كوبي براينت

كوبي براينت.. أشهر لاعبي السلة المحترفين

الاسم: كوبي براينت

تاريخ الميلاد: 23 أغسطس 1978

تاريخ الوفاة: 26 يناير 2020

الجنسية: أمريكي

الحالة الاجتماعية: لديه 4 أبناء

كوبي براينت

رغم شهرته العالمية بأنه “البلاك مامبا” الذي فرض سيطرته على ملاعب كرة السلة، إلا أن “كوبي براينت” كان صاحب رؤية اقتصادية ناجحة، شجعت رواد الأعمال، الذين وجدوا منه الدعم والمساندة، ليس لأنه لاعب كرة سلة فقط، بل لأنه الأشهر في الاستثمار الرياضي والإعلامي؛ ما جعل رحيله صدمة لمحبيه، خاصة وأنه ترك إرثًا للعالم يعتمد على اجتهاده، وبصماته الإبداعية في عالمي الرياضة والأعمال.

بداية كوبي براينت

وُلد كوبي براينت في 23 أغسطس عام 1978، في فيلادلفيا الأمريكية، وله شقيقتان تكبرانه: “شايا” و”شاريا”.
انتقل مع عائلته إلى إيطاليا عام 1991، وعشق كرة السلة وكرة القدم في سن مبكرة، وكان من محبي فريق “لوس آنجليس ليكرز” لكرة السلة، وفريق “ميلان” لكرة القدم.

عادت العائلة إلى فلادلفيا مرة أخرى؛ ليلتحق براينت بمدرسة لوار مريون الثانوية، التي انضم إلى فريقها لكرة السلة، وساعد في فوزها ببطولة الولاية لأول مرة بعد 53 عامًا.

تألق رياضي

كانت حياة براينت تسير بخطوات ثابتة نحو التألق الرياضي، فبدأ لعب كرة السلة ضمن فريق Charlotte Hornets بدوري الرابطة الوطنية عام 1996؛ وذلك بعد انتهائه من مرحلة الثانوية العامة، ثم نال كثيرًا من الجوائز التي حقق معها أرقامًا قياسية عديدة؛ نظرًا لصغر سنه.

انتقل للعب مع فريق لوس آنجليس ليكرز؛ ما ساعده على تحقيق مزيد من الإنجازات؛ ليسجل اسمه كأصغر لاعب يفوز في مختلف المسابقات، بل انتخب كنجم للناشئين بالدوري الأمريكي للمحترفين؛ فكان أصغر لاعب ينال هذا الشرف.

أرقام قياسية

في عام 2007، سجل براينت رقمًا قياسيًا جديدًا؛ كونه أصغر لاعب يصل إلى 20 ألف نقطة، وفي العام التالي، مثّل فريق كرة السلة الوطني للولايات المتحدة الأمريكية للرجال، وفاز بالميدالية الذهبية في الألعاب الأولمبية، كما نال جائزة “اللاعب الأثمن في NBA”.

حقق براينت 30 ألف نقطة خلال مسيرته الرياضية، في ديسمبر من عام 2012؛ ليصبح أول لاعب في تاريخ الدوري الأمريكي للمحترفين يصل إلى هذا الرقم.

سر تسميته بـ “البلاك مامبا

لُقّب براينت بـ “البلاك مامبا”؛ لتحركاته داخل الملعب، واختراقاته تحت السلة، تيمنًا باسم “المامبا”، التي تعد من أخطر أنواع الأفاعي.

غزو عالم الأعمال

لم يقتصر نجاح براينت على إتقان كرة السلة، بل أصبح في مقدمة رجال الأعمال، الذين حققوا نجاحًا كبيرًا، خاصة بعد تأسيسه شركة خاصة، جعلت منه مستثمرًا ومدربًا للعديد من رواد الأعمال.

لم يقف كوبي براينت عند النجاح الرياضي فقط، بل اقتحم عالم الاستثمار- أثناء لعبه بالدوري الأمريكي للمحترفين- عبر المشاركة في تأسيس شركة “براينت ستيبل” لرأس المال الاستثماري عام 2013، بالتعاون مع “جيف ستيبل”؛ مؤسس Web.com.

استطاعت شركة براينت أن تصل قيمة أصولها إلى أكثر من ملياري دولار، إضافة إلى استثمارات في كثير من الشركات الخاصة بالتقنية، والإعلام، والبيانات، شملت كلًا من “Dell”، و “علي بابا”، إضافة إلى استثمارات في الشركة المصنعة للعبة “فورت نايت”، “إيبيك جيمز”، وشركة “كلارنا” للدفع الرقمي، وشركة “ذا أونيست كومباني” للمنتجات المنزلية.

وحول أهمية التعاون مع رواد الأعمال الأقوياء، قال براينت في حديث تليفزيوني:” إنَّ مفتاح النجاح لشركته هو عامة الناس”.

