المتاجر الإلكترونية

«كوفيد 19» يُنعش المتاجر الإلكترونية.. التسوق في زمن الكورونا

في ظل التطور الهائل الذي تشهده شبكة الإنترنت، والانتشار المتسارع للهواتف الذكية حول العالم، وزيادة اعتمادية المستخدمين عليها في جميع تفاصيل حياتهم اليومية خاصة العمليات الشرائية؛ من خلال التطبيقات الذكية، أصبحت المتاجر الإلكترونية هي المحور الأول في عالم التسويق الإلكتروني.

في الآونة الأخيرة، اعتمد الكثير من مستخدمي شبكة الإنترنت على المتاجر الإلكترونية في إتمام العمليات الشرائية لمختلف المنتجات والخدمات، ففي عالمنا هذا أصبح بإمكان أي شخص الحصول على ما يريده من خلال ضغطة زر واحدة من أي مكان، وهذا ما تُتيحه المتاجر الإلكترونية؛ حيث توفر كل المنتجات والخدمات التي يحتاجها الفرد وكذلك المعلومات الخاصة بالسلع ومواصفاتها وأسعارها دون الحاجة إلى مغادرة مكانك أو منزلك.

اقرأ أيضًا: حلول ذكية لنجاح رواد الأعمال.. هل أنت مستعد؟

أبرز المتاجر الإلكترونية

تتميز المتاجر الإلكترونية، التي تشهد انتشارًا كبيرًا يومًا تلو الآخر، بالسهولة والسرعة في العمليات التسويقية بواسطة جهاز الحاسوب الشخصي أو الهاتف الذكي، فبنقرة واحدة بإمكانك تصفح آلاف المنتجات وزيارة أكثر من متجر في نفس الوقت، كما يُمكن التسوق في أي وقت وأي مكان وعدم الاضطرار لتأجيل عملية التسوق لحين فتح المتجر، إذن يُمكننا القول إن منصات التجارة الإلكترونية أصبحت أساسًا لنجاح أى مشروع، خاصة أنه لا يمكن لأي صناعة الهروب من هذا التطور الذي حدث في عمليات البيع بواسطة شبكة الإنترنت.

– متجر أمازون

يُعد متجر “أمازون” أحد أشهر مواقع التجارة الإلكترونية في العالم بأكمله، وأصبح له 13 فرعًا بمختلف أنحاء العالم، كما أصبح يعرض الأجهزة الإلكترونية والملابس المختلفة والأدوات المنزلية، بجانب اهتمامه بالمرأة وتوفير المنتجات الخاصة بها؛ فهذا المتجر يوفر لمستخدميه جميع أنواع السلع بمختلف الأصناف.

اقرأ أيضًا: مواقع التواصل الاجتماعي الأكثر تأثيرًا في 2020

ويُتيح أمازون للبائعين إمكانية عرض منتجاتهم مع وضع سياسات الاستبدال والاسترجاع ومراقبة الجودة، كما يوفر العروض المميزة وقسائم الشراء؛ حيث يحتوي على أكثر من 20 فئة مختلفة توفر للزائر العديد من المنتجات الأنيقة والمطورة والحديثة؛ لتلبية كل احتياجات الزوار المختلفة، وهو يتيح كذلك خدمة إرجاع المنتجات لكن طبقًا لشروط وسياسات معينة.

– متجر جوميا

يُعتبر متجر جوميا الإلكتروني أحد أشهر المتاجر، خاصة في منطقة الشرق الأوسط؛ حيث يُقدم خدماته لعدد من الدول في البلدان العربية، كدول شمال إفريقيا ومصر والمغرب، ويُتيح المتجر جميع المنتجات لمستخدميه، كما يوفر العديد من السلع التي يتم شحنها من الدول الأوروبية مثل أمريكا.

وتبذل مجموعة جوميا جهودها لتقدم لعملائها أفضل تجربة للتسوق عبر شبكة الإنترنت مقارنة بمراكز التسوق الأخرى، سواء المتاحة عبر الإنترنت أو الموجودة على أرض الواقع.

– متجر سوق دوت كوم

يحظى متجر “سوق دوت كوم” بشعبية كبيرة في العالم العربي؛ حيث يضم نحو أكثر من 4 ملايين منتج من مختلف الفئات التي تشمل الإلكترونيات، والأزياء، والمنتجات المنزلية، والساعات، والعطور، وغيرها، ويجذب أكثر من 23 ملايين زائر شهريًا، وهو غالبًا ما يسمى بـ”أمازون الشرق الأوسط”، ويعمل كموقع للبيع بالتجزئة، بالإضافة إلى عمله كسوق للبائعين من جهات خارجية.

المتاجر الإلكترونية

وبعد النجاح الكبير الذي حققه موقع سوق دوت كوم، استحوذ جيف بيزوس؛ مالك متجر أمازون، على متجر سوق.كوم عام 2017 مقابل مليار دولار.

– متجر ايباي

يتميز متجر ايباي بخاصية رائعة، وهو أن ينظم المتجر مزادات على بعض السلع المتاحة ويتم البيع في وقت محدد، ويتم ترسية السلعة للجهة صاحبة الأعلى سعر، ويعد «ايباي» من المتاجر المهمة في مجال التسويق الإلكتروني؛ حيث بإمكان مستخدميه شراء السلع الجديدة وأيضًا القديمة.

اقرأ أيضًا: الذكاء الاصطناعي والرعاية الصحية.. إلى أين؟

– متجر علي إكسبريس

متجر علي إكسبريس هو أحد أبرز المواقع الإلكترونية الصينية المشهورة في مجال التسويق الإلكتروني؛ حيث يتبع مجموعة علي بابا الموقع المتصدر عالميًا في مجال التجارة الدولية بين الشركات، وهو يشبه موقع إيباي من حيث طريقة العمل، إلا أنه لا يتيح ميزة المزادات.

ويتميز متجر إكسبريس بإمكانية العمل على الموقع باللغة العربية، وطرق دفع متعددة وآمنة لاتتوفر على غيره من مواقع التسوق العالمية، مثل الدفع بتحويل بنكي – الدفع بويسترن يونيون وهي باختصار تقع تحت خدمة معروفة بـ “إي سكرو”.

انتعاش التجارة الإلكترونية في زمن الكورونا

منذ تفشي وباء كورونا المستجد «كوفيد 19»، شهدت المتاجر الإلكترونية بمختلف أنحاء العالم إقبالًا كثيفًا من قِبل المستهلكين الذين انتقلوا إلى العزل المنزلي؛ لشراء المنتجات عبر هذه المتاجر، فمع انتشار الأزمة أصبحت الأسر يعتمدون بشكل أساسي في جميع عملياتهم الشرائية عليها في ظل توقف الحياة على أرض الواقع وتوقف الشراء من المحلات.

وربما كثافة العمليات الشرائية التي تتم بواسطة مستخدمي شبكة الإنترنت عبر المتاجر الإلكتروني، اضطرت أمازون لتوظيف أكثر من 100 ألف عامل مخازن وتوصيل طلبات فى الولايات المتحدة للتعامل مع هذه الكثافة، وتعتزم الكثير من المتاجر الإلكترونية الأخرى توظيف آلاف الأشخاص حول العالم للعمل بالمستودعات وفى خدمة توصيل الطلبات، خاصة بعد نمو حركة الطلبات عبر شبكة الإنترنت؛ حيث يفضل الكثيرون البقاء فى منازلهم وشراء حاجاتهم عبر هذه الشبكة.

اقرأ أيضًا:

إدارة المشاريع الصغيرة في الأزمات.. 5 طرق للنجاح

الرابط المختصر :

عن اسلام النجار

شاهد أيضاً

الوضع الليلي من فيسبوك

كيف تحصل على الوضع الليلي من فيسبوك؟

يمكنك الآن أن تحصل على الوضع الليلي من فيسبوك خلال خطوات بسيطة، علمًا بأن موقع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.