كيف تسوق منتجك؟

لقد أمسى تحديث وتطوير تسويق المشاريع الصغيرة والمتوسطة، علمًا وعالمًا كبيرًا يُضاف اليه الجديد يوميًا؛ إذ يتعين عليك- كرائد أعمال- متابعة هذا العالم وتطبيق ما يجد فيه من رؤى وأفكار؛ ليبقى مشروعك منافسًا وناجحًا.

ولا شك في أن عدد المشاريع الصغيرة في تصاعد مستمر؛ إذ أكد كثير من الاقتصاديين العالميين على أن الفرص واعدة ومتوافرة في هذه النوعية من المشاريع؛ ما يعني أن هذا هو الوقت الصحيح لتبدأ مشروعك أيًا كان حجمه.

وتشير التجارب إلى أن الحواجز الموضوعة أمام هذه النوعية من الأعمال تسقط سريعًا، ولا سيما تكلفة البدء ورأس المال، فقد أصبح كثير من الناس يستطيعون تحويل حلمهم إلى حقيقة، سواء على الإنترنت أو في العالم الحقيقي- خاصة وأن المستهلكين يفضلون الشراء لإشباع حاجاتهم الشرائية، وهي ميزة متوفرة في المشاريع الصغيرة أكثر من غيرها من أنماط المشروعات الأخرى.

ويرى مؤلفو كتاب “التسويق في المنشآت الصغيرة”أن تبني المشروعات الصغيرة لاستراتيجيات تسويقية في السوق المستهدف، يجب أن يكون ضمن أطر ومحاور وآليات تحقق هذه الأهداف، وبما يتلاءم مع خصائص المنتجات التي تقوم هذه المشروعات بتسويقها من المزيج التسويقي بعناصره الأربعة التي تمثل محاور الاستراتيجية التسويقية؛ إذ تتم درجة تكامل هذه العناصر من خلال هذا المزيج الذي يمكن تكييفه وتطبيقه، وفقًا لأوضاع السوق.

ماذا يعني التسويق؟

التسويق هو جهد إداري مُخطط؛ لتلبية حاجة المستهلك من منتج أو خدمة؛ أي يقوم على التخطيط، وليس العشوائية؛ بمعرفة رغبات المستهلكين، لإشباعها؛ وذلك بدراسة وضع السوق، ومنتجات المنافسين، وأذواق المستهلكين، وكيفية توصيل هذه المنتجات والخدمات إلى المستهلكين، واتباع وسائل التأثير والدعاية والعرض المناسبة؛ لدفع المستهلك إلى شرائها.

إذًا، الغايـة من التسويق، هي إشباع رغبـات المستهلك من سلـع أو خدمات؛ لذا يُعد التسويق هو غايـة الإنتاج؛ أي أننا ننتج حتى نسوّق، فلا تسويق بلا إنتاج، ولا زيادة في المبيعات والإنتاج من دون تسويق.

لماذا ظهر التسويق؟

ظهر التسويق نظرًا لعدة عوامل وأسباب :

* انخفاض نسب المبيعات.

* الرغبة في اكتشاف أسواق جديدة.

* تغير سلوك الزبائن.

* تغير حاجات الزبائن.

* المنافسة.

* ظهور شركات عالمية وغزوها للأسواق.

* التقدم التكنولوجي.

خطوات التسويق

تتحدد خطوات التسويق للمشروع فيما يلي:

  1. دراسة السوق:هي جمع المعلومات الخاصة بالسوق، من حيث اتجاهات المستهلكين، وشرائحهم العمرية والاجتماعية والاقتصادية، في المناطق التي سيتم فيها بيع المنتج بشكل رئيس.
  2. 2.  دراسة المنتج:من خلال دراسة السوق، يمكنك تطوير منتجك بما يناسب حاجات شرائح أوسع من المستهلكين، ولا يهم طبيعة المنتج سواء كانت خدمية أو تجارية أو حتى ترفيهية؛ حيث إنّ احتياجات المستهلك لهذه الأنواع موجودة دائمًا؛ لذا فإن تحديد حاجات العميل هي التي تتيح الفرصة لإبداعات جديدة في المنتج ذاته؛ من خلال سد احتياجات الشرائح المستهدفة من المستهلكين.
  3. خطط التسويق:تختلف خطة التسويق تمامًا عن المبيعات، ويجب أن تتضمن عرضًا يشبع احتياجات العميل، وليس مزايا المنتج فقط، كالأسعار التنافسية مع عدم المبالغة في تخفيض سعر المنتج أو الخدمة، والجودة التي يجب أن تكون في أولويات التسويق، كذلك إبراز ميزة خدمات ما بعد البيع من صيانة وإمكانية استرجاع أو استبدال المنتج.

 

محمد علواني

 

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن رواد الأعمال

مجلة رواد الأعمال Entrepreneurs هي مجلة فاعلة في مجال التوعية بثقافة ريادة الأعمال وتطوير الفرص الوظيفيّة المتنوّعة للشباب والشابّات في المؤسّسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وهي الدعامة الأساسيّة لتفعيل المزايا التنافسية لهذه المؤسّسات من خلال استعراض تجارب نخبة مميزة من الناجحين في مختلف الميادين واستخلاص ما يفيد الأجيال المقبلة.

شاهد أيضاً

المصداقية في التسويق

المصداقية في التسويق.. أهميتها وكيفية بنائها

هل أنت مضطر إلى الصدق مع جمهورك؟ وما هي أهمية المصداقية في التسويق؟ ثم أليس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.