كيف تحارب اليأس في العمل

كيف تحارب اليأس في العمل؟.. خطوات مهمة للتعافي

عندما تشعر باليأس في عملك فإن المهام البسيطة تبدو أمرًا ثقيلًا؛ إذ يتطلب إنجاز المزيد من المهام في عملك جهدًا شاقًا، حينها تتساءل: “كيف تحارب اليأس في العمل؟”.

ومع ذلك الشعور تملأك فكرة العمل بالرهبة، أو تجد صعوبة في التواصل مع زملائك، وربما أيضًا تجد نفسك في حالة تنقل دائم بين المناطق عندما تحتاج إلى التركيز، فإذا شعرت بأي من هذه الأشياء قد يكون اليأس يتسلل إلى حياتك العملية، وبالتأكيد لا يوجد علاج له بين عشية وضحاها، ولكن هناك العديد من الخطوات لبدء الشعور بالتحسن وجعل حياتك العملية أسهل ومحاربة اليأس في العمل.

اقرأ أيضًا: لماذا أنت مفلس ماديًا رغم عملك؟.. تجنب الأسباب

كيف تحارب اليأس في العمل؟

ويُناقش موقع «رواد الأعمال» في السطور التالية كيف تحارب اليأس في العمل؟

حدد بعض الأشياء الصغيرة التي تجلب لك السعادة

نظرًا لأن حالة اليأس في العمل قد تستنزف طاقتك وتحفيزك واهتمامك فمن المهم تحديد الأشياء في وظيفتك أو بيئة العمل التي تجلب لك بعض المتعة أو الشعور بالإنجاز، على سبيل المثال: ربمايشعرك المشي لمسافة قصيرة لتناول القهوة في المقهى المفضل لديك ببعض السعادة، أو تناول الغداء مع زميل في العمل يجعلك تشعر بحزن أقل، وربما تحب مهمة واحدة معينة في العمل.

بالتأكيد قد تبدو لحظات السعادة تلك صغيرة، خاصةً بالمقارنة مع المشاعر التي يجلبها اليأس والاكتئاب معها، لكن لا يزال بإمكانها مساعدتك في العثور على القليل من النقاط المضيئة في يومك للاستمرار في المهمة.

تحدث مع زملاء العمل أو الأصدقاء

في معظم الأحيان عندما نشعر بحالة من اليأس -سواء في الحياة الاجتماعية أو العملية- فإننا نميل إلى عزل أنفسنا عن الآخرين، وفي الواقع هذا هو أسوأ شيء يُمكننا القيام به؛ حيث يُمكن أن يؤدي تجنب الأشخاص الآخرين إلى جعل تأثير اليأس في عملك أسوأ، ويُمكن أن يجعل من الصعب عليك قضاء يومك؛ لذا فلا بأس في إبلاغ زملاء العمل والأصدقاء بأنك تمر بحالة من اليأس وأنك قد تحتاج إلى بعض الدعم الإضافي.

اقرأ أيضًا: فوائد التغيير الإيجابي.. هل أنت على استعداد؟

إن إجراء حوار مفتوح مع زملاء العمل وأرباب العمل حول تجربتك مع اليأس لا يجعل الأمر طبيعيًا فحسب، بل يتيح لهم القدرة على تقديم الدعم الذي قد تحتاجه لأداء جيد في العمل.

بالطبع لا يمكن للجميع الانفتاح على زملائهم في العمل، ولا تتوفر في جميع أماكن العمل مساحة آمنة للسماح للموظفين بمناقشة صحتهم النفسية والعقلية، إذا كان الأمر كذلك فقد يُساعدك التحدث مع صديق حول شعور اليأس الذي تمر به وهذا قد يُقلل من العبء بشكلٍ كبير.

تحدث مع مديرك في العمل

على الرغم من صعوبة هذه الخطوة إلا أنها يُمكن أن تكون مهمة لمحاربة اليأس في العمل، فإذا لاحظت أن حالة اليأس التي تشعر بها تؤثر بشكلٍ كبير في أداء عملك يمكن أن تُساعدك خطوة التحدث مع مديرك في التخلص من هذا الشعور؛ من خلال إجراء ترتيبات أو تعديلات على بعض المهام في عملك.

أضف إلى ذلك أن أشياء مثل المرونة في الجداول الزمنية أو المواعيد النهائية أو حتى التعديلات في واجبات الوظيفة يُمكن أن تُساعدك في مواصلة أداء وظيفتك أثناء التعامل مع حالة اليأس التي تشعر بها، علاوة على ذلك إذا كان لديك المزيد من الوقت لأخذ فترات راحة -أو حتى وقت للذهاب إلى جلسة علاج قبل العمل- فقد تتمكن من تقليل تأثير يأسك ببطء في عملك.

اقرأ أيضًا:

الالتزام بالجدول الزمني في العمل.. خطوات لتعزيز الإنتاجية

كيف تجدد نشاطك العملي؟.. استراتيجيات وأهداف

تنظيم جدول المهام اليومي.. كيف يُمكن ذلك؟

استغلال الوقت في العمل.. استراتيجيات مهمة تُعزز إنتاجيتك

العمل مع فريق ناجح.. إنتاجية مضمونة

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن اسلام النجار

شاهد أيضاً

الذكاء العاطفي

كیف تنمي الذكاء العاطفي كقائد؟

عندما تفكر في القائد المثالي، فقد تتخیله شخصًا يتحكم في أعصابه أيًا كانت المشاكل التي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.