الشغف بمواقع التواصل

كيف تجدد الشغف بمواقع التواصل؟.. اغتنم الفرصة

بالتأكيد أصبحت المنصات الاجتماعية مهمة أكثر من أي وقت مضى؛ لأنها تتيح لك الوصول إلى جمهورك المستهدف والتفاعل معه، لكن بمرور الوقت قد تخفت حدة الإثارة والحيوية التي شعرت بها عند بداية استخدامك لتلك المواقع ويتلاشى شغفك؛ لذلك نتناول في “رواد الأعمال” خلال السطور التالية الإجابة عن سؤال: كيف تجدد الشغف بمواقع التواصل الاجتماعي؟

إذا كنت تفتقر إلى الحافز أو تجد ما تفعله مملًا ومتكررًا فأنت بحاجة إلى البدء في البحث عن أشياء جديدة أكثر إيجابية يمكن فعلها على مواقع التواصل الاجتماعي.

كيف تجدد الشغف بمواقع التواصل؟

عندما تتمكن شركة ما من استخدام مواقع التواصل الاجتماعي للتواصل مع جمهورها يكون باستطاعتها توليد الوعي بالعلامة التجارية والعملاء المتوقعين والمبيعات والإيرادات؛ حيث يمكنها الوصول إلى عدد كبير من الأشخاص في غضون ثوانٍ معدودة؛ ما يُساعدها في تقليل التكاليف.

اقرأ أيضًا: الاستخدام الصحيح لخدمة iCloud mail.. كيف يكون؟

كيف تجدد الشغف بمواقع التواصل الاجتماعي؟

تُشير بعض التقديرات إلى أن أغلب مستخدمي مواقع التواصل يميلون دائمًا إلى التراجع عن استخدامها بنفس الحماس الذي كان في السابق.

وغالبًا ما ينظر أصحاب الأعمال الصغيرة إلى فقدان المتابعين على مواقع التواصل وقلة المشاركة بسبب تغيير خوارزميات فيسبوك وإنستجرام وغيرها على أنها عدم تفاعل مع علامتهم التجارية؛ حيث أكد أكثر من 52% من أصحاب الأعمال الصغيرة أنهم يشعرون بالضعف تجاه أعمالهم، و45% شعروا بأنه ربما لا أحد يريد ما يعرضونه، كما اتفقوا على أنه بدلًا من تخصيص وقتهم وطاقتهم في ابتكار منتجات جديدة فقد انغمسوا في التسويق عبر مواقع التواصل، واستثمروا الوقت والطاقة والموارد فيه.

اقرأ أيضًا: لماذا يجب أن تنتظر آيفون الجديد؟.. تقنيات لا تتوقف عن التحديث

  • الابتعاد قليلًا

لا بأس أن تأخذ استراحة قصيرة والعمل على إعادة التقييم وعد إلى مواقع التواصل الاجتماعي مرة أخرى، وقد تستخدم هذا الوقت للتركيز على الجانب الإبداعي من العمل، وسيبقى الأشخاص الذين يحبون عملك ويريدون التواصل معك.

الشغف بمواقع التواصل

  • كن انتقائيًا

من المستحيل إدارة جميع منصات التواصل المختلفة والحصول على محتوى قوي ومفيد، فإذا كان لديك تفضيل معين لمنصة تواصل معينة فلماذا لا تركز عليها لفترة من الوقت وتحاول إجراء اتصالات ذات مغزى؟ ولا بد أن يكون هناك أشخاص لديهم اهتمامات مماثلة ويريدون الاتصال.

إذًا يُمكن أن يؤدي تركيز طاقاتنا على واحد أو ربما اثنين من مواقع التواصل الاجتماعي إلى تخفيف الضغط وتقليل الشعور بالرهبة والارتباك.

  • الأقل هو الأكثر

ليس من المهم أن تنشر 4 أو 5 مرات في اليوم للتغلب على الخوارزمية، انشر عندما يكون لديك ما تقوله فقد يؤدي النشر عدة مرات في اليوم إلى فقدان جودة المحتوى، ومن المفيد حقًا أن تكون لديك شبكة قوية جيدة من 200 شخص بدلًا من الآلاف.

الشغف بمواقع التواصل

  • كن مبدعًا

من الجيد أن تفعل الأشياء بيديك وأن تبتعد عن الهاتف أو الكمبيوتر أو أي جهاز آخر. استخدم كراسة رسم أو يوميات وابتعد قليلًا من أجل التعافي وامنح نفسك بعض الوقت للتخلص من السموم الرقمية، وحاول التركيز على إنشاء أساس عملي وأين يكمن شغفك الحقيقي.

اقرأ أيضًا:

أسس بدء مغامرة الريادة.. كيف تصبح رائد أعمال ناجحًا؟

كيف تزيد عدد التفاعلات على تويتر؟.. استراتيجيات فعالة

أخطاء يرتكبها المؤثرون على إنستجرام.. لا تقع في الفخ

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن اسلام النجار

شاهد أيضاً

لايكي

“لايكي”.. المنصة الأمثل لاستعراض المهارات واكتشاف المواهب

موجات سريعة من الفرح تغمر شاشات الأجهزة المتنقلة لحظة تصفح المستخدمين لمقاطع الفيديو القصيرة اللانهائية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.