرة، وتقييم بطاقة الأداء:

1- رأس المال الاستثماري
إحدى طرق إظهار تقييم الشركات الناشئة قبل تحقيقها إيرادات، وكان بيل سحلمان؛ الأستاذ بكلية هارفارد للأعمال أول من ذكر هذا المصطلح في عام 1987.
يستخدم الصيغ التالية:

  • القيمة النهائية ÷ تقييم ما بعد المال = العائد على الاستثمار(ROI)
  • القيمة النهائية ÷ العائد على الاستثمار المتوقع = تقييم ما بعد المال

القيمة النهائية (أو الحصاد) هي سعر البيع المستهدف مستقبلًا، والذي يُقدَّر باستخدام توقعات معقولة للإيرادات والأرباح في سنة بيع المنتج.
إذا كان لدينا شركة برمجيات قيمتها مليوني دولار مع عائد استثمار متوقع 10X ، وتحتاج إلى 50،000 دولار للحصول على تدفق نقدي إيجابي، فيمكننا إجراء العمليات الحسابية التالية:

تقييم ما بعد المال = القيمة النهائية ÷ العائد على الاستثمار المتوقع = 2 مليون دولار ÷ 10X
تقييم ما بعد المال = 200000 دولار
التقييم قبل المال = التقييم بعد النقود – الاستثمار = 200000 دولار – 50000 دولار
التقييم المسبق للمال = 150.000 دولار

2-  تلخيص عوامل الخطر

تقارن هذه الطريقة بين 12 من عناصر بدء التشغيل التي تم تحليلها، وبين ما يمكن توقعه في مرحلة أولية يمكن تمويلها، وربما مربحة باستخدام نفس متوسط ​​تقييم ما قبل المال للشركات الناشئة قبل الإيرادات في المنطقة، كما هو الحال في طريقة تقييم بطاقة الأداء.

العناصر 12 هي:

1)    الإدارة
2)    مرحلة العمل
3)    التشريعات / المخاطر السياسية
4)    مخاطر التصنيع
5)    مخاطر المبيعات والتسويق
6)    مخاطر التمويل / زيادة رأس المال
7)    مخاطر المنافسة
8)    مخاطر التكنولوجيا
9)    مخاطر التقاضي
10) المخاطر الدولية
11) خطر السمعة
12) خروج مرابحة محتملة

3- تقييم بطاقة الأداء:
تستخدم طريقة تقييم بطاقة الأداء، متوسط َ​​التقييم المسبق للأموال للشركات الناشئة في هذا القطاع، ومن ثم تحكم على بدء التشغيل الذي يتطلب التقييم مقابل هذا المؤشر؛ باستخدام سجل الأداء؛ وذلك من خلال ثلاث خطوات:
الأولى: معرفة متوسط ​​تقييم ما قبل المال للشركات قبل تحقيق إيرادات في المنطقة وقطاع بدء التشغيل المستهدف.

الثانية: معرفة تقييم ما قبل المال للشركات قبل تحقيق إيرادات باستخدام طريقة تسجيل النتائج للمقارنة؛ حيث تكون بطاقة النتائج على النحو التالي:

  • قوة فريق الإدارة 0,30 ٪
  • حجم فرصة السوق 0,25 ٪
  • المنتج والتكنولوجيا 0,15 ٪
  • المنافسة 0,10 ٪
  • التسويق + قنوات التوزيع + الشراكات الاستراتيجية 0,10 ٪
  • الحاجة إلى استثمارات إضافية 0,5 ٪
  • عوامل أخرى 0,5 ٪

الثالثة: التركيز على كل عامل من العوامل المذكورة أعلاه، لبدء التشغيل المستهدف، ومضاعفة مجموع العوامل بمتوسط ​​تقييم ما قبل المال للشركات قبل مرحلة تحقيق الإيرادات.

منهجيات تقييم عقلانية

إن استخدام منهجيات تقييم عقلانية متعددة، لا يمنع مستثمرين آخرين من تقديم ورقة مصطلحات ذات تقييم أعلى وأكثر سخاء؛ وهو ما يعتمد على معرفة المستثمر بالسوق الذي يستثمر فيه، ومدى استعداده لمواجهة المخاطر المحتملة.

يجب على رائد الأعمال موازنة الشروط مع التمويل الذي يقدمه المستثمر، والتفاوض بشأن بضع النقاط، أو تمرير العرض والبحث عن مستثمر يمكنه تقديم عروض جديرة بالاهتمام وجلب التمويل الذكي، وليس النقدي فقط.

رابط المقال الأصلي:

The most common ways on how to evaluate early-stage companies

عن برناردو أرنود

يعيش في فيينا بالنمسا، كان يعمل في مجال الاستشارات للشركات لمدة 18 عامًا في العديد من الصناعات المختلفة، كما أسس عددًا من الشركات خلال رحلته التجارية.يعمل بمجال الصحافة، ويعد واحدًا من أهم الكتاب المساهمين بمقالاتهم في موقع: Eu-StartUps.

شاهد أيضاً

متى تستخدم مدخراتك لتأسيس مشروعك؟

معظم رواد الأعمال أو رواد الأعمال الطموحين يطرحون هذا السؤال في صمت؛ فهو لا يدل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.