كتاب The Project Book

كتاب The Project Book.. كيف تنجح المشاريع الناشئة؟

الخلفية التي ينسج Colin Ellis؛ مؤلف كتاب The Project Book، أطروحته في هذا العمل على منوالها واضحة جدًا؛ فهو يتعامل مع حقيقة أن أغلب المشاريع الناشئة لا تجتاز عتبة السنوات الخمس الأولى، وأن الفشل في هذا المجال أكثر بكثير من النجاح.

وعلى الرغم من ذلك فإن مؤلف كتاب The Project Book يؤمن بأن هذا الفشل لا يعود إلى المشاريع ذاتها؛ أي ربما لا تكون الأفكار هي المسؤولة عن الفشل وإنما تطبيقها والقائمون عليها، ومن هنا فإن الكتاب موجه في الأساس إلى أصحاب ومديري المشاريع ورواد الأعمال.

ولأن المؤلف آثر أن يحل المعضلة _فشل أغلب المشاريع الناشئة_ عمد إلى تقديم أفكاره وأطروحاته في شكل مبسط وعملي؛ كيما يسهل على الفئة التي يستهدفها الاستفادة من عمله.

وعلى ذلك يمكن القول _قبل الغوص إلى عمق الكتاب_ إن كتاب The Project Book هو محاولة للإجابة عن سؤال: لماذا تفشل أغلب المشاريع الناشئة؟ وما السبيل إلى إنجاحها؟

اقرأ أيضًا: كتاب The Simple Path to Wealth.. ذكاء إدارة الأموال

قضايا كتاب The Project Book

ويحاول «رواد الأعمال» بيان أبرز القضايا التي انطوى عليها كتاب The Project Book وذلك على النحو التالي..

  • ثقافة التعاون وخفة الحركة

لكي لا يفشل المشروع، وكي لا يمنى بالفشل وتكون عاقبته الخسران؛ يشدد Colin Ellis على أهمية صنع نوع من ثقافة التعاون بين أعضاء الفريق، وكأنه يشير بهذا، وإن من طرف خفي، إلى أن ثقافة الشركة هي الإطار التأسيسي الذي يقوم عليه كل شيء، وبسطنا القول في هذا الموضوع في مقال منفصل.

لكن التعاون بين أعضاء الفريق وحده ليس كافيًا؛ فطالما أن الكل منفتح على الكل، وأن هناك تبادل في الرؤى وتداول في الآراء فلا بد أن ينجم عن كل هذا نموذج جديد أو منهجية مختلفة للعمل.

أي لا بد أن تكون هناك أمور جديدة يجب القيام بها، وهو الأمر الذي يوجب على كل أعضاء الفريق أن يكونوا أكثر خفة، وأسرع في الحركة، بهذه الطريقة يمكن للمشروع أن يصمد ويحقق مراده.

اقرأ أيضًا: كتاب «اعترافات رجل إعلانات».. نصائح من خبير

  • الانضباط التنظيمي

المشروع، كالطفل الوليد تمامًا، بحاجة إلى رعاية دائمة، وكتاب The Project Book هو بيان لكيفية هذه الرعاية؛ لذلك يشدد المؤلف على أهمية الانضباط التنظيمي.
ويجب أن يكون مدير المشروع ومن بعده كل العاملين معه ملتزمين بتحقيق أهداف المشروع، وأداء كل ما يتوجب عليهم أداؤه في الوقت المناسب وبأعلى جودة ممكنة.

وطبعًا نحن في غنى عن التشديد على أهمية إدراك أعضاء الفريق _الفريق العامل في المشروع ككل_ لماهية الأهداف التي يصبو المشروع إلى تحقيقها؛ فهذا أمر مفروغ منه ومعروف من تلقاء ذاته، ناهيك عن أن Colin Ellis؛ مؤلف كتاب The Project Book، يرى أن ثقافة المؤسسة _بما تنطوي عليه من معرفة بالأهداف وخلافه_ أمر تأسيسي ولا يجب إغفاله أو إهماله.

اقرأ أيضًا: كتاب Permission Marketing.. اختراق فوضى الإعلانات

  • منهجيات العمل والتخطيط

ولا يغفل مؤلف كتاب The Project Book عن الإشارة إلى أبرز منهجيات التخطيط أو بالأحرى طرق إدارة المشاريع، فيشير إلى طريقة Agile _وخصيناها بأكثر من مقال هنا في «رواد الأعمال»_ وطريقة Waterfall، بل إنه أحيانًا يشير إلى اتباع طريقة عدم التخطيط من الأساس.

وهو، في كل هذا، يعرض الطريقة ومميزاتها وعيوبها وكيفية تطبيقها، لكن من المهم الإشارة إلى أن اختيار إحدى هذه الطرق قرار معضل ويتطلب تفكيرًا طويلًا وإمعان نظر.

وتحدث المؤلف أيضًا في فصل مستقل عن القرارات وكيفية اتخاذها، متطرقًا إلى كيفية اختيار مدير المشروع، والطرق الواجب اتباعها حتى يتم اتخاذ قرارات سريعة وليس متعجلة.

اقرأ أيضًا: كتاب «أهمية دراسة جدوى المشروع».. مرشد رواد الأعمال

  • الثقافة والتخطيط

أشرنا إلى أن ثقافة المؤسسة أمر تأسيسي في طرح مؤلف كتاب The Project Book لكنه يشدد، في الآن ذاته، على أن الثقافة مفتاح وليس استراتيجية؛ أي أن الثقافة لا تغني عن التخطيط.

صحيح أن ثقافة المؤسسة هي الأرضية التي سيبنى عليها كل شيء، لكن كيفية البناء والطرق الواجب اتباعها لإتمام هذا البناء ليست من عمل الثقافة وإنما هي من صميم عمل التخطيط.

ومن هنا يبادر Colin Ellis؛ مؤلف كتاب The Project Book إلى القول بأن كل مشروع بحاجة إلى خطة، ومن دون هذه الخطة لن يُكتب له النجاح.

اقرأ أيضًا:

كتاب Your Money Or Your Life.. نصائح لحياة أكثر اقتصادًا

كتاب Man’s Search for Meaning… المعنى صناعة ذاتية

كتاب All Your Worth.. خطة مالية مدى الحياة

الرابط المختصر :

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

كتاب Permission Marketing

كتاب Permission Marketing.. اختراق فوضى الإعلانات

قد يتصور بعض المسوقين أنه من المستحيل تدشين نوع من التواصل الفردي مع كل عميل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.