قوة الاقتصاد السعودي

كورونا.. وقوة الاقتصاد السعودي

على الرغم من نجاح المملكة في تحقيق كثير من الإنجازات، والتقدم في كافة المجالات الاقتصادية والاجتماعية خلال السنوات القليلة الماضية، إلا أن الاحتفال باليوم الوطني للمملكة هذا العام يتزامن مع ظهور فيروس كورونا الذي أربك كافة اقتصاديات دول العالم، واستنزف ميزانياتها، ووضع أمامها تحديات كبيرة اقتصاديًا وصحيًا وبيئيًا؛ ما دفع المملكة إلى اتخاذ إجراءات احترازية للحد من انتشار الفيروس حرصا على سلامة مواطنيها والمقيمين فيها.

كان من ضمن هذه القرارات تعليق العمل في الدوائر الحكومية والقطاع الخاص، باستثناء قطاعات محدودة لفترات طويلة، تخللها التشديد على بعض المناطق ذات الانتشار الكبير للفيروس.

يضاف إلى تميز تجربة المملكة في مواجهة تحديات كورونا، دعمها للقطاع الخاص من خلال وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية؛ ما ساهم في استمرار القطاع الخاص، وعدم انهياره أو تضرره من الجائحة بشكل كبير.

وعلى المستوى الاقتصادي، اتخذت المملكة إجراءات إضافية لمواجهة الآثار المالية والاقتصادية المترتبة على جائحة كورونا؛ لحماية اقتصاد المملكة من تداعيات الجائحة المالية والاقتصادية، والحد من تفاقم الآثار.

ولا شك في أن هذه التحديات، وما اتخذ من إجراءات لمواجهتها، أثبت قوة الاقتصاد السعودي، وقوة المنظومات الصحية والاقتصادية، وساهم في زيادة درجة الوعي لدي المواطنين والمقيمين بالمملكة؛ ما يدل على سرعة تعافي الاقتصاد السعودي، واستعادته قوته، واستثمار مقوماته؛ لتحقيق الأهداف الاستراتيجية لرؤية 2030، وبرنامجها للتحول الوطني 2020، بما يساهم في توحيد الأداء، وتنوع مصادر الدخل غير النفطي، سعيًا نحو وضع المملكة على خريطة دول العالم المتقدمة.

اقرأ أيضًا:

ازدهار اقتصادي في يوم الوطن رغمًا عن الجائحة

رؤية 2030 منعطف تاريخي للتنمية الشاملة

قطار المئوية يغادر محطة الـتسعين

الرابط المختصر :

عن د / سويلم جودة

(المستشار الاقتصادي بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية السعودية)

شاهد أيضاً

التعليم الإلكتروني

التعليم الإلكتروني وسيلة لاستمرار التعليم

تعد فكرة التعليم الإلكتروني رائدةً في العالم المتقدم، بدأت من الجامعة المفتوحة في بريطانيا، وانتقلت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.