كيف تجتاز المقابلة الشخصية

كيف تجتاز المقابلة الشخصية بنجاح؟

من الأهمية بمكان أن تعرف كيف تجتاز المقابلة الشخصية بنجاح؛ فتلك هي فرصتك لتقول لصاحب العمل من أنت، وأن تخبره بما لديك من مهارات وخبرات أكثر بكثير مما هو مكتوب في سيرتك الذاتية، ناهيك عن كونها فرصة لتسليط الضوء على بعض الأمور المهمة التي تود أن تركز عليها في سيرتك الذاتية التي اطلع المسؤولون عن التوظيف عليها، ودعوك لإجراء المقابلة استنادًا إليها.

وفي العرض التالي، يرصد «رواد الأعمال» أهم النصائح التي تجيب عن سؤال: كيف تجتاز المقابلة الشخصية بنجاح؟

اقرأ أيضًا: الوظائف الأكثر طلبًا في العالم

إجراء بحث شامل ومعمق

لا يجب أن يعمل المرء في شركة لا يعلم عنها شيئًا، ربما تفكر أنك ستقرأ عن الشركة وتاريخها لكن في وقت لاحق حين يتم تعيينك، سوى أن هذا خطأ، فمعرفة تاريخ الشركة ودورها، وأنشطتها.. إلخ عامل مهم في اجتياز المقابلة الشخصية.

في هذه الخطوة ينبغي أن يسير بحثك في اتجاهين؛ الأول هو البحث عن الشركة ذاتها، وأنشطتها، وتاريخها، وإنجازاتها وما إلى ذلك، والاتجاه الثاني هو البحث عن خلفية من يجرون معك المقابلة، كي تتمكن من التعامل معهم التعامل السليم، ويمكنك أن تستعين بالشبكات المهنية أو حتى بموقع الشركة على الإنترنت من أجل أداء هذه المهمة.

اختيار الزي المناسب للوظيفة

ليس هذا أمرًا تفصيليًا أو ثانويًا، وإنما هو، وعلى الرغم من كونه يبدو شيئًا بسيطًا، يعطي انطباعًا عنك، ومدى مهنيتك، وشخصيتك بشكل عام، وتذكر أن الانطباعات الأولى تدوم، فاحرص على أن يكون انطباع من يجرون معك المقابلة لأول مرة جيدًا.

ولكي تسهل عليك مهمة اختيار الزي المناسب للوظيفة، يمكنك النظر، عبر موقع الشركة على الإنترنت، إلى صور الموظفين، وكيف يرتدون.. إلخ ثم عليك ارتداء ثياب مشابهة لذلك، واحرص كذلك على أن يكون ما ترتديه أثناء المقابلة شبيهًا بما قد ترتديه في الشركة حال تم قبولك للعمل في صفوف موظفيها.

كيف تجتاز المقابلة الشخصية

اقرأ أيضًا: تطوير مهارات فريق العمل.. كيف تُحسّن الإنتاج؟

العرض الممنهج للمؤهلات

إذا أردت أن تعرف كيف تجتاز المقابلة الشخصية بنجاح فعليك أن تعلم أن سرد مؤهلاتك دفعة واحدة ليس بالخيار الجيد، وإنما اتبع طريقة أخرى؛ فعند الإجابة عن كل سؤال حاول أن تُضمّن مؤهلًا أو اثنين من مؤهلاتك.

ودائمًا لا تتعجل وخذ وقتك والتقط أنفاسك، واسأل من يجري معك المقابلة إن كانت إجابتك واضحة ومفصلة؛ فقد يدفعه ذلك إلى مزيد من الاستقصاء حول نقطة معينة؛ ما يتيح لك الفرصة للكشف عن مهاراتك أكثر.

عرض الإنجازات بالأرقام

عندما تجيب عن أسئلة حول ما حققته في المناصب التي توليتها سابقًا، اعتمد على تقديم حقائق مدعومة بأرقام على أن يكون عرضك موجزًا وواضحًا، فعلى سبيل المثال، إذا كان لديك خبرة في المبيعات أوضح أنك مسؤول عن زيادة المبيعات بنسبة 20% في هذه الوظيفة، أو إذا كنت حققت نجاحًا مع عملاء سابقين فقدم تفاصيل عن ملاحظاتك الإيجابية، وكيف كان تصنيف رضا العملاء الخاص بك أعلى باستمرار من المتوسط.

اقرأ أيضًا: أهمية التدريب في مجال التنمية البشرية (2/2)

الاستعداد للأسئلة الصعبة

في الحقيقة أن كل مقابلة عمل تنطوي على بعض الأسئلة الصعبة، وبعضها الآخر غير مألوف، وبطبيعة الحال لا أحد يعلم ماهية هذه الأسئلة التي ستوجه لك خلال المقابلة، لكن كل ما يمكنك هو النظر في أسئلة المقابلات الأخرى، وكيفية الإجابة عنها بشكل صحيح.

حان وقتك لتسأل

عند نهاية المقابلة، عادة ما تُسأل، كمرشح للحصول على وظيفة ما: هل لديك أي أسئلة؟ من الخطأ الفادح أن تجيب بـ «لا»، وإنما يجب أن تسأل بعض الأسئلة، وطبعًا لا ينبغي أن تكون عن الإجازات ولا عن الراتب، وأن تعد لها قبل الذهاب إلى المقابلة.

فمن شأن هذه الأسئلة أن توصل رسالة مفادها بأنك مهتم بالوظيفة فعلًا، وأنك تفكر في الأمر بجدية.

إذا اتبعت هذه الخطوات ونفّذت هذه النصائح فأتصور أنك صرت تعرف كيف تجتاز المقابلة الشخصية بنجاح.

اقرأ أيضًا:

5 وظائف لإدارة الموارد البشرية

قائمة بأهم الوظائف في المستقبل

أنواع الموظفين.. 8 أنماط أساسية

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

ثقافة اليابانيين في العمل

ثقافة اليابانيين في العمل.. ملامح أساسية

ربما يعرف البعض تلك الظاهرة المسماة Karōshi، والتي يمكن ترجمتها على أنها “الموت بسبب إرهاق”، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.