قواعد المنافسة

كن نبيلاً.. قواعد المنافسة بين الموظفين

تتصف بيئات العمل الصحية بالحركة الدائمة والدينامية؛ ما يحتم وجود نوع من قواعد المنافسة بين الموظفين؛ فكل موظف يريد أن يحصل على الترقية المحتملة أو شغل ذاك المنصب الذي شغر بالفعل. وهذه التنافسية مفيدة للموظفين أنفسهم؛ إذ إنها ستجبرهم على تطوير مهاراتهم طوال الوقت، كما أنها مفيدة للشركة؛ لأنها ستمكنها من تحويل موظفيها إلى مقاتلين أكفاء.

وإذا كنت في مجال منافسة ما، فاعلم أن منافسيك نوعان؛ منافس داخلي: وهو ذاك المنافس الذي يتسابق من داخل القسم الذي تعمل فيه أو من داخل الشركة بشكل عام للحصول على الترقية التي ترغب أنت في الحصول عليها.

وهناك منافس خارجي: وهو شخص من خارج شركتك، لكن من المحتمل أن يظفر بالترقية المرجوة، والتي طالما انتظرتها أنت طويلاً.

اعرف منافسيك

في كلتا الحالتين، أي سواء كان منافسوك داخليين أو خارجيين، فإنه من المتعين عليك أن تتعرف عليهم عن قرب، وأن تفحص ما لديهم من قدرات وكفاءات، وأن تضع نفسك في مقارنة عادلة معهم، باختصار: اعرف منافسيك وقيّم نفسك وقدراتك.

بالطبع، من المحتم عليك أن تكون دقيقًا، أن تعرف متطلبات الترقية، والمهام التي ستُلقى على عاتقك في حال الفوز بها، وأن تحاول تطوير سيرتك الذاتية في هذا الاتجاه، وأن تركز، خلال المقابلة الشخصية، على نقاط قوتك ونقاط ضعف الآخرين، لكن دون ذم أو تجريح.

كن نبيلاً

يمكنك أن تسلط الضوء على قدراتك ومهاراتك كما شئت وكيف شئت، لكن احذر أن تطعن منافسًا آخر من الظهر، أو أن تشير، ولو من طرف خفيّ، إلى عدم أحقية فلان بهذا المنصب الجديد؛ فإذا كنت تريد الوصول إلى ترقية ما فعليك أن تصل إليها عبر إقناع الإدارة بما لديك من مهارات وقدرات، ولكن دون الطعن في الآخرين.

وثمة أمر آخر يمكنك اتباعه، وهو محاولة مفاجأة الإدارة أو الجهة التي ستمنحك الترقية بشيء جديد، يمكنه أن يسلط الضوء على مهاراتك بشكل أفضل.

اعرف القواعد ولكن!

من المهم أن تعرف معايير وقواعد المنافسة، وطرق الحصول على الترقية، لكن عليك أن تتعمق في الأمر أكثر، فربما تكون الترقية التي تطمح إليها الهدف منها هو الإطاحة بشخص ما، أو ربما تكون قد طُرحت من أجل مجاملة أحد الأشخاص، أو لوضع شخص في مكانة ما؛ ليتم ابتزازه فيما بعد.

إذًا، عليك أن تتريث، وأن تستقصي جيدًا قبل بذل أي مجهود في الحصول على هذه الترقية أو تلك.

كن كتومًا

هناك بعض الأمور التي لا ينصح بالتصريح بشأنها، مثل: نيتك في التقدم لمنصب جديد داخل الشركة، أو رغبتك في تركها كلية، أو نيتك للتقدم لوظيفة أخرى خارج الشركة التي تعمل لصالحها حاليًا، رغبتك في المطالبة برفع أجرك، كل هذه الأمور لا يجب عليك أن تتحدث بشأنها مع أحد؛ فكتمانها خير من إفشائها، كما أن الإعلان عنها سيزيد من عدد منافسيك، ولا أظن أن هذا في مصلحتك.

يعني هذا الكلام أن تكون مستشار نفسك، ولن تضل الطريق أبدًا، طالما أنك غير واثق من كل المحيطين بك. لا تفكر كذلك بصوت مرتفع، وابتعد عن النميمة والوشايات ولا تكن مهذارًا، كثير الكلام.

وإذا سُئلت مباشرة عن نواياك أو رغباتك المهنية، فالجأ إلى المراوغة، والتهرب من الإجابات الصريحة الواضحة، لا تُثبت شيئًا أو تنفيه؛ فهذا سيؤكد للناس أنك كنت كذابًا لو تقدمت لمنصب قلت إنك لن تتقدم له أو العكس.

اجمع معلومات

الأشخاص الطموحون منتبهون جيدًا، وواعون بما يدور حولهم، وعلى دراية تامة بما يدور خلف الكواليس؛ لذلك عليك أن تكون مُلمًا بما يدور في بيئة العمل، لكن احذر أن يدفعك ذلك إلى الثرثرة أو النميمة؛ فهناك طرق أخرى يمكنك الحصول منها على معلومات دقيقة وموثوق بها، مثل: إجراء الاتصالات مع بعض الأشخاص ذوي النفوذ، التركيز جيدًا على ما يُقال في اجتماعات العمل، ركز على الأهداف الخفية، فما يخفيه الناس أكثر بكثير مما يعلنونه.

لا تستغن عن منافسيك!

عند التقدم لترقية أو لمنصب أعلى، لا تحاول أن تبخس أو تقلل من قيمة منافسيك، ولكن أظهر مهاراتهم التي لا علاقة لها بالترقية أو المنصب الجديد، بمعنى أنك سوف تُسوق مهارات منافسيك عند مدراء، لكن المهارات التي تسوقها لا علاقة لها بالترقية؛ فالمدير سيشعر بأن أكثر استفادة ستحققها الشركة من هذا الشخص هو كونه في منصبه الحالي.

هذه بالطبع واحدة من أذكى وأمهر قواعد المنافسة، لكنها، ومع ذلك، طريقة نبيلة، فأنت لم تكذب في شيء، ولم تطعن منافسيك في ظهورهم، بل كل ما فعلته هو أنك لفت الأنظار إلى شيء جديد لم يكن في الحسبان.

وفي نهاية المطاف، عليك أن تدرك أن قواعد المنافسة كثيرة جدًا، وهي في الغالب تتغير من بيئة عمل إلى أخرى، وكل ما عليك فعله، أن تكون فطنًا، وتدرك القواعد التي تحكم مسار وبيئة عملك.

اقرأ أيضًا:

علاقات العمل.. رأس مال مُؤجّل

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

إدارة الأشخاص

إدارة الأشخاص.. الطريقة المثلى لاتخاذ القرارات الصحيحة

قد لا نتصور أن أغلب الوقت الذي ينفقه كبار التنفيذيين في الشركات المختلفة لا يكون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.