كيف تعقد صفقة رابحة مع الموظف المتأخر ؟

يعاني رائد الأعمال أو صاحب أي مؤسسة بشكل عام من أزمة الموظف المتأخر عن الدوام الرسمي للعمل، وهو ما يُشكل هلعًا عند القائمين على المؤسسة؛ خوفًا من تضرر أعمالهم.

ولا يُعد تأخر الموظف أو أحد أفراد فريق العمل عن الدوام الرسمي أمرًا كارثيًا كما يراه البعض.

 

ونسلط  الضوء في هذا المقال على إمكانية عقد صفقة كبيرة مع الموظف المتأخر ؛ للوصول إلى آلية للتعامل معه وتقييم عمله.

 

حلول لمشكلة التأخر عن العمل

هناك دائما موظف بتأخر عن ميعاد عمله ويتحجج في كل مرة بأعذار واهية، مثل الزحام لتفادي الخصومات، في هذه الحالة لن يكون الخصم أو الاستغناء عن الموظف هو الحل، وعلى صاحب العمل أن يفكر إلى مدى قد يتضرر العمل من هذا التأخير؟

 

هناك بعض الأعمال التي لا تحتمل التأخير وتتطلب تواجد الموظفين في الساعات المحددة، ولكن على الجانب الآخر، نجد نوعًا من الأعمال لا يتطلب القدوم في ساعات مبكرة إلى العمل، فإذا كنت تعاني بالفعل من تأخر عدد من موظفيك، وكان العمل لا يحتاج القدوم مبكرًا، فأمامك حل وصفقة كبيرة يمكن أن تعقدها معه، باتباع النقاط التالية:

 

  • تغلب على هاجسك

عليك في البداية التغلب على هاجسك من فكرة التأخر في حد ذاتها، والبدء في النظر إلى الأمور بشكل أكثر ذكاءً، ولا تخاطر بأن تُشعر العاملين معك بأنك تُعيقهم عن العمل بالتركيز على الأشياء الخاطئة بدلاً من الاهتمام بالمكسب الحقيقي، واعلم أن المرونة في العمل أصبحت مطلبًا أساسيًا.

 

  • مدى التأثير الفعلي في العمل

والآن، عليك قياس مدى التأثير الفعلي لهذا التأخير في العمل وزملاء وعملاء الموظف المتأخر؛ وفي حالة وقوع ضرر بشكل كبير؛ بسبب تأخره، وجه إليه إنذارًا، ثم تقول له: «أنا بحاجة إلى أن تكون هنا بشكل موثوق في الوقت المحدد في الصباح، أحتاج منك إما أن تلتزم بذلك للمضي قدمًا أو يمكننا الحديث عن تغيير وقت البدء الخاص بك».

وإذا كان الوقت لن يؤثر في عمله ولكن تأخره يزعجك، كأن تشعر بأنه مستهتر أو لن يؤدي عمله على أكمل وجه، فعليك إذًا عقد صفقة معه.

  • عقد صفقة مع الموظف

حدد المهام التي تحتاجها من هذا الموظف، وامنحه جدولاً زمنيًا للانتهاء منه، فإذا أظهر أنه قادر بالفعل على إنجاز تلك المهام في الوقت المحدد؛ إذًا عليك الآن أن تتقبل أمر تأخره طالما لا يؤثر بأي شكل، وتتوقف عن توبيخه أو معاقبته على هذا الأمر، ففي هذه الحالة الاحتفاظ به أمر منطقي للغاية.

وإذا لم ينتهِ من المهام في الوقت المحدد بالجودة المطلوبة، فأنت الآن تعرف ماذا عليك أن تفعل، سواء بالاستغناء عن مهامه أو الخصم أو ما شابه ذلك.

 

 

اقرأ أيضًا:

كيف تدير مشروعك في العام الأول؟

الرابط المختصر :

عن سلسبيل سعيد

شاهد أيضاً

تنظيم الوقت

لتحقيق أهدافك.. 5 كتب تساعدك في تنظيم الوقت

تكمن أهمية عملية تنظيم الوقت وإدارته، في تمييز الإنسان الناجح عن غيره من البشر، فهي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.