التمويل المناسب لك

كيف تختار التمويل المناسب لك؟

كيف تختار التمويل المناسب لك ولشركتك؟ تحدد الإجابة عن هذا السؤال، عملية التعامل مع مشروعك المستقبلي، علمًا بأن رواد الأعمال دائمًا ما يوفّرون الحلول لأنفسهم، باللجوء إلى الطرق الملائمة لفكرهم الريادي؛ وفقًا لطبيعة العمل الذي تقدّمه شركاتهم.

يجب عليك أن تضع خطة مناسبة لتمويل مشروعك، والبحث عن مصادر التمويل المتاحة لك، والعمل على فهمها جيدًا، ومعرفة الفرق بين القروض قصيرة الأجل، وطويلة الأمد _على سبيل المثال_ بل الوقوف على أسباب الاستعانة بالقروض، وإمكانية الدخول كشريك مساهم في رأس المال.

كيفية اختيار التمويل المناسب لك

إن دراستك لمصادر التمويل المختلفة، واتباعك لعدد من المعايير، يضمن لك بشكل كبير، نجاح مشروعك، والتغلب على المخاطر كافة.

ونستعرض في هذا المقال، أبرز الأمور التي بإمكانها مساعدتك؛ من أجل وضع خطة مميّزة، ومعرفة التمويل المناسب لك والضامن الأكبر لدعم شركتك، إضافة إلى العوامل التي يجب أخذها في الاعتبار لاختيار شكل ونوع التمويل الأفضل.

التمويل المناسب لك

• الهدف من التمويل ونوعه

على رائد الأعمال أن يعلم جيدًا الهدف من الحصول على التمويل؛ ما يجعله يضمن معرفة نوعه الملائم لطبيعة مشروعه؛ فعلى سبيل المثال، إن كان هدفك الحصول على تمويل رأس المال العامل؛ المعني بالوفاء بالالتزامات المالية على المدى الزمني القصير، فإنك بحاجة إلى القرض قصير الأجل، والعكس صحيح؛ فإن كنت تحتاج إلى التوسُع في العمل، أو شراء أصل رأسمالي؛ فإنك بحاجة إلى القرض طويل الأمد.

وفي حالة إدخال شريك ما، في أسهم الشركة، اعلم جيدًا أن التمويل طويل الأمد هو الحل المناسب لكما؛ نظرًا لأن المنفعة من هذا النوع من التمويل تعتبر كبيرة نسبيًا، كما تستحق الحصول عليه.

• المرونة

عليك أن تختار مصدرًا للتمويل يتسم بالمرونة؛ إذ يمكن تعديله أو تغيير شروطه في المستقبل؛ وذلك حسب الظروف الخاصة أو المعاملات الطارئة التي قد يمر بها مشروعك.

ويمكنك العمل على إكساب المرونة لعملية التمويل التي تحصل عليها؛ حيث يمكنك الاعتماد على المصادر المتعددة؛ وفقًا لِما هو متاح لديك، الأمر الذي يعطيك حرية في الاختيار من بين أكبر عدد ممكن من البدائل؛ لتحديد المصدر المناسب لك.

• الخطر التمويلي

إن المقصود من الخطر التمويلي، يتمثّل في مدى معرفتك بإمكانية سداد القروض، أو تعرضك للمخاطر الناتجة عن عدم قدرة الشركاء على السداد، وهو الأمر الذي يهدد بقاء مشروعك على أرض الواقع. وبالتالى يزداد الخطر على رأس المال، وتغرق الشركة في الديون المتراكمة.

قبل التفكير في قرار الحصول على قرض تمويلي، يجب عليك أن تعي جيدًا المخاطر المتوقعة منه، علمًا بأن المشروع يحتاج إلى دراسة تحليلة عميقة، ودراسة جدوى للأمور التي تمر به؛ لذا فإن تلك الخطوة تساعدك على تجنُب المشكلات التي قد تقع فيها مستقبلاً.

وتنعكس الدراسة العميقة للخطر التمويلي، أو مخاطر القرض الذي تحصل عليه، على نجاح مشروعك، أو شركتك الناشئة.

• التوقيت الملائم

إن اختيار الوقت المناسب للحصول على التمويل بأقل تكلفة ممكنة؛ سواء عن طريق الاقتراض، أو عن طريق إدخال شريك في أسهم الشركة، يساعدك على تحقيق أفضل النتائج.

• قياس الأرباح المتوقعة

يمكنك أن تحصد الأرباح المتوقعة؛ وفقًا لاستخدام التمويل المناسب لك، وعليك وضع مقارنة قوية مع الفائدة التي عليك أن تسددها لجهة التمويل.

وإن كان معدل الربح أكبر من معدل الفائدة؛ فهذا يعطيك الإشارة الخضراء؛ للحصول على القرض من أجل تمويل المشروع.

اقرأ أيضًا:

الحرية المالية وتحقيق الأمان

الرابط المختصر :

عن لمياء حسن

لمياء حسن حاصلة على شهادة في الإعلام المرئي، مقدمة برامج سابقة في إحدى الإذاعات المصرية الشهيرة، عملت بالصحافة الورقية والإلكترونية العربية لمدة 7 سنوات. تتقن اللغة الكورية والإسبانية إلى جانب الإنجليزية.

شاهد أيضاً

تمويل المشروع

5 أسباب لرفض تمويل المشروع الخاص بك

يرتكب العديد من رواد الأعمال أخطاءً جسيمة، تتسبب في الكثير من الأحيان في رفض تمويل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.