كواليس عالم التمويل

كواليس عالم التمويل.. اختبارات بداية الطريق

تتمثّل كواليس عالم التمويل في طرق العديد من الأبواب دون كلل أو ملل؛ إذ إن خوض تجربة البحث عن الأمور المادية التي تدعم فكرتك للانطلاق إلى عالم المال والأعمال، وهي لا تقف عند ذلك الحد، بل إنها توفر المعرفة الخاصة بهذه الدنيا التجارية التي تعتمد على المصالح المتبادلة.

كواليس عالم التمويل

إن أسوأ النصائح التي قد يحصل عليها رائد الأعمال، هي الاستسلام بعد إغلاق الباب العاشر في وجهه؛ فهو لا يعلم المفاجآت التي قد تخفيها عنه الأبواب الأخرى؛ لذا فتجاهُل هذه النصيحة البشعة يعتبر واجبًا تجاه نفسك، واحترامًا لآرائك وأفكارك.

توفر تجربة البحث عن المال؛ من أجل دعم مشروعك، إمكانية التعرُف على كواليس عالم التمويل والاستثمارات، والأمر المهم الذي عليك إدراكه أن الأسباب القابعة وراء عزوف المستثمر عن دعم مشروعك، لا تندرج تحت الدوافع الشخصية، وهو غالبًا ما يتركك تخمن السبب بنفسك.

قد لا تكتب قصة بحثك عن التمويل، نهاية سعيدة، إلا أن فصولها لا بد أن تتضمن الكثير من البحث والاجتهاد؛ لتحقيق المعرفة الكافية للبدء من جديد؛ حيث إن أصحاب المال يستهدفون البحث فعليًا عن الشركات الناشئة الواعدة لتمويلها في إطار خطة تحقيق أكبر الأرباح.

وتسري هذه القاعدة على كل من المستثمر، الملاك، أو المخاطر، وبالتالي فإن العمل على توثيق شركتك ضمن المنافسة في السوق، تضمن بقاء الاستثمار فيها ودعمها، مع ارتفاع الأرباح من خلال بيع أسهمها، أو استحواذ الشركات الكبيرة على الناشئة، وبالتالي يمكن الحصول على أضعاف المبلغ الذي تم إنفاقه على التمويل.

حلم ريادة الأعمال

يراود رائد الأعمال حلم يومي؛ وهو الحصول على ممول أو مستثمر؛ لتغيير واقعه، وإنشاء شركته الجديدة، أو إطلاق مشروعه الجديد؛ إلا أن الأمور لا تبدو بهذه السهولة؛ حيث يمكنك انتظار لحظة الجلوس على طاولة الحديث، والتفاهم من أجل الوصول إلى حل مشترك، وبعدها يمكن إطلاق صرختك الحماسية للحصول على التمويل.

نأسف لتبديد هذا الحلم الجميل؛ إذ إنه يجب أن تطرق الأبواب كافة، والوصول إلى المستثمر المناسب، أو الممول الذي يؤمن بقدرتك على المنافسة، والعمل على إثبات ذاتك، وتطوير فكرتك في السوق، فضلاً عن قدرتك على التعامل مع المخاطر؛ فتشهد جلستكما الكثير من المفاوضات، والانتقادات، وبالتالي إعادة ترتيب الأوراق.

كواليس عالم التمويل

أسباب رفض التمويل

اعلم جيدًا أنه في حالة عدم تقديمك لخطة عمل متقنة للمستثمر أو جهة التمويل، فأنت لم تُقدّم دراسة جدوى جيدة، أو بالأحرى لم تقدّم له الدليل على الأرباح التي يمكن أن تحققها في المستقبل، الأمر الذي يجب أن توليه أهمية قصوى، فأنت لن تستطيع أن تنافس السوق بأفكار واهية.

ترتبط عملية رفض تمويل مشروعك، بإمكانية عدم وجود شريك. نعم؛ إن وجود شريك في مشروعك يعجّل بضمان الحصول على المال؛ وذلك لمعرفة الحلول البديلة التي تقدّمها في حالة مرضك _على سبيل المثال_ علمًا بأنه في معظم الحالات، من الضروري أن يكون لدى المشروعات الريادية الناشئة أكثر من مؤسس، ويتم توزيع الأدوار فيها بشكل جيد على الجميع.

وفي بعض الأحيان، يكون الرفض نتيجة ضعف مسار العمليات في المشروع الناشئ، وعدم تغطيتها للمتطلبات الأدنى الأساسية لمستويات الكفاءة التي يحددها المستثمر للنجاح.

اقرأ أيضًا:

دور البنوك في تمويل المشروعات الصغيرة

الرابط المختصر :

عن لمياء حسن

لمياء حسن حاصلة على شهادة في الإعلام المرئي، مقدمة برامج سابقة في إحدى الإذاعات المصرية الشهيرة، عملت بالصحافة الورقية والإلكترونية العربية لمدة 7 سنوات. تتقن اللغة الكورية والإسبانية إلى جانب الإنجليزية.

شاهد أيضاً

تمويل المشروع

5 أسباب لرفض تمويل المشروع الخاص بك

يرتكب العديد من رواد الأعمال أخطاءً جسيمة، تتسبب في الكثير من الأحيان في رفض تمويل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.