كيف تحسب تكاليف تأسيس مشروعك قبل البداية؟

عندما تصل إلى فكرة ما لتأسيس مشروعك تتوافق مع طموحاتك ماديًا وإبداعيًا، يتحتم عليك بعد ذلك أن تعرف كم ستتكلف هذه الفكرة، وحجم المبيعات التي يجب عليك تحقيقها للمحافظة على نجاح المشروع.

ويجب أن تطرح العديد من الأسئلة عند حساب تكاليف مشروعك؛ ومنها: هل ستبدأ مشروعًا من الصفر؟ أم سوف تشتري مشروعًا قائمًا بالفعل؟ ويجب عليك حساب تكاليف التأسيس الأولية بالإضافة إلى شراء الأصول والنفقات الشهرية، ومقدار المال الذي ستحتاج إليه لإدارة المشروع.

 

نفقات التأسيس

توجد العديد من العناصر التي يجب مراعاتها عند تأسيس المشروع؛ وأولها: تكوين الهيكل القانوني للشركة، ثم الاستعانة بمحاسب لتنسيق التكاليف محاسبيًا، وتأسيس المكان، والحصول على تراخيص ممارسة النشاط، وتوفير إيجار الشهر الأول للمشروع، و”تأمين”، وتركيب الهواتف، وتأسيس موقع إلكتروني.

 

شراء الأصول
عند الانتهاء من تأسيس كيان للشركة وإيجار مقر، تأتي المرحلة الثانية وهي شراء الأصول، وفي البداية يجب تحديد نوع الأصول التي ستحتاج إليها، والتي تتمثل في عقار وأثاث وتركيبات أو أجهزة ومعدات،أو سيارات، أو مواد تخزين، أو موارد، وعليك تحديد كل بند وتكلفته بشكل دقي؛ حتى يمكنك حساب التكلفة النهائية للأصول قبل البداية.


النفقات الشهرية
تُعد هذه النفقات أمرًا غاية في الأهمية عند حساب تكلفة تأسيس مشروعك، ولكن يجب عليك عند تحديدها مراعاة الترشيد في الإنفاق بشكل كبير، وتنقسم النفقات الشهرية إلى إيجارات ورواتب ومنافع، مثل المياه والكهرباء، بالإضافة إلى النقل والشحن، الضرائب، تسديد الديون، الإعلان والتسويق، الشؤون القانونية والحسابات، التأمين، والخامات.

وعند وضع قيمة كل بند احسب التكلفة لمدة 6 أشهر مضافة لها تكلفة التأسيس والأصول، وذلك حتى تعرف المبلغ الإجمالي الذي ستحتاجه لافتتاح المشروع واستمراره لهذه المدة، وهي أقل مدة ممكنة لكي تبدأ نشاطًا ما ويؤتي ثماره.

 

حساب حجم المبيعات الشهرية
عند الانتهاء من حساب تكلفة تأسيس المشروع واستمراره لمدة 6 أشهر، عليك في الخطوة التالية أن حساب حجم المبيعات الشهرية المتوقع ،أو المبيعات المطلوبة حتى لا تحقق خسارة ولا يشترط حصولك على الربح؛ وذلك لأن هذه الفترة خاصة ببناء علامتك التجارية، والتي غالبًا ما تأخذ وقتًا كبيرًا.

ولكن يجب عليك أن تبني توقعات المبيعات على أساس شهري؛ لتكون أكثر قدرة على حساب العوامل الموسمية التي تُغيّر من حجم مبيعاتك، بالإضافة إلى النظر للعوامل الخارجية والداخلية التي تؤثر في المشروع، سواء ظروف اقتصادية أو غيرها.

إقرأ أيضًا

التوظيف في المنشآت الصغيرة.. كيف السبيل؟

الرابط المختصر :

عن مصطفى صلاح

شاهد أيضاً

كيف تختار فكرة مشروعك

كيف تختار فكرة مشروعك الريادي؟

قد يتعثر كثيرٌ ممن يرغبون في دخول مجال ريادة الأعمال والعمل الحر عند الخطوة الأولى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.