كتاب Measure What Matters

كتاب Measure What Matters وطرق تحقيق المعجزات

يكرس كتاب Mea sure What Matters، لمؤلفه جون دوير؛ نفسه من أجل عمليات التخطيط والتنفيذ ومتابعة الأداء، بهذا نفهم أن هدف الكتاب طموح جدًا هذا من ناحية، علاوة على أنه يضع الأسس العامة التي تقوم عليها أي شركة من ناحية أخرى.

لكن لا ينبغي أن يعزب عن بالنا أن تعاليم كتاب Measure What Matters لا تقتصر على العمل وحده، وإنما يمكن تطبيقها في الحياة الشخصية، ولأجل هذه الفوائد الجمة التي يمكن جنيها وتحقيقها من خلال هذا الكتاب؛ حظي بتقريظ طائفة واسعة من الكتاب والمؤلفين.

فهذه شيريل ساندبرج تقول:

«لقد علم دوير جيلًا من رواد الأعمال أن التنفيذ هو كل شيء، يُظهر “قياس ما يهم” كيف يمكن لأي منظمة أو فريق تحقيق أهداف عالية والتحرك بسرعة والتفوق”.

أما جيم كولينز؛ مؤلف كتاب Good to Great، فقد رأى أن كتاب Measure What Matters «يستحق أن يتبناه بالكامل كل شخص مسؤول عن الأداء في أي مسيرة بالحياة. جون دوير يجعل آندي غروف مرشدًا لنا جميعًا».

ذلك أن المؤلف أقام الفكرة الأساسية لكتابه بناءً على الخبرات والدروس التي تعملها خلال عمله في شركة INTEL التي يُعد آندي جروف أحد مؤسسيها البارزين.

اقرأ أيضًا: كتاب Delivering Happiness.. تجربة رائد أعمال

فكرة كتاب Measure What Matters

لكن ما الