كتاب The 4-Hour Workweek

كتاب The 4-Hour Workweek.. لا سبيل لتأجيل الأحلام

الفكرة التي يطرحها تيم فيريس في كتاب The 4-Hour Workweek _وسبق أن قدمنا له هنا كتابه الآخر «أدوات العظماء»_ على قدر كبير من الذكاء والغرابة أيضًا؛ فهو ليس مع فكرة الانتظار أبدًا.

أي أنه لا ينصحك بانتظار التوقيت المناسب لتحقيق أحلامك، وإنما يدعوك إلى الشروع في ذلك الآن، فأولًا هو غير مقتنع بفكرة التوقيت إطلاقًا، كما أن انتظار ما سيأتي في المستقبل يعني تفويت الراهن وعدم الاستمتاع به.

ومن بين الاستبصارات المهمة في كتاب The 4-Hour Workweek هو ربط المؤلف بين الفكرة المجردة وقرائنها الأخرى، فالمال وحده ليس هدفًا، كما أن مقدار ما تكسبه ليس معيارًا على الثراء، وسنجلي هذه الفكرة في حينه.

اقرأ أيضًا:  كتاب Start with Why.. سؤال الجدوى والفعالية

الأطروحة العامة في كتاب The 4-Hour Workweek

يتصور مؤلف كتاب The 4-Hour Workweek أن ثمة مراحل أربع عليك اجتيازها إن رمت حقًا أن تكون من هؤلاء «الأثرياء الجدد» _وهي فكرة مركزية أخرى في الكتاب_ هذه المراحل هي: التعريف، الحذف، الأتمتة والتحرير.

ومن جهته يقدم المؤلف بسطًا وافيًا لكل مرحلة من هذه المراحلة، لكن ما يعنينا هنا أن نؤكد أن تيم فيرس يخالف المألوف تمامًا، ويقدم أفكارًا واستبصارات رائدة حُق لها أن تأخذ حقها من الاهتمام والرعاية.

ففي مرحلة التعريف ينصح المؤلف بتحديد ما تريده حقًا، والتغلب على الخوف واتخاذ الإجراءات. وهو يؤمن بوضع أهداف غير واقعية إلى حد ما.

أما في مرحلة الإقصاء فهو يرفض إدارة الوقت مقابل الإنتاجية، ويقلل من الكفاءة لتحقيق الفعالية. أما الأتمتة فهي القدرة على تفويض المهام لغيرك، وهو ينصحك بأن تتخذ مساعدًا لك مهما كان وضعك وإمكانياتك، وأن تؤتمت ما يمكنك أتمته من المهام؛ فبذلك ستظفر بأكبر مساحة من الوقت.

أما مسألة التحرير فهي جوهر الكتاب ولبه، وأول ما عليك التحرر منه هو أفكارك المسبقة، وانطباعاتك الأولية التي قد لا تكون صحيحة أبدًا.

اقرأ أيضًا: El libro rojo de las mujeres emprendedoras.. سلاح في سوق العمل

الأثرياء الجدد

يهدف كتاب The 4-Hour Workweek إلى منحك المزيد من الوقت والحركة، هاتان سمتان من السمات المميزة لما يشير إليه فيريس بـ “الأثرياء الجدد”.

يتخلى الأثرياء الجدد عن خطة الحياة المؤجلة؛ لصنع أنماط حياة فاخرة في الحاضر، ويجادل فيريس أنه يمكنك ذلك أيضًا. ويحاجج بأن الناس لا يريدون أن يكونوا أصحاب الملايين؛ يريدون تجربة ما يعتقدون أن أصحاب الملايين فقط هم من يمكنهم شراؤه.

إن كتاب The 4-Hour Workweek لا يتعلق بكيفية الادخار أو إيجاد الوظيفة التي تحلم بها؛ بل بكيفية توفير أكبر قدر من الوقت وإدارة دخلك تلقائيًا.

  • ويسرد المؤلف بعض الفروق بين الـ New Rich ومن يتمتع بذهنية التأجيل المستمر للأهداف والطموحات، وذلك على النحو التالي:
    المؤجل: أريد العمل لنفسي.
  • الثري الجديد: أريد أن يعمل الآخرون لديّ.
  • المؤجل: أريد أن أعمل متى أردت ذلك.
  • ثري جديد: أتوقف عن العمل من أجل العمل، وأبذل الحد الأدنى للحصول على الحد الأقصى.
  • المؤجل: أريد التقاعد شابًا.
  • الثري الجديد: أريد القيام بمغامرات بانتظام طوال حياتي. الخمول ليس الهدف لكن القيام بما هو مثير.
  • المؤجل: أريد شراء كل الأشياء التي أريدها.
  • الثري الجديد: أريد أن أفعل كل الأشياء التي أريد أن أفعلها.
  • المؤجل: أريد أن أمتلك الكثير من المال.
  • الثري الجديد: أريد أن أجني الكثير من المال لأسباب محددة بأحلام محددة.
  • المؤجل: أريد المزيد.
  • الثري الجديد: أريد الحصول على جودة أكبر وأقل فوضى.

اقرأ أيضًا: كتاب Leaders Eat Last.. سبيل رواد الأعمال للقيادة

قيمة الأموال الجوهرية

ومن بين الأطروحات المهمة في كتاب The 4-Hour Workweek قول المؤلف إن القيمة الجوهرية/ العملية للمال تتضاعف عندما نجيب عن الأسئلة التالية: ماذا تفعل؟ متى تفعل؟ أين تفعل ذلك؟ مع من تفعل ذلك؟

هذا يعني أن المصرفي الاستثماري الذي يربح 500 ألف دولار سنويًا لمدة 80 ساعة في الأسبوع يكون أقل “قوة” من الثري الجديد أو الـ New Rich الذي يعمل 20 ساعة في الأسبوع مقابل 40.000 دولار، ولكنه يتمتع بحرية كاملة فيما يتعلق بالوقت.

الفكرة هنا تتمثل في القدرة على الاختيار وهذا هو قوتنا الحقيقية. ويدور كتاب The 4-Hour Workweek حول تحديد وإنشاء هذه الخيارات؛ بحيث يمكنك كسب المزيد من المال أثناء العمل بشكل أقل.

اقرأ أيضًا: كتاب The Art of Losing Control.. العقلانية تضل طريق السعادة

إدارة الوقت فخ

ينصحنا مؤلف كتاب The 4-Hour Workweek أن ننسى إدارة الوقت، فهي بالنسبة له فخ وليس أكثر، فليس من الصواب أن تحاول ملء كل ثانية في حياتك، العكس هو الصحيح.

فإذا كنت عرفت ما تريد فعله بالضبط فلزامًا عليك أن تتخير أنسب الطرق للقيام بذلك؛ كيما تتمكن من إنجازه في أقل وقت ممكن، ومن ثم تظفر بأكبر قدر لنفسك.

وينصح مؤلف كتاب The 4-Hour Workweek بأن تكون انتقائيًا فيما تفعله، وحتى فعل القليل هو الطريق إلى أن تكون منتجًا.

وبالإضافة إلى مبدأ 80/20، يستخدم “فيريس” قانون باركنسون؛ إذ إن الأهمية المتصورة للمهمة ستزداد ارتباطًا مع مقدار الوقت المخصص لإكمالها؛ لذلك يجب عليك تقصير وقت عملك وقصر مشاريعك على المهم منها فقط.

اقرأ أيضًا:

كتاب Building a StoryBrand.. حكاية العلامات التجارية

كتاب Be A Startup Superstar.. كيف تزدهر شركتك الناشئة في سوق العمل؟

كتاب Common Sense on Mutual Funds.. ثورية الطرح والأفكار

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

كتاب Grit

كتاب Grit.. لا تستسلم أبدًا

أصعب ما في كتاب Grit هو تلك الأطروحة التي تصر عليها المؤلفة Angela Duckworth وهي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.