وأضاف:” لا تقل العائدات أهمية عن الفرص الكبيرة، والعلاقات القوية التي تجمعني بالمستثمرين؛ ما دفعني لمساعدة رواد الأعمال على النمو، ووضعهم في مواقف تمكنهم من النجاح “.

اقرأ أيضًا: روبرت نويس.. مؤسس إنتل

كوبي براينت

سفير لعلامة “نايكي”

بدأ براينت بناء علامته التجارية كلاعب رياضي في بداية حياته المهنية؛ من خلال عمله سفيرًا لعلامة “نايكي” التجارية؛ إذ وقّع أول صفقة مع علامة الأزياء الرياضية في عام 2003؛ وهو ما اتفق تمامًا مع نجاحه داخل الملاعب.

وفي الوقت الذي لمع نجم كوبي براينت، كان تعاونه مع “نايكي” يشهد تطورًا كبيرًا؛ إذ أطلقت العلامة التجارية خطوط أزياء متعددة من الأحذية والملابس التي تحمل اسمه.

وفي عام 2017، دعت “نايكي” براينت على المسرح مع مارك باركر؛ رئيسها التنفيذي آنذاك؛ للمشاركة في اجتماعها السنوي للمستثمرين وإطلاق استراتيجية أعمال جديدة لها.

كذلك، تعاون براينت مع علامات تجارية أخرى؛ مثل: ماكدونالدز، سبرايت، ونينتندو.

اقرأ أيضًا: فهد بن نافل.. رئيس نادي الهلال

جائزة الأوسكار

حقق براينت أرباحًا بلغت ملايين الدولارات، من استثماراته في أحد المشروبات الرياضية، كما أسس في عام 2016، استديوهات “جرانيتي”؛ الشركة الإعلامية التي تركز على سرد القصص الإبداعية المتعلقة بالموضوعات الرياضية.

أطلقت شركته الإعلامية، شرارة موهبة كتابة السيناريوهات؛ إذ قدّم فيلمًا قصيرًا بعنوان “عزيزتي كرة السلة” أو Dear Basketball، عام 2018، من قصته، ففاز بجائزة الأوسكار، عن فئة أفضل فيلم قصير متحرك.

أصدرت شركته، مجموعة كتب للشباب، إضافة إلى كتاب عن سيرته الذاتية ، بعنوان: “عقلية مامبا.. كيف ألعب”.

تواصل براينت مع الكاتب البرازيلي الشهير “باولو كويلو”؛ صاحب رواية “الكيميائي” الأكثر مبيعًا، للتعاون من أجل كتابة سيناريو جديد، إلا أن الأمر انتهى برحيله، وفقًا لما أعلنه البرازيلي، الذي أكد أن القصة لن تُبصر النور حزنًا على غياب وجود صاحبها الأساسي.

رحيل صادم

في 26 يناير 2020، تُوفي البلاك مامبا؛ بسبب تحطم طائرة هيلكوبتر في كالاباساس بجنوب ولاية كاليفورنيا، وكان برفقته ابنته الموهوبة “جينا” ذات الـ 13 سنة، كما تُوفي 7 أشخاص هم جون ألتوبيلي؛ مدرب كرة السلة لفريق كلية أورانج كوست، وزوجته كيري وابنتهما أليشا، وسارة شستر وابنتها بايتون، إضافة إلى كريستينا ماوزر؛ مدربة كرة السلة، والطيار أرا زوبيان.

الدروس المستفادة:

حب العمل: عشق براينت عمله، وأخذ على عاتقه الاستثمار فيه، وتنميته، كما عشق ريادة الأعمال، واستخدمها في إحداث تغيير بالمجتمع.

الاستثمار المستمر: يعلم رائد الأعمال الناجح، مواطن القوة في مجتمع المال؛ ما يجعله ضليعًا بأمور الاستثمار المختلفة.

تنمية المهارات: لا يقف رائد الأعمال عند حدود قدراته فقط، بل يحاول دائمًا تنمية مهاراته؛ لتطوير ذاته باستمرار.

اقرأ أيضًا:

ميشيل فيريرو.. ملك الشوكولاتة

الرابط المختصر :

عن لمياء حسن

لمياء حسن حاصلة على شهادة في الإعلام المرئي، مقدمة برامج سابقة في إحدى الإذاعات المصرية الشهيرة، عملت بالصحافة الورقية والإلكترونية العربية لمدة 7 سنوات. تتقن اللغة الكورية والإسبانية إلى جانب الإنجليزية.

شاهد أيضاً

خوان رويج

خوان رويج.. أغنى بقًال في العالم

الاسم: خوان رويج ألفونسو السن: 69 عامًا الجنسية: إسباني الحالة الاجتماعية: متزوج ولديه 4 أطفال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.