كتاب The Power of Less

كتاب The Power of Less.. البساطة في مواجهة السرعة

يشتبك Leo Babauta، من خلال كتاب The Power of Less، مع قضايا العالم المعاصر، والقضية الأساسية التي يحاول استقصاءها وفحص تبعاتها هي قضية السرعة، وانعكاسات هذا التسريع الهائل على الجانبين المهني والشخصي على حد سواء.

وليس لدى مؤلف كتاب The Power of Less لتعقيدات الحياة المعاصرة من حل آخر سوى التبسيط؛ فهو ينصح بالاختصار والبساطة والتركيز على ما هو مهم، وبعدها يمكن إدارة الأمور من الأهم فالمهم.

الفوضى والتركيز

ومن ضمن الأفكار النيّرة التي يطرحها المؤلف: أن القيود مفيدة، فالعيش بدون قيود يؤدي إلى الفوضى (وسنأتي على بيان ذلك فيما بعد)، والقيود التي يقصدها صاحب كتاب The Power of Less هي الالتزام بأهداف محددة، والتمكن من التركيز عليها، والتقدم الممنهج في تحقيقها.

ولئن كان Leo Babauta يشدد على أهمية التبسيط، فإنه لا شك يؤكد أهمية التركيز، فالخلاص من الفوضى والالتزام بأهداف محددة يدفعك إلى تحقيق قدر أكبر من التركيز على ما هو مهم، ولا مناص من أدائه.

وبهذه الطريقة تكون قد وضعت قدميك على أول طريق النجاح؛ الأشخاص الناجحون لديهم القدرة على التركيز، وبالتالي هم يؤدون ما يُطلب منهم على أفضل نحو.

اقرأ أيضًا: كتاب Soonish.. اليوتوبيا أم الكارثة؟

وهم المهام المتعددة

والحديث عن الفوضى والتركيز يقود إلى قضية ذات صلة وهي قضية تعدد المهام، تلك التي يراها كثيرون ضرورية، ولا بد منها، في حين أن مؤلف كتاب The Power of Less وغيره في الحقيقية يرون أنها محض وهم، ولا ينجم عنها كبير أثر.

بل إن Leo Babauta؛ مؤلف الكتاب موضع التأويل والنظر، يرى أن نتائج تعدد المهام سلبية؛ إذ عادة ما يؤدي هذا الصنيع (تعدد المهام) إلى الإحباط، وهو ما يضر بمعدلات الإنتاجية وجودة الأداء.

وعلى النقيض من تعدد المهام يطرح Leo Babauta؛ مؤلف كتاب The Power of Less، ما يسميه «قائمة المشاريع البسيطة»، تلك التي يمكن من خلالها تقليل وتبسيط مهامك إلى أكبر قدر ممكن، وحينئذ ستكون حياتك أكثر قابلية للإدارة.

وينصح الكاتب، على سبيل المثال، بالبدء بثلاثة أشياء مهمة، ولا ينبغي أن تضيف المزيد حتى تنتهي من هذه الثلاثة.

اقرأ أيضًا: كتاب The Motive.. دوافع ومهام المدراء التنفيذيين

المبادئ الستة للإنتاجية البسيطة

من بين ما يشدد عليه مؤلف كتاب The Power of Less أن القليل كثير إن التزمت به، والعمل المكثف يضنيك ولن يصل بك إلى نتائج.

ولكي تكون منتجًا في عملك يقترح Leo Babauta؛ مؤلف كتاب The Power of Less، المبادئ الست التالية:

  • اختر قيودك

حدد المهم والتزم به، فمن شأن القيود أن تُضيّق الاختيارات، وتركز الطاقة على ما يجب أن تنجزه وتركز عليه.

يقول المؤلف:

«يُعد الانتقال من حياة لا حدود لها ساحقة وليست فعالة جدًا إلى حياة ذات حدود وتركيز وقوة تحولًا مذهلًا».

  • تحديد الأساسيات

ويتم تحديد هذه الأساسيات اعتمادًا على مبادئك وأخلاقك وأهدافك وأولوياتك والعواقب التي قد تنجم عن اتخاذ هذا القرار أو ذاك.

ومن بين الأمور التي تعينك على تحديد الأساسيات في عملك وحياتك أن تعرف ما تريده حقًا؟ فالكثير مما تحتاجه غير ضروري!

اقرأ أيضًا: كتاب Company of One.. جدوى التوسع والنمو

  • التبسيط

يتطلب تحقيق الأهداف الجديرة بالاهتمام الالتزام والتركيز والجهد؛ لذا اختر طموحًا واحدًا يمكنك الوصول إليه خلال ستة إلى اثني عشر شهرًا وقسمه إلى “أهداف فرعية”.

يقول Leo Babauta؛ مؤلف كتاب The Power of Less:

«عليك فقط التخلص من كل ما هو غير ضروري».

فلكي تكون بسيطًا عليك أن تتخلص من كل الزوائد، وما يمكن الاستغناء عنه، هذه الطريقة ستجعل أبعد عن الفوضى وأغزر إنتاجية.

  • التركيز على الحاضر

إن الهوس بالماضي أو القلق بشأن المستقبل يعطل قدرتك على التركيز على الحاضر، ذاك الشيء الوحيد الذي يمكنك التحكم فيه، ومن خلال الحفاظ على نظرة إيجابية لا يمكن للأفكار السلبية أن تهزمك وتخرجك عن المسار الصحيح.

يقول مؤلف كتاب The Power of Less:

«من السهل تحديد الأهداف، ولكن من الصعب للغاية تحقيقها إذا كانت أهدافًا تستحق تحقيقها».

حدد أهم مهامك في العمل كل صباح وتأكد من قيامك بها، وإذا أمكن لا ترد على هاتفك أو تتصفح الإنترنت أو تقرأ بريدك الإلكتروني، وتعلم كيفية ضبط نفسك.

كن على دراية بأنماط تفكيرك، وإذا وجدت أنك مشتت أو محبط قم وتمشى أو تناول وجبة خفيفة صحية. ثم عد بقوة وتركيز متجدد.

اقرأ أيضًا: كتاب Measure What Matters وطرق تحقيق المعجزات

  • صنع العادات

ولكنك لن تكون منتجًا إلا من خلال صنع عادات جديدة، فالتغييرات التي تدخل على حياتك تأثيرات إيجابية هي تلك التي تنتج عن تطوير عادات جديدة.

ويقول المؤلف، كما غيره من المؤلفين، إنه يمكنك تنمية عادة جيدة في 30 يومًا، لكن ذلك يكون عبر الالتزام.

  • ابدأ صغيرًا

ومن ضمن المبادئ التي يشدد عليها المؤلف أن تبدأ صغيرًا، البدايات الكبيرة تنهكك، ولن تؤدي إلى شيء عملي ولا ذي بال.

والأنكى من هذا أن هذه البدايات الكبيرة تؤدي إلى الإحباط؛ لذلك، وغيره، يشدد المؤلف على البدايات الصغيرة ولكن مع الالتزام بها؛ كيما تتمكن من تحقيق التقدم الممنهج.

اقرأ أيضًا:

كتاب Delivering Happiness.. تجربة رائد أعمال

كتاب First Break All the Rules.. كيف ينجح القادة باختلافهم؟

كتاب The Courage Habit.. كيف تتحدى الخوف؟

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

كتاب Simple Habits for Complex Times

كتاب Simple Habits for Complex Times.. القيادة في عالم مضطرب

ينطلق كتاب Simple Habits for Complex Times، لمؤلفيه جنيفر غارفي بيرغر وكيث جونستون؛ من منطلق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.