كيف تبدأ مشروعك السياحي

كيف تبدأ مشروعك السياحي؟

قد لا يكون مناسبًا الآن طرح السؤال: كيف تبدأ مشروعك السياحي؟ من جهة كون جائحة كورونا قد قلبت الأوضاع في قطاع السياحة والسفر رأسًا على عقب، وأن الخسائر في هذا القطاع كانت فادحة.

فبحسب موقع Statista انخفض الإنفاق العالمي على سياحة الأعمال بنسبة 61% في عام 2020 مقارنة بالعام السابق، ليصل إلى 504 مليارات دولار أمريكي، بينما بلغ 1.29 تريليون دولار أمريكي في عام 2019.

وبشكل عام سجلت منطقة آسيا والمحيط الهادئ أعلى رقم في عام 2020؛ حيث بلغ الإنفاق على رحلات العمل ما يقرب من 174 مليار دولار أمريكي في ذلك العام، بانخفاض حاد من 403 مليارات دولار أمريكي في عام 2019.

وسجلت أوروبا ثاني أعلى إنفاق في عام 2020؛ ما أضاف ما يصل إلى 152 مليار دولار أمريكى.

لكن على الرغم من مأساوية الوضع الحالي فإن ما يدعونا إلى طرح السؤال: كيف تبدأ مشروعك السياحي؟ أمران؛ الأول أن هذه الجائحة لا شك إلى زوال، فما من أزمة استمرت إلى الأبد، ناهيك عن أن هناك العديد من اللقاحات الآن التي تعمل على مواجهة هذا الفيروس.

وهو ما يعني أنه من المتوقع أن تعود الحياة إلى سابق عهدها، ولكن بالتدريج شيئًا فشيئًا. هذا من ناحية.

ومن ناحية أخرى فإن هناك أمرًا آخر يدعونا إلى طرح السؤال: كيف تبدأ مشروعك السياحي؟ وهو أن التوقعات بنمو قطاع السياحة جيدة إلى حد كبير، إن لم تكن مبشرة؛ إذ يتوقع أن يصل الإنفاق على سياحة الأعمال وحدها، بحلول عام 2029م، حوالي 2.364 مليار دولار أمريكي.

اقرأ أيضًا: الواقع والحقيقة في العمل الحر

كيف تبدأ مشروعك السياحي؟

إذا كان أقعنك الطرح التالي وكنت شغوفًا بالعمل في هذا المجال فإن السؤال الذي يطرح نفسه الآن هو: كيف تبدأ مشروعك السياحي؟ وهو ما سيحاول «رواد الأعمال» تقديم الإجابة عنه على النحو التالي..

  • تحديد القطاع

أول خطوة لمعرفة كيف تبدأ مشروعك السياحي؟ أن تحدد القطاع الذي تعمل فيه؛ فمن المعروف أن هناك العديد من القطاعات الفرعية أو التخصصات التي يمكنك العمل في واحد منها.

ومن هذه المجالات مثلًا: خدمة النقل؛ حيث يشمل هذا القطاع نقل السياح من وإلى الوجهة السياحية وحولها، وكذلك وكالات السفر التي هي المحطة الأولى لكل ما يتعلق بزيارة مكان ما، بما في ذلك النقل والإقامة والمعالم السياحية.

وهناك أيضًا المرشدون السياحيون؛ حيث يجمع منظم الرحلات عادةً بين مكونات الجولات والسفر لإنشاء عطلة، ويعدّون خط سير الرحلة.

ناهيك عن الإقامة التي تشمل هذه الفنادق ودور الضيافة والمبيت والإفطار والنزل وبيوت الإيجار، وأي مكان آخر يمكن للسائحين الإقامة فيه أثناء السفر.

كيف تبدأ مشروعك السياحي

اقرأ أيضًا: البداية الرشيقة.. ماهيتها وأهميتها

  • الموقع الجغرافي

هذه مسألة مهمة أيضًا، ولا سبيل إلى معرفة إجابة السؤال: كيف تبدأ مشروعك السياحي؟ من دونها؛ فأولًا أنت مضطر إلى تحديد موقع جغرافي مناسب لشركتك، ويجب أن يتصف هذا المكان بكل العناصر التي يمكن أن تجذب السائحين إليك.

وثانيًا: من المهم أن تحدد الوجهات السياحية التي ستعمل على إيفاد ونقل السائحين منها وإليها؛ فليس منطقيًا أن شركتك قادرة على العمل في كل بقاع العالم، ولا نقل السائحين من كل بقعة في العالم وإليها، وإنما لا بد أن تحدد وجهات بعينها، وتركز على وجود مزايا في هذه البقع الجغرافية والوجهات السياحية لا تتوفر إلا لديك، وتلك هي الخطوة الثانية على طريق معرفة كيف تبدأ مشروعك السياحي؟

اقرأ أيضًا: اختيار مجال الاستثمار المناسب.. مجالات واعدة في المملكة

  • التصريحات والتراخيص

لن تتمكن من معرفة كيف تبدأ مشروعك السياحي؟ ولن يكون حتى هذا البدء مشروعًا وقانونيًا ما لم يكن صحيحًا من الجهة القانونية؛ لذلك عليك التواصل مع الجهات الحكومية المعنية؛ لكي تسأل عن التراخيص والتصاريح التي تحتاجها لإدارة عمل سياحي.

وبعدها عليك إنشاء قائمة بكل ما تحتاج للحصول عليه، وستتوقف التصاريح المطلوبة طبعًا على طبيعة عملك، مثل توفير سكن للإيجار، وباقات السفر، ونقل السائحين برًا وجوًا.

وإذا كنت تقدم جولات في مناطق طبيعية فستحتاج على الأرجح إلى تصاريح محددة لكل منطقة.

اقرأ أيضًا:

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

العمل الحر

العمل الحر.. مزايا وتحديات

العمل الحر ظاهرة أمست شائعة لأسباب شتى، أبرزها التحولات الجذرية التي طرأت على النسق الاقتصادي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.