كيف تعمل تحت ضغط

كيف تعمل تحت ضغط؟

أن تعرف كيف تعمل تحت ضغط هو أن تعرف كيف تعمل وكيف تعيش معًا، فلا حياة من دون ضغوط، وغالبًا ما نواجه الكثير من المصاعب والعقبات غير المتوقعة، لا سيما أن الأمور لا تسير عادة على النحو الذي خططنا له مسبقًا.

سوى أن غايتنا هنا لا أن نقدم إجابة عن سؤال: كيف تعمل تحت ضغط في العمل؟ فحسب، وإنما أن نبين، في الوقت ذاته، بعض الطرق والمنهجيات التي تعينك على العمل بكفاءة عالية وأداء جيد، حتى وإن كنت تواجه العديد من المصاعب والمشكلات في حياتك الشخصية.

وذلك لأن حياتنا الشخصية والعملية مجدولتان في خيط واحد، فكلا منهما تؤثر في الأخرى وتتأثر بها، وتبدو مهمة الفصل بينهما جد عسيرة، لكنها محتمة مهما انطوت عليه من صعوبات.

فإذا تركت عملك يؤثر في حياتك فلا شك أنك ستحيا في جحيم، وإذا أثرت حياتك الشخصية في عملك وتركت مزاجك يتحكم بك فالمؤكد أن مؤشرات أدائك لن تعرف الترقي الدائم، وإنما ستكون مرتهنة بأمور شخصية أخرى خارجة عن مجال العمل ذاته.

اقرأ أيضًا: 5 دروس حياتية تعلّمها قبل فوات الأوان

كيف تعمل تحت ضغط؟

وطالما أن الضغوط ستظل موجودة على الدوام فسوف يحاول «رواد الأعمال‌» تقديم إجابة عن سؤال: كيف تعمل تحت ضغط في الحياة الشخصية والعملية على حد سواء؟ وذلك كما يلي..

  • خطط لأوقات الأزمات

في الحياة الشخصية قد يبدو هذا صعبًا إلى حد ما، فمن غير الممكن قدرتك بالتنبؤ بكارثة أو أمر ضاغط في حياتك الشخصية، سوى أن بعض الأمور يمكن التنبؤ بها ومن ثم التخطيط كيف تعمل تحت ضغط لها، كأن تعلم أنك سترزق بمولود بعد عدة أشهر، وتخشى أن يؤثر هذا الوافد الجديد في عملك، ومن هنا تبدأ التفكير في الخطط التي تساعدك في العبور من هذه المشكلة بسلام دون الإضرار بالعمل أو حياتك الشخصية.

لكن التخطيط لأوقات الأزمات في العمل ممكن جدًا، فإذا كنت شخصًا خبيرًا ومخضرمًا في عملك فسوف يكون بإمكانك معرفة أوقات الذروة في عملك والتي تتطلب منك جهدًا مضاعفًا، هذه الأوقات يمكنك الاستعداد المسبق لها، ومن ثم اجتيازها بأكبر قدر من النجاح.

اقرأ أيضًا: الشخصية القوية.. ما هي صفاتها؟

  • حدد أولوياتك

لن تعرف كيف تعمل تحت ضغط إلا إذا كان لديك وضوح تام في الأولويات، فمن خلال ذلك سوف تتمكن من إنجاز مهامك واحدة تلو الأخرى دون الإخلال بأي منها، طالما أنك تقدم الأهم فالمهم.

وتحديد المهام بهذه الطريقة سوف يقلل مستوى الضغط الواقع عليك إلى أبعد حد؛ إذ إنك تركز خلال وقت محدد على مهمة محددة، وبالتالي لن تشعر حتى أن هناك ضغطًا زمنيًا يمارس عليك.

اقرأ أيضًا: أهم الدروس المستفادة من 2020.. كيف نُكمل الرحلة؟

  • تحلَ بالهدوء

إن الإجابة الأساسية لسؤال: كيف تعمل تحت ضغط؟ هي التحلي بالهدوء، وقد تتفاجأ بأن قسمًا كبيرًا من الضغط الذي تشعر به ليس نابعًا إلا من داخلك، وأنك إن اتسمت بالهدوء والسكنية فستعبر هذه الأوقات العصيبة سالمًا.

والموظفون الذين يواجهون ضغوط العمل بالتوتر والقلق الشديدين أو حتى الشكوى والتذمر فلن يعمل هذا إلا على زيادة ضغوطهم النفسية، فضلًا عن أنه سوف يؤثر بالسلب في معدلات أدائهم وجودة ما يقدمون.

فليس متوقعًا من موظف متوتر أو قلق، أو يبالغ في ردود أفعاله أن يقدم شيئًا ذي بال، أو حتى أن يسهم في تطوير الشركة والدفع بها قُدمًا.

كيف تعمل تحت ضغط

اقرأ أيضًا: خطوات مهمة لتطوير الذات.. كيف تخوض رحلة التغيير؟

  • فكر في المآلات

ينصح كثيرون ممن تصدوا من قبل للإجابة عن سؤال: كيف تعمل تحت ضغط؟ بتجنب التفكير في المستقبل، وأن تنخرط في الراهن بشكل كلي، لكننا _وإن كنا نقر بأهمية الانخراط الكلي في الراهن_ نزعم أن التفكير في مآلات الأمور سيمنحك القوة التي تمكنك من عبور هذه الأوقات العصيبة.

فلو افترضنا، على سبيل المثال، أنك مُنيت بيوم عمل شاق، وأن المهام أثقلت كاهلك، فمن الجيد أن تفكر أنك ستنهيها جميعًا وسوف تعود إلى منزلك وأنت تشعر بالفخر والرضا عن نفسك أنك أنجزت كل هذا العمل.

وحين تمر بوقت عصيب في حياتك الشخصية فكر بنفس الطريقة؛ أي فكر في نفسك عندما تخرج من هذه الأزمة سالمًا، بل قل لنفسك “إنني سأخرج منها أقوى مما كنت عليه”، وبالتالي ستتعلم كيف تعمل تحت ضغط، وستفلح في الحصول على سجل مهني حافل بالنجاحات، فضلًا عن أنك ستحيا حياة هانئة أيضًا.

اقرأ أيضًا:

أهمية تعزيز الثقة بالنفس.. المواجهة وتجاوز الصعاب

التعامل مع المدراء في العمل.. ذكاء وحنكة

6 مستويات لأهمية مهارات العرض التقديمي

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

كيف تتكيف في العمل

كيف تتكيف في العمل؟

التغير هو قدرنا في عالم جامح لا يفهم سوى منطق الانتقال الدائم والسرعة المحمومة، لكن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.