ما تود أن تعرفه عن الفرنشايز

كل ما تود أن تعرفه عن الفرنشايز

قد يكون العمل بنظام الامتياز التجاري قرارًا ذكيًا، وربما يكون هو بوابة كثيرين للدخول إلى عالم ريادة الأعمال، لكن الاختيار الخاطئ للعلامة التجارية _التي ستحصل على حقوق امتيازها_ قد يتسبب في خسائر كبيرة، وإذا كنت حديث عهد بهذا المجال ولا تعرف عنه الكثير، فإليك كل ما تود أن تعرفه عن الفرنشايز والمميزات والعيوب التي تنطوي على العمل بهذا النظام.

ويرصد لك موقع «رواد الأعمال» فيما يلي أبرز ما تود أن تعرفه عن الفرنشايز وذلك على النحو التالي:

كيف يعمل الفرنشايز؟

من المنطقي أن يكون هذا أول ما ترغب في معرفته؛ فإذا كنت راغبًا في العمل بنظام ما فعليك الإلمام بقواعده، وكيفية عمله.

والأمر ببساطة هو أن هناك طرفين أحدهما مانح الفرنشايز والآخر هو الممنوح، الأول هو صاحب العلامة التجارية ومالكها، والذي يتيح للآخر استخدامها والعمل تحت اسمها مقابل بعض الرسوم المالية. وهناك الكثير من الاعتبارات التفصيلية المتعلقة بواجبات ومسؤوليات كل طرف من هؤلاء، سوى أن الفكرة الأساسية هي تلك التي تمت الإشارة إليها قبل قليل: منح حقوق امتياز علامة تجارية ما مقابل رسوم محددة ومتفق عليها سلفًا.

اقرأ أيضًا: فواز خياط: الامتياز التجاري يحتاج إلى تمويل متخصص لا تقليدي

الفرنشايز لا يناسب الجميع

هذه مسألة متعلقة بالفحص والاستقصاء الذاتي، فمن الواجب على كل شخص يفكر في العمل بنظام الامتياز التجاري أن يعرف هل هو مناسب لهذا العمل أم لا؟ وهل هذا العمل ذاته يناسبه أم لا؟ وبالطبع قد لا تستطيع معرفة ذلك إلا من خلال الإلمام بمميزات الفرنشايز وعيوبه، ومتطلبات النجاح فيه، ومدى قدرتك على تحمل مطالب وتبعات النجاح تلك.

وبغض النظر عن الدخول في تفاصيل كل تلك الأمور، لا يجب أن تتصور أن النجاح في الفرنشايز أمر سهل (صحيح هو أسهل من بدء مشروع من الصفر)، ولا ينبغي أن تضع في رأسك أنه نظام مناسب لكل أحد.

جهود تسويقية أقل

قد يكون من بين ما تود أن تعرفه عن الفرنشايز أن الجهود والنفقات التسويقية فيه أقل بكثير مما لو أطلقت مشروعًا من الصفر؛ فأنت هنا تعمل تحت اسم علامة تجارية موجودة في السوق منذ زمن، والمفترض أن لها قدم راسخة، وأن لديها عملاءها والذين يثقون بها، وبما تقدمه من منتجات، وبالتالي لست بحاجة إلى بذل مزيد من الجهود التسويقية في هذا الصدد. ما عليك فعله هو أن تحافظ على جودة المنتجات التي ستقدمها وألا يقل مستوى منتجاتك عن مستوى منتجات العلامة التجارية الأصلية.

ما تود أن تعرفه عن الفرنشايز

اقرأ أيضًا: دلامة آل سالم: نفتقد برامج التمويل التخصصية في الامتياز التجاري

احتمالات نجاح معقولة

لا ينبغي هنا أن تأخذك الطموحات والأوهام، فالعمل بنظام الفرنشايز لا يعني أن النجاح مضمون _لا شيء مضمون أصلًا وكل عمل ينطوي على قدر ما من المخاطرة_ ناهيك عن أن بعض البحوث والدراسات تشير إلى أن معدل نجاح الامتيازات ليس أفضل من الشركات المستقلة.

ولكن احتمالية النجاح في الفرنشايز موجودة إن لم تكن مقعولة، فأنت تعمل وفق نماذج أعمال ثبت نجاحها وفعاليتها، كل ما عليك فعله هو أن تقفو أثرها فحسب.

المعلومات الواضحة

عندما تحصل على امتياز علامة تجارية ما، فستحصل على كل شيء يتعلق بهذه العلامة، مثل: تكاليف الإنتاج، والعدد اللازم من الموظفين، والمهارات اللازم توافرها فيها، بل معدل الربح المحتمل كذلك.

يساعدك هذا في أن تسير في طريق واضح ومحدد، وأن يكون كل شيء مكشوفًا أمامك، فكل شيء مرسوم وموضوع سلفًا، وما عليك سوى السير على الدرب.

اقرأ أيضًا:

د.محمد دليم: التمويل ضرورة ملحة لنجاح الامتيازات التجارية السعودية

أنواع نماذج الأعمال التجارية

الأعمال التي يناسبها الامتياز التجاري

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

ممنوح الفرنشايز

5 مشاكل تهدد مستقبل ممنوح الفرنشايز

أثبت الامتياز التجاري أنه نموذج عمل ممتاز للعديد من الشركات؛ فالكثير من مانحيه كسبوا الملايين؛ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.