مواقع التواصل

كيف تجذب العملاء لعلامتك التجارية عبر مواقع التواصل؟

توالت الدراسات والإحصاءات والتقارير في الآونة الأخيرة التي تؤكد أن مواقع التواصل الاجتماعي لها تأثير إيجابي في بناء العلامات التجارية والنهوض بها وتعزيز قدراتها التنافسية.

إذن، يُمكننا القول إن مواقع التواصل الاجتماعي تُعد جزءًا أساسيًا لا يُمكن الاستغناء عنه في بناء العلامات التجارية؛ حيث يتعرف المستهلكون على منتجات وخدمات هذه العلامات ومشاركتها مع الآخرين من خلال هذه المواقع، فلو أمعنا النظر في العلامات التجارية الأكثر قيمة واحترامًا في العالم سنلاحظ وجودها بكثافة على المنصات الرقمية الرقمية التفاعلية، مثل: Facebook وTwitter وInstagram وTumblr والمنصات الأخرى.

فاحتواء هذه المواقع على أكثر من 4 مليارات مستخدم نشط في جميع أنحاء العالم، يجعلها موطنًا أساسيًا لشبكة ضخمة من التفاعلات اليومية؛ حيث يُمكن للعلامات التجارية الاستفادة من هذه التجمعات الضخمة للوصول إلى أكبر قدر ممكن من العملاء المستهدفين والتفاعل معهم، وتلميع صورة أنشطتهم عبر استراتيجيات فعالة ومناسبة ومواكبة لاتجاهات التسويق التي توفرها تلك المواقع.

بلا شك، هناك الكثير من رواد الأعمال وأصحاب العلامات التجارية، خاصة الناشئة، يرغبون في التعريف بخدماتهم ومنتجاتهم والوصول إلى أكبر قدر ممكن من الجمهور والعملاء وإقناعهم بما يقدمونه، ولعل أبرز الطرق لتحقيق هذا وذاك استخدام مواقع التواصل الاجتماعي. في الواقع أظهرت الأبحاث الحديثة التي أجرتها مؤسسة «Econsultancy» أن 75% من العلامات التجارية تخطط للاستثمار بشكل أكبر في مواقع التواصل خلال 2020؛ للوصول إلى متابعين جدد وبناء سمعة لها وتعزيز القدرة التنافسية.

هل ترغب في الانضمام إلى تلك العلامات وتعزيز نشاطك التجاري؟ إليك كل ما تود معرفته حول استخدام مواقع التواصل الاجتماعي لبناء علامتك التجارية وتعزيز قدرتها التنافسية.

الاختيار الأمثل لمواقع التواصل الاجتماعي

أفادت الكثير من الدراسات والأبحاث المتخصصة في مجالات التسويق الإلكتروني، التي صدرت مؤخرًا، بأن أكثر من 55% من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي يترددون على تلك المنصات بشكل يومي؛ ما يجعلها واحدة من أفضل الوسائل التي يُمكن الاعتماد عليها في بناء علامتك التجارية، ربما يكون هناك الكثير من المنصات الاجتماعية الأخرى ولكنها لا تستحق الاستثمار فيها، ومن أبرز تلك المنصات Facebook وTwitter وInstagram وLinkedIn.

– يُعد “فيسبوك” من أفضل المنصات التي تعمل على تعزيز الوعي بالعلامة التجارية؛ حيث يستخدم نحو ما يقرب من 3 مليارات شخص نشط “Facebook” في السنة الواحدة، وهو منصة كبيرة ومتفاعلة للترويج لأي علامة تجارية، نظرًا لقاعدة المستخدمين التي تحظى بها المنصة.

– للعلامات التجارية النصيب الأكبر من المميزات والتوجيهات التي يقدمها موقع التواصل الاجتماعي «Instagram»؛ حيث تُعد هذه المنصة موقعًا رائعًا للعلامات التجارية التي تعتمد بشكل كبير على الصور، حيث يُعد هذا المحتوى هو الأكثر وصولًا إلى الجمهور والتفاعل معه بكثافة.

