كيف تبدأ عملًا استشاريًا

كيف تبدأ عملًا استشاريًا؟

إذا كنت تفكر في دخول مجال ريادة الأعمال ولكنك تخشى المخاطرة وترك الوظيفة الحالية، فيجب عليك أن تعرف كيف تبدأ عملًا استشاريًا ناجحًا، وهو ذاك العمل الذي يتيح لك الاحتفاظ بوظيفتك الحالية، وفي نفس الوقت بدء عملك الخاص.

وبهذا المعنى يمكن القول إن العمل الاستشاري بمثابة تدريب على ريادة الأعمال أو هو، في مرحلة لاحقة، عمل ريادي صرف، وذلك عندما تصبح خبيرًا في المجال الذي تقدم فيه الاستشارات وذا سمعة جيدة، وعندها يمكنك أن تترك وظيفتك وأن تركز بشكل كلي على عملك الاستشاري.

ويحاول «رواد الأعمال» تقديم إجابة عن سؤال: كيف تبدأ عملًا استشاريًا؟ وذلك على النحو التالي..

اقرأ أيضًا: أفكار مشاريع لخدمة الأطفال

تكوين العلاقات واستثمارها

لست الخبير الوحيد الموجود في السوق، فهناك خبراء ومستشارون غيرك كثيرون، وبالتالي فإنك بحاجة إلى امتلاك ميزة إضافية، وقد تكون هذه الميزة (فنية) أي متعلقة بجوهر العمل، وربما تكون شخصية كأن تكون على معرفة شخصية بذاك الشخص صاحب المشروع الذي يطلب معونتك واستشارتك.

في بداية رحلتك في هذا المجال يجب أن تعمل على تكوين علاقات مع الوسط الذي تعمل فيه، وأن تستخدم وسائل التواصل الاجتماعي من أجل إحداث نوع من الذيوع والانتشار لاسمك. وهذا يعني أن العلاقات يمكن أن تكون غير شخصية ولكنها مربحة أيضًا.

فالعملاء الذين تم جذبهم من خلال “لينكد إن” أو “فيسبوك” لم تكن علاقتك بهم شخصية، وإن كان من الممكن أن تتحول إلى ذلك فيما بعد.

اقرأ أيضًا: مشاريع يجب أن تفكر فيها لدخول عالم ريادة الأعمال

اختيار المجال

لن تعرف كيف تبدأ عملًا استشاريًا ما لم تعرف، أولًا، أي مجال هو ذاك الذي ستقدم فيه استشاراتك، ومن غير الصواب أن تستهدف جميع السوق؛ فهذا سيضر بك أكثر مما ينفع، كما أنه لن يقودك إلى العملاء الذين يمكنك أن تخدمهم على النحو الأمثل.

إنك بحاجة، إذًا، إلى تحديد مجال محدد تقدم فيه خبرتك واستشاراتك، وهذه مسألة ليست صعبة، فمن خلال مهنتك الحالية _على افتراض أنك قررت عدم ترك الوظيفة_ يمكنك معرفة مواضع الخلل الموجودة في السوق، والمشكلات المتكررة التي يشكو منها العملاء، وما هي تلك المشكلات التي لا يمكن لأحد غيرك حلها وهكذا يمكنك معرفة أين ستضع قدمك بالضبط.

اقرأ أيضًا: قبل بداية المشروع الزراعي.. أمور يجب معرفتها

علامتك التجارية

منذ اللحظة التي فكرت فيها أن تبدأ عملًا استشاريًا يجب عليك أن تدرك أنه يتعين عليك صناعة علامتك التجارية الشخصية والاهتمام بها.

فطالما أنك لست الخبير الوحيد الموجود في السوق، فلا بد أن يكون لديك شيء مميز، قيمة مضافة تقدمها للعملاء، ومن المهم أيضًا أن توضح للعملاء المحتملين أسباب اختلافك عن المستشارين الآخرين، وما هو الذي يميزك عنهم، وما هو الشيء الخاص بك الذي تقدمه ولا يقدمه أحد سواك.

وباختصار، أنت صرت الآن علامة تجارية ويتعين عليك تسويق هذه العلامة كما تسوق أي منتج أو خدمة أخرى.

اقرأ أيضًا: أفضل المشاريع للطلاب.. تجربة عملية في ريادة الأعمال

هياكل الأسعار

أنت لا تقدم خدماتك بالمجان، ولا بدأت هذا العمل تطوعًا، كما أنك تنفق الكثير من الوقت والجهد في هذا العمل، وربما تضطر إلى توظيف بعض الأشخاص الآخرين، وبالتالي أنت بحاجة إلى الحصول على مال مقابل خدماتك تلك.

لكن كيفية الحصول على المال مرتهن بتحديد هياكل الأسعار التي تحددها لخدماتك الاستشارية، صحيح أنه من الصعب تحديد الأسعار بشكل دقيق، كما أن الخلل فيها سواء كانت الأسعار متدنية أو مبالغ فيها سيؤدي إلى خلل في بنية المشروع ذاته.

وعلى الرغم من هذه الصعوبات فلا بد من القيام بهذه الخطوة، ويمكنك استقراء السوق، ومعرفة كم يتقاضى المستشارون الآخرون، ومقدار الوقت الذي تقضيه في العمل وغيرها من العوامل قبل أن تحدد هياكل الأسعار الخاصة بك.

ولا تعتقد أن خفض الأسعار قرار جيد؛ إذ من المرجح أن يقدر الناس ما يتعين عليهم دفع ثمنه، إذا كنت تتقاضى القليل جدًا من المال من أجل الحصول على المزيد من الأعمال، فقد تجد نفسك تكافح من أجل جعل العملاء يأخذونك على محمل الجد.

كيف تبدأ عملًا استشاريًا

اقرأ أيضًا: 3 أفكار مشاريع بدون رأس مال

التخطيط الدائم

إن مجرد حصولك على مجموعة من العملاء ليس نهاية المطاف بل هو بداية الطريق، فهذا المشروع، كما أي مشروع آخر، الهدف منه هو استدامة الربح، وهو ما لن يحدث إلا من خلال وضع خطة تضمن جذب العملاء بشكل دائم.

والخطة الخاصة بك يجب أن تشتمل على ما هو أكثر من جذب العملاء، بما في ذلك تقييم عملك ذاته، وتكييفه مع السوق ومتغيراته، وهكذا ستتمكن من معرفة ما يتوجب عليك فعله على المستويين البعيد والقريب.

ولعلك بهذا تكون عرفت كيف تبدأ عملًا استشاريًا وما عليك سوى أن تشرع في اتخاذ الخطوات اللازمة للبدء في هذا المجال.

اقرأ أيضًا:

5 أفكار مشاريع تنجح فيها المرأة

أغرب أفكار مشاريع يمكنك الاستثمار فيها

5 أفكار لمشاريع ريادية يمكنها النجاح بسهولة

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

التسويق الرقمي

مشاريع يناسبها التسويق الرقمي

في عصر الرقمنة، و«الحياة على الشاشة» لم تعد هناك أشياء أو مشاريع لا يناسبها التسويق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.