كيف تبدأ مشروعك الإلكتروني

الطريق إلى الربح.. كيف تبدأ مشروعك الإلكتروني؟

في ظل التقدم التكنولوجي الذي نشهده حاليًا أصبح الكثير منا يرغبون في  إنشاء مشاريع إلكترونية ناجحة ومربحة، والتي بلا شك تحتاج إلى فكرة مدروسة من كل الجوانب المالية والقانونية والتنفيذية والاقتصادية، وأكثر ما يُميز المشاريع الإلكترونية عن باقي المشروعات: سهولة البدء والتنفيذ وعدم الحاجة إلى رأس مال كبير، وربما لا تحتاج أيضًا موظفين وعمالة ويقتصر الأمر على إدارة المشروع بنفسك؛ لذا يبرز سؤال مهم: كيف تبدأ مشروعك الإلكتروني بنجاح؟

إذا كنت لا تملك مشروعًا على أرض الواقع يدر عليك دخلًا، وترغب في إنشاء مشروعك الإلكتروني، فأنت بحاجة إلى البحث في قائمة أفكارك واختيار فكرة قوية وفعالة، فمن الممكن أن تفيد مستخدمي شبكة الإنترنت وتوفر لهم خدمة هم بحاجة إليها، وربما تملك الفكرة لكن لا تعرف كيف تحولها إلى مشروع ناجح يدرّ عليك الأرباح التي تريدها.

بالطبع هنالك الكثير من المعلومات التي ينبغي عليك معرفتها قبل بدء مشروعك الخاص؛ حيث تُكمن في خطّة العمل وترتيب الأولويات وتحديد المصادر التي من خلالها تستطيع توفير  المتطلبات الأساسية التي يحتاجها المشروع.

اقرأ أيضًا: في 4 خطوات.. كيف تصبح رائد أعمال؟

كيف تبدأ مشروعك الإلكتروني بنجاح؟

في البداية، يقدم موقع “رواد الأعمال” توضيحًا لمفهوم المشروع الإلكتروني؛ وهو عبارة عن مواقع تُشبه إلى حد كبير المراكز التجارية أو حتى الأسواق، وينقسم العمل الإلكتروني إلى نوعين، الأول: يُقدم منتجات مادية ملموسة مثل “الكتب المادية أو الملابس أو الأطعمة أو أدوات التجميل أو الأجهزة الإلكترونية وغيرها”، وهذا النوع يحتاج إلى تكاليف للشراء والاستلام،

ويُقدم النوع الثاني من العمل الإلكتروني منتجات رقمية، مثل: الكتب الرقمية أو الفيديوهات التعليمية أو خدمات تصميمية والكثير من الخدمات الأخرى.

  • تحديد نوع الخدمة المُقدمة

إذا كنت بصدد إنشاء مشروعك الخاص عبر شبكة الإنترنت يتعين عليك تحديد ما ستقوم بتقديمه والتأكد من أن هذه الخدمة مُبتكرة وحديثة ويفتقرها معظم مستخدمي شبكة الإنترنت، وتذكر دائمًا أن سوق التجارة الإلكترونية يتسم بالتنافسية، الأمر الذي يُحتم أن يكون لديك منتج أو خدمة قابلة للاستمرارية، ما يساعد في وضع أساس قوي لتجارتك الإلكترونية.

اقرأ أيضًا: قواعد مهمة لاستخدام مواقع التواصل الاجتماعي

  • وضع خطة تنفيذية لمشروعك

لا يوجد مشروع بدون خطة، فالخطة هي التي ترسم ملامح المشروع؛ لذلك يجب عليك وضع خُطة عمل قوية وفعالة لمشروعك الإلكتروني تشمل استراتيجية التمويل والتسويق، والدعاية والإعلان للعمل التجاري، والتواصل مع المستخدمين, والبحث عن عملاء جدد.

  • إنشاء موقع إلكتروني لمشروعك

بعد الانتهاء من تحديد فكرة مشروعك ووضع خطة عمل قوية وفعالة، يتطلب منك تنفيذ مرحلة أخرى لا تقل أهمية عن الخطوات السابقة، وهي إنشاء موقع إلكتروني لمشروعك الخاص؛ إذ يُمكن الاستعانة بموقع GoDaddy والبدء في شراء اسم النطاق الخاص بك واستخدام الأدوات المتاحة في هذه المواقع لبناء موقع على شبكة الإنترنت مخصص من الألف إلى الياء.

وبعد الانتهاء من تجهيز كل تقنيات الموقع يُمكنك البحث عن متخصص في التصميمات للبدء في عمل التصميم العام لموقعك الإلكتروني وإعداد إطار عام له: عناوين رئيسية، وتنظيم المنتجات الخاصة بك في فئات يسهل البحث والتنقل فيها.

اقرأ أيضًا: أفضل الأدوات لحماية الشركات من الاختراق

  • بناء المخزن وتحديد الشحن

في أغلب الأحيان لا يتولى صاحب المشروع الإلكتروني صنع المنتجات التي يُقدمها بنفسه، وفي هذه الحالة يكون لديه موقع لتخزين كم كبير من المنتجات التي يعرضها عبر مشروعه الإلكتروني، بالإضافة إلى التعاقد مع بعض شركات الشحن لتوزيع المنتجات على المستخدمين.

لذلك؛ إن كنت تُقدم من خلال مشروعك منتجات لا تصنعها بنفسك يجب عليك تخصيص موقع كمخزن للمنتجات، بالإضافة إلى التعاقد مع شركة شحن لتوصيل المنتجات التي يتم شراؤها من قِبل المستخدمين.

  • التسويق لمشروعك

بمجرد الانتهاء من كل التجهيزات التي يحتاجها مشروعك، يُمكنك البدء في الخطوة الأخيرة وهي وضع خطة تسويقية فعالة، ويُمكنك التسويق لمشروعك من خلال مواقع التواصل الاجتماعي وإطلاق حملات ممولة مستهدفة للوصول إلى أكبر قدر ممكن من العملاء والمستخدمين، ولا تنسَ استخدام Google Analytics لفهمٍ أفضل لعادات الزبائن.

اقرأ أيضًا:

أسس تقييم المشاريع.. كيف يكون النجاح؟

الرابط المختصر :

عن اسلام النجار

شاهد أيضاً

الاستثمار في الشركات الناشئة

الاستثمار في الشركات الناشئة.. دوافع خوض المغامرة

إنه لأمر مثير أن يصر كثير من أصحاب رؤوس الأموال والمستثمرين على الاستثمار في الشركات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.