 

مواقع التواصل

– على الرغم من أن موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، يمنح لمستخدميه 280 حرفًا فقط للتعبير عن أفكارهم، إلا أنه يُعد من أبرز المواقع الاجتماعية التي يُمكن استخدامها في التعريف بالعلامة التجارية وزيادة الوعي بها، وهو ما أدى إلى توجيه أنظار الكثير من رواد الأعمال إلى استخدامه للتفاعل مع الجمهور وزيادة نسبة ظهور العلامة التجارية، فبفضل ما يتمتعون به من استراتيجية قوية في العمليات التسويقية عبر “تويتر”، باتت الكثير من الشركات يومًا تلو الآخر أكثر إبداعًا في الطرق التي تتفاعل بها مع متابعيها عليه.

– يُعد موقع التواصل الاجتماعي «لينكد إن»، الرائد والأكثر نشاطًا في سوق الأعمال العالمي، الخيار الأقوى للترويج للمحتوى المرتبط بالأعمال والتواصل مع المؤثرين الآخرين في الشركات.

توفير محتوى قابل للتفاعل والمشاركة

تحتاج عملية التواجد على مواقع التواصل الاجتماعي إلى الكثير من الاستراتيجيات الفعالة، ولعل المحتوى التفاعلي هو المقصد الرئيس من هذه الاستراتيجيات؛ لذا فلا بد أن يدعم كل جزء من المحتوى الذي تشاركه على هذه المواقع صورة علامتك التجارية، وينبغي على رواد الأعمال تكثيف التواجد على مواقع التواصل من خلال المحتويات الفعالة والتي تتضمن صورة العلامة التجارية.

لا تخف من استخدام المحتوى المرئي في جميع المحتويات التي يتم نشرها، فهناك الكثير من الدراسات التي أثبتت أن المنشورات التي تحتوي على صور تجذب نحو 94% من المشاهدات.

مشاركة المحتوى من خلال المؤثرين

في ظل التطور السريع الذي تشهده شبكة الإنترنت، ظهرت الكثير من المواقع الاجتماعية وهو ما أدى إلى تنافسية شديدة بين كل هذه المواقع، حتى أصبح زيادة وعي مستخدمي تلك المواقع من خلال المؤثرين هو الطريق الأمثل والمضمون للوصول إلى أكبر قدر ممكن منهم، فمن المهم جدًا التواصل مع صُناع المحتوى وأصحاب العلامات التجارية الرائدة في الصناعات التكنولوجية العالمية مباشرة وتقوية العلاقات معهم؛ ما يعزز من فرص التواجد لعلامتك التجارية وسط مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.

الترويج المدفوع للمحتوى

في ظل السياسات التي فُرضت، مؤخرًا، من قِبل مسؤولي مواقع التواصل الاجتماعي كـ”فيسبوك” وتقييد نسب الوصول، قد تكون الحملات المدفوعة _خاصة التي يتم تشغيلها على مواقع التواصل_ واحدة من أفضل الخيارات لبناء العلامات التجارية، والتييستخدم الكثير منها استراتيجيات مثل: المسابقات والمحتويات التفاعلية، والترويج لها بالنظام المدفوع لجذب مزيد من التفاعل والوصول إلى أكبر قدر ممكن من العملاء.

في نهاية المطاف، إذا جعلت مشاركة المحتوىات القوية والفعالة على رأس استراتيجيات تواجدك على مواقع التواصل الاجتماعي والاستفادة من قوة المؤثرين، فإن جهود بناء العلامة التجارية الخاصة بك ستؤتي ثمارها على المدى الطويل.

اقرأ أيضًا:

أدوات واستراتيجيات.. «تويتر» وتسويق الشركات

الرابط المختصر :

عن اسلام النجار

شاهد أيضاً

كيف تصبح خبيرًا على مواقع التواصل الاجتماعي؟

كيف تصبح خبيرًا على مواقع التواصل الاجتماعي؟

بالرغم من أن الجميع أصبح لديه العديد من الحسابات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مثل: فيسبوك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.