كتاب The Idea Hunter

كتاب The Idea Hunter.. التغلب على وهم شح الأفكار

إذا كانت الأفكار هي معضلة رواد الأعمال الأزلية فإن كتاب The Idea Hunter هو الخيار المثالي؛ ذلك لأنه لا يبين أهمية الفكرة الجيدة أو العظيمة وإنما يشرح الكيفية التي يمكن من خلالها العثور على هذه الفكرة العظمية نفسها.

ويقدم المؤلفون آندي بوينتون، والبروفيسور بيل فيشر، والصحفي ويليام بولي؛ في كتاب The Idea Hunter، تصورًا مختلفًا بعض الشيء عن ماهية الفكرة العظيمة؛ فبحسب هؤلاء المؤلفين فإن الفكرة العظيمة ليست هي الفكرة الجديدة، وإنما هي الفكرة التي نتجت بالأساس عن معطيات بالية وموجودة أصلًا.

ومن شأن هذا الطرح الذي يقدمه مؤلفو كتاب The Idea Hunter أن يضعنا وجهًا وجه أمام سؤال كبير مفاده: هل الأفكار العظيمة موجودة بالفعل أم أننا نخترعها من العدم؟ ذلك تساؤل فينومينولوجي (ظاهرياتي) كما هو واضح، وإن كانت الوجهة التي يجنح إليها المؤلفون هي أن الأفكار العظيمة موجودة بالفعل في كل مكان حولك، وما عليك إلا أن تكتشفها.

اقرأ أيضًا: كتاب All Marketers Are Liars.. أخلاقية المسوقين

ثيمات كتاب The Idea Hunter

ونحاول في السطور التالية بيان بعض الأفكار والثيمات الأساسية التي انطوي عليها كتاب The Idea Hunter؛ وذلك لما يمثّله من أهمية لرواد الأعمال والراغبين في ممارسة العمل الحر.

  • ماهية التجديد

جوهر التجديد هو تطوير الأفكار القديمة، تلك هي وجهة نظر كتاب The Idea Hunter، وكأن بهم يزيحون عبئًا كثيرًا من على كواهلنا، فلسنا مطالبين باختراع العجلة، ولا مدعوين إلى محاربة طواحين الهواء لكي نكون رواد أعمال أو صائدي أفكار، وإنما على العكس من ذلك كل ما هو مطلوب منا أن نعيد النظر في الأفكار البالية والمألوفة والقديمة، لا لكي نطوح بها في مهاوي السحق وغياهب المحق، بل لكي نعيد التفكير فيها، ونتأملها، ونقلبها ظهرًا لبطن؛ كيما تكون محطة ننطلق منها صوب فكرة جديدة عظيمة أخرى.

وعلى هذا فإن الأشخاص الذين يطورون المفاهيم الأكثر ابتكارًا هم “صائدو الأفكار”، الذين يبحثون باستمرار عن أفكار موجودة مسبقًا، يمكنهم تكييفها مع غاياتهم الخاصة.

اقرأ أيضًا: كتاب The 22 Immutable Laws of Marketing.. دستور المسوقين

  • تطوير الأفكار العظيمة

إذا تصورت أن التوصل إلى فكرة عظمية هو كل شيء فأنت واهم، فما هذا إلا نصف الطريق فحسب، وبقي النصف الآخر وهو الأصعب والأشق؛ فالفكرة العظيمة تحتاج إلى عمل دؤوب وتطوير دائم، هي طبعًا موجودة لكن بحاجة إلى اختبار وتكييف.

يقول أصحاب كتاب The Idea Hunter:

«اكتشاف الفكرة لا يتعلق حقًا بالجلوس والبحث في رأسك، إنها أقرب إلى رياضة الاتصال».

وذلك لأن الفكرة تتطور بالتواصل مع الناس والاحتكاك بهم، ومناقشتهم فيها، بل وضع هذه الفكرة نفسها موضع اختبار، وإلا فما جدوى فكرة لم تُجرب بعد؟!

ولئن كان كل من توماس إديسون؛ وهنري ديفيد ثورو؛ وسام والتون؛ وليونارد بيرنشتاين؛ وماري كاي آش من صائدي الأفكار الرائعين فذلك لأنهم لم يكفوا عن تطوير أفكارهم، وتكييفها مع مبتغياتهم وأهدافهم.

وأكثر من هذا يجب أن يكون اصطياد الأفكار أسلوب حياة، فها هم مؤلفو كتاب The Idea Hunter يقولون بوضوح لا لبس فيه:

«البحث عن الأفكار ليس اختبارًا يجب اجتيازه، وإنما هو عادة يجب تطويرها وممارستها عادة مدى الحياة».

اقرأ أيضًا: كتاب The Founder’s Dilemmas.. ريادة الأعمال التي لا نعرفها

كتاب The Idea Hunter

  • الفرز والتجريب

لكي تصل إلى فكرة عظيمة واحدة عليك أن تستبعد عشرة أفكار على الأقل؛ ذلك لأن كل ما ستحصل عليه من أفكار قد لا يكون صالحًا أو مناسبًا. يقول توماس إديسون:

«للحصول على فكرة جيدة يجب أن تحصل أولًا على الكثير من الأفكار».

لكن ما هو المعيار الذي نقيس عليه أو نعرف من خلاله مدى كون هذه الفكرة مناسبة أم لا؟ الحق أن التجربة هي المعيار الأهم، بيد أنه من المهم أن تعرف ماذا تريد أن تفعل أولًا، وإلا فستكون كل الأفكار مناسبة، وساعتها ستكون هي والعدم سواء.

اقرأ أيضًا: كتاب Getting to Yes.. اقتراحات لتفاوض مثالي

  • قيمة الأفكار

لسنا بحاجة إلى قراءة كتاب The Idea Hunter حتى نتأكد من أن الأفكار هي الأصل الأهم، خاصة في هذا الزمان.

«يمكن القول إن الأفكار هي الأصول الأكثر قيمة في الاقتصاد القائم على المعلومات».

فالأفكار والمعلومات هي السلعة الأهم في هذا العصر؛ ونظرًا لأهميتها تلك فإن البحث والتنقيب عنها هو مهمة كل من يريد أن يعثر لنفسه على موطئ قدم في هذا العالم.

ففي اقتصاد المعلومات اليوم تتمتع الأفكار العظيمة بقيمة هائلة، والأشخاص الذين يولّدون هذه الأفكار العظيمة ليسوا بالضرورة عباقرة، وإنما هم لا يقلقون بشأن ما إذا كانت الأفكار التي يتبنونها ويتكيفون معها هي أفكار أصلية أم لا؛ إنهم قلقون بشأن ما إذا كانوا سيفلحون في استخدامها الاستخدام الأمثل أم لا.

اقرأ أيضًا: كتاب The Franchisee Handbook.. لمَ لا تبدأ مشروعك كبيرًا؟

  • السياقات الجانبية

المرونة مطلوبة في رحلة البحث عن فكرة جيدة، كما يشدد مؤلفو كتاب The Idea Hunter، لكن في بعض الأحيان لا تعمل مفاهيم صائدي الأفكار لتحقيق غرضهم الأصلي المقصود ولكنها تعمل بشكل جميل في سياق آخر.

وهذا يعني أنه من الواجب على المرء أن يكون مرنًا في تطبيق فكرته وتكييفها من جهة، وأن يكون حتى منفتحًا للذهاب إلى مشروع آخر غير الذي أراده، طالما كان أكثر جدوى وأهمية.

لكن على الرغم من ذلك فمن الواجب عليك، أثناء البحث عن أفكار جيدة، التأكد من أنها تتناسب مع أهدافك على المدى البعيد.

وهو الأمر الذي يدفعك إلى اكتشاف ما هو أكثر ما يثير اهتمامك؟ وما الذي يمكنك القيام به بشكل جيد؟ وما هو السوق الموجود للأفكار التي ترغب في تطويرها؟ هذه أسئلة جوهرية في رحلة البحث عن فكرة جيدة.

اقرأ أيضًا:

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

كتاب Emotional Intelligence

كتاب Emotional Intelligence.. درء تعارض العقل والشعور

ينطلق دانيال جولمان؛ مؤلف كتاب Emotional Intelligence، من ثنائية أساسية وصلبة ربما هي: العقل والشعور، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.