كيف تختار فكرة مشروعك

كيف تختار فكرة مشروعك الريادي؟

قد يتعثر كثيرٌ ممن يرغبون في دخول مجال ريادة الأعمال والعمل الحر عند الخطوة الأولى وهي اختيار الفكرة، وحتى أولئك الذين اختاروا فكرة ما بالفعل قد يعانون هم الآخرون من خطأ كبير مهلك هو التحيز؛ إذ يرغب البعض منهم في العمل بالمجال الذي يعرفه، على الرغم من أن الذي لا يعرفه أكثر بكثير مما يعرفه، ومن ثم قد تكون الفرص فيه أكبر، وهناك من يعمل في مجال المنتجات أو الخدمات التي يحبها هو شخصيًا؛ لذا فسؤال: كيف تختار فكرة مشروعك؟ هو السؤال الأول في ريادة الأعمال والذي يتعين الإجابة عنه على النحو الصحيح.

والخطأ في اختيار فكرة المشروع هو خطأ تأسيسي، وكل ما سيبنى عليه فيما بعد سيكون خاطئًا، باختصار، إن لم تتعلم كيف تختار فكرة مشروعك على النحو السليم فليس من المؤمل أن تجد لنفسك موطئ قدم في عالم رواد الأعمال.

والآن، هل تعرف كيف تختار فكرة مشروعك الريادي؟ إذا لم تكن تعرف فإليك الجواب..

اقرأ أيضًا: مراحل نمو المشاريع.. من الفكرة للتوسع

المهارات والشغف

ضمان النجاح الحقيقي هو العمل بحماس، وهو ما لم يتحقق إلا إذا كنت، بالفعل، تعمل في مشروع تحبه، لكن هذا لا يعني أن تتحيز لأمر أو لفكرة ما منذ البداية، وإنما أن تركز على شغفك الحقيقي، وأن تحاول اكتشافه ومعرفة ماهيته، هذا من جهة.

ومن جهة أخرى، عليك أن تعرف مهاراتك، وأن تحاول تطويرها وصقلها؛ فهذه المهارات هي وقودك وأدواتك، مثل القدرة على التفاوض، إدارة الفريق، التفكير الناقد والتحليلي.. إلخ.

إن ما نريد قوله في هذه المسألة: إن حماسك هو وقود الشركة الأساسي، وليس من المتوقع أن تنجح الشركة بدون قائد متحمس يتولى دفتها، ويعبر بها إلى شاطئ النجاح.

كيف تختار فكرة مشروعك

اقرأ أيضًا: إعداد خطة العمل للمشروع الريادي

استقصاء السوق

إذا قررت أن تؤسس مشروعك الشخصي، وأن تدخل مجال العمل الحر، فعليك أن تعرف السوق الذي ستعمل فيه، وهو الأمر الذي يحتم عليك إجراء دراسة مسحية استقصائية للسوق/ المنطقة الجغرافية التي ستفتح فيها مشروعك.

والهدف من ذلك أن تعثر على الفجوة Need Gap، فتلك هي الثغرة التي ستنفذ من خلالها إلى السوق، وتعثر لك على مكان بين المنافسين، ربما يكون مشروعك جديدًا تمامًا، أي أنه لم يطبق أحد فكرتك من قبل، وربما يقدم مشروعك قيمة مضافة حقيقية تختلف عما تقدمه المشاريع الأخرى. المهم هنا أن تعرف السوق، فإذا كنت عرفت نفسك ومهاراتك، في الخطوة الأولى، فهذه هي مرحلة دراسة السوق. 

جدوى الفكرة

إن المشروع الناجح حقًا هو الذي يعتمد على فكرة تقدم حلًا واقعيًا لمشكلة قائمة بالفعل، ويمكن من خلال هذا الحل جلب الربح، وبالتالي فعندما تفكر في كيفية اختيار فكرة مشروعك، يجب أن تتأكد، قبل كل شيء، أن هذه الفكرة واقعية، من ناحية، وتقدم حلًا حقيقيًا من ناحية أخرى.

إن هذا الحل الرائد الذي تقدمه هو الذي يمكّنك من جذب العملاء، ومن ثم تحقيق الربح، فليس من المتوقع أن يشتري منك أحد طالما أنك لا تقدم جديدًا بل هو موجود بالفعل.

اقرأ أيضًا: كيف تتجنب الفشل عند بدء مشروعك؟

فحص المنتج ذاته

المؤكد أن الهدف من المشروع هو الربح المستدام، لكن هذا النوع من الربح لن يتم الحصول عليه إلا إذا كان المنتج الخاص بك مطلوبًا على الدوام، أي إذا كان يخضع لعملية شراء متكرر، فهذا هو الضامن لاستمرار البيع، وبالتالي تدفق الأرباح عليك.

هذه الخطوة في حد ذاتها تحررك من ضغط تحيزاتك الشخصية لبعض المشروعات أو المنتجات، فطالما أنك وضعت مقاييس عملية، ومنها تكرار عملية الشراء، فهذا يعني أن تختار فكرة مشروعك على أسس سليمة.

بناء فريق العمل

عندما تفكر في كيفية اختيار فكرة مشروعك عليك أن تعمل، في مسار موازٍ، على اختيار الأعضاء/ الأفراد الذين سيعملون معك على تطبيق وتنفيذ هذه الفكرة؛ فالفكرة الجيدة وحدها ليست كافية، وجودتها ليست ضمانًا ضد الفشل، وإنما لا بد من وجود فريق مؤمن بها وبجدواها؛ كي تتمكن من تحويل حلمك إلى مشروعك.

اقرأ أيضًا:

5 قواعد لتجنب فشل الشركات

هندسة المشاريع الناشئة في 4 خطوات مهمة

تحليل حساسية المشروع.. طوق النجاة في المستقبل

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

نصائح لنجاح مشروعك

5 نصائح لنجاح مشروعك

إطلاق المشروع مرحلة، والحفاظ على نجاحه مرحلة مختلفة تمامًا، لها انشغالاتها وشروطها، نفهم من هذا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.