كيف تتخطى الأزمات في بداية مشروعك

كيف تتخطى الأزمات في بداية مشروعك؟

واحدة من أكبر المشكلات التي يواجهها رواد الأعمال هي عملية البدء الفعلي؛ إذ إن هناك الكثير من المراحل والخطوات (أغلبها خطوات شاقة) يتعين عليهم إنجازها قبل الإطلاق، ولن تعرف أعمالك طريق النجاح ما لم تعرف كيف تتخطى الأزمات في بداية مشروعك ؟ طالما فهمنا أن المشروع الناشئ أشبه ما يكون بالجنين الذي يحتاج إلى رعاية تامة من قبل الأم، كما أنه أكثر عرضة للمخاطر.

ولأن هذه التحديات التي تواجهها المشاريع الناشئة في البداية جد خطيرة، يمكننا القول إن المشروع الذي يصمد خلال الخمس سنوات الأولى يمكنه أن يكون مشروعًا ناجحًا وأن يحقق صاحبه من ورائه الربح الكبير.

ويحاول «رواد الأعمال» الإجابة عن سؤال: كيف تتخطى الأزمات في بداية مشروعك؟ وذلك على النحو التالي:

اقرأ أيضًا: كيف تستمتع بنجاح مشروعك؟

الاستعانة بالأشخاص المناسبين

سيواجه المشروع، خلال سنواته الخمس الأولى على الأقل، الكثير من التحديات والعقبات، وإذا لم يكن لديك فريق من الموظفين والمستشارين حريص على النجاح، ويأخذ نجاح المشروع على نحو شخصي فليس من المتوقع أن يجتاز مشروعك عتبات المرحلة الأولى.

إن اختيار كل موظف أمر حيوي لتقدم شركتك الناشئة، وهو، في الوقت ذاته، أحد أكبر التحديات التي تواجهها. ولكي يستمر عملك وينمو، هناك بعض المهارات الضرورية التي من الواجب توافرها فيمن تستعين بهم، وهي تختلف من مشروع إلى آخر، وعليك تحديد نوعية المهارات التي تريد توافرها في موظفيك.

مشكلات التمويل وإدارة التدفق النقدي

المشاكل المالية الأكثر شيوعًا التي تواجهها الشركات الناشئة هي: التمويل، وتقليل تكاليف بدء التشغيل، وسوء التسعير، والنفقات الشهرية. لكن يمكننا اختصار هذه المشكلات في فئتين: الحصول على التمويل، إدارة التدفق النقدي.

مشكلة التمويل مشكلة عويصة، وأغلب الشركات الناشئة لا تحصل على التمويل من أصحاب رأس المال أو الممولين المختلفين إلا إذا حققت نجاحًا من نوع ما يؤهلها لكسب ثقة الممولين.

والمشكلة الأخرى هي إدارة التدفق النقدي؛ فعندما يكون هناك تدفق نقدي، غالبًا ما تجد الشركات الناشئة والشركات الصغيرة صعوبة في إدارة شؤونها المالية بشكل صحيح. وهذه أسهل من الأولى؛ إذ سيتم التغلب عليها عن طريق تراكم الخبرة أو من خلال الاستعانة بخبراء في هذا المجال.

اقرأ أيضًا: عند بداية كل مشروع.. خطوات لا تغفلها

ولاء العملاء

إذا أردت أن تعرف كيف تتخطى الأزمات في بداية مشروعك فلك أن تعلم أن ولاء العملاء مفتاح سحري لحل المشكلات التي تواجهك عند البداية، ولن يكون نشاطك التجاري قادرًا على إحراز تقدم يُذكر من دون وجود عملاء مستدامين وأوفياء لعلامتك التجارية.

أنت بحاجة إذًا؛ من أجل كسب ولاء العملاء وبناء قاعدة عملاء عالية الرضا، إلى تنفيذ فلسفة عمل تتمحور حول العميل، ناهيك عن أن فلسفة عملك تلك قد تتطلب: تحديد العملاء المخلصين، وإنشاء برنامج ولاء ناجح، وتوفير منصة يمكن للعملاء الراضين عن منتجك أو خدماتك الحديث عنك من خلالها، وتوسيع قاعدة العملاء الحاليين.

كيف تتخطى الأزمات في بداية مشروعك

اقرأ أيضًا: كيفية بدء مشروع صناعي في خطوات

ثقافة الشركة

كيف تتصرف إن واجهت مشروعك مشكلة ما؟ أو إذا وجدت نفسك مضطرًا لاتخاذ قرار حاسم؟ في الواقع يحكمك هنا أمران، وهما مرجعيتك الدائمة: خطة العمل وثقافة الشركة، لكن خطة العمل قد لا يكون الاعتماد عليها كليًا؛ فهي متغيرة دائمًا بتغير الوقائع والمعطيات.

أما ثقافة الشركة فتأتي دائمًا في المقام الأول، وهي تتطور بشكل طبيعي وتتحول مع نمو الأعمال التجارية. ويجب عليك الحفاظ على القيم التي جعلت شركتك ناجحة، يجب عليك كذلك التأكد من أن عملك يتماشى مع قيم وثقافة الشركة. لكي تعرف إذًا كيف تتخطى الأزمات في بداية مشروعك عليك إنشاء مجموعة من القيم والمبادئ التي يمكن للمرء أن يسترشد بها عند اتخاذ كل قرار، وأن يربط بها كل قرار عمل أيضًا.

اقرأ أيضًا:

الاستثمار في الشركات الناشئة.. دوافع خوض المغامرة

أطلق مشروعك الآن.. لماذا الانتظار؟

كيفية بدء مشروع في خطوات

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

تكاليف المشروع

تكاليف المشروع.. حسابها والتنبؤ بها

ينطوي تقدير تكاليف المشروع على أهمية كبرى، فلا بد لك أن تظل في حدود الميزانية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.