كيف تتخلص من الوظيفة

كيف تتخلص من الوظيفة وتصبح رائد أعمال؟

يحلم كثيرون بخوض تجربة ريادة الأعمال وبدء أعمالهم الخاصة، وقد يندفعون في هذا المسار من دون إعداد مسبق، وهو الأمر الذي قد يسبب لهم خسائر جمة. إذا كنت تفكر أن تصبح رائد أعمال فعليك أن تعلم أولًا كيف تتخلص من الوظيفة الحالية على اعتبار أن أغلب رواد الأعمال عملوا في وظائف من التاسعة صباحًا وحتى الخامسة مساءً.

إذًا، رحلة الانتقال من الموظف إلى رائد الأعمال يلزمها إعداد مسبق، إليك بعض الخطوات التي قد تعينك في معرفة كيف تتخلص من الوظيفة وتدخل عالم ريادة الأعمال.

اقرأ أيضًا: ترك الوظيفة.. خطوات المغادرة بمهنية

القابلية للتنفيذ

لا تستقل من وظيفتك قبل التأكد من جودة فكرتك وقابليتها للتنفيذ، قد يبدو الأمر بديهيًا، لكن أغلب حديثي العهد بهذا المجال يتعجلون في الاستقالة لمجرد أنهم متحمسون لفكرة ما. هناك الكثير من الأفكار الجيدة، لكن ليس كل فكرة جيدة يمكن تطبيقها.

وحتى إذا أمكن تطبيقها، فقد لا يكون هناك سوق ملائم لها، وربما يكون المنافسون أقوياء، ولا مجال لك بينهم. العبرة هنا بأن الفكرة لا بد أن تكون مجدية وقابلة للتنفيذ.

ومن المهم أن تقوم، وأنت ما زلت موظفًا، ببعض أبحاث السوق، ودراسة المنافسين المحتملين، ومعرفة ما إذا كانوا يفعلون شيئًا مشابهًا. تحقق، أيضًا، مما إذا كان أي شخص جرب هذا في الماضي، وإذا فشل، فلماذا فشل؟ كلما تعمقت أكثر كان ذلك أفضل.

اقرأ أيضًا: ريادة الأعمال أم الوظيفة؟.. فحص موضوعي لمتناقضين

الواقع صعب فاستعد!

ريادة الأعمال مجزية من الناحية المالية ولكن ذلك لا يحدث إلا بعد جهد كبير، وهي، من هذه الجهة، صعبة للغاية. إن الصورة العامة المأخوذة عن هذا المجال ليست صحيحة في المجمل؛ إذ لا يتحول رواد الأعمال إلى أثرياء بين عشية وضحاها، إن الواقع خلاف ذلك. فقبل أن تستقيل من وظيفتك، تأكد من قدرتك على تحمل أعباء الريادة.

تفشل معظم الشركات، وينتهي الأمر بمعظم رواد الأعمال بالعودة إلى العمل، وقضى معظم رواد الأعمال الناجحين سنوات في تطوير أفكارهم، ووصلوا إلى حافة الفشل أو الفشل التام عدة مرات قبل أن يجدوا النجاح في نهاية المطاف. ضع كل هذا في الحسبان، وكن متأهبًا للتعامل معه.

اقرأ أيضًا: متى تقرر ترك الوظيفة؟

كيف تتخلص من الوظيفة

التعلم وصقل المهارات

يقتضي الحق أن نقول،  ونحن في معرض الإجابة عن سؤال: كيف تتخلص من الوظيفة، إن الوظيفة فرص مثالية للتعلم وتطوير المهارات، سواء كان المنصب الوظيفي الذي تحتله يتيح له التعلم وصقل مواهبك، أو يوفر لك وقتًا للتعلم والدراسة.

ستكون فرصك في النجاح أكبر إذا قمت بتثقيف نفسك حول مجموعة متنوعة من الموضوعات ذات الصلة مثل: المبيعات، والتسويق، والتمويل، والموارد البشرية، والإدارة وخدمة العملاء.. إلخ.

خطة المال الشخصية

ترك الوظيفة يعني التخلي عن مصدر الدخل الرئيسي بالنسبة لك، وبالتالي يجب أن يكون لديك القدر الكافي من المال قبل أن تقرر الاستقالة.

وحتى إذا كانت فكرة مشروعك جيدة وقابلة للتطبيق فقد يستغرق الأمر شهورًا أو سنوات قبل أن تتمكن من جني أي دخل منها، ومن المحتمل أيضًا أن تكون الأرباح ضئيلة.

قبل أن تستقيل، عليك، إذًا، أن تلقي نظرة على مقدار الأموال التي تحتاجها بالضبط لمواصلة نمط حياتك الحالي ومقدار الأموال التي لديك بالفعل. هل يمكن لمدخراتك أن تدعمك تمامًا لمدة عام أو أكثر؟ وكيف ستحصل على المال في حال احتجت إليه؟

 

اقرأ أيضًا: دليلك لبدء عمل إضافي بجانب الوظيفة

لا تحرق الجسور من خلفك

والآن، إذا كنت وصلت إلى هذه المرحلة، وقررت بالفعل أن تترك وظيفتك، فعليك أن تفعل ذلك بالطريقة الصحيحة، ليس من الصواب إحراق الجسور خلفك، فأولًا: النجاح غير مضمون ومن ثم قد تحتاج إلى العودة إلى الوظيفة من جديد.

وثانيًا: قد ينجح مشروعك، وفي هذه الحالة قد تفكر في التعاون مع رب عملك الحالي. في كل الحالات يجب أن تحافظ على علاقة جيدة بمن هم في الوظيفة التي تفكر في الاستقالة منها، وألا تحرق أبدًا جسور العودة.

اقرأ أيضًا:

الذكاء المالي.. وعبودية الوظيفة

هل تأسرك الوظيفة حتى آخر عمرك؟

كيف يحقق رواد الأعمال الاستقرار الوظيفي؟

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

مخاطر كونك رائد أعمال

مخاطر كونك رائد أعمال.. كيف تواجه التحديات؟

قد تكون مأخوذًا بسحر كلمة ريادة الأعمال ووقعها على الأذهان، لكنك قد لا تدرك مخاطر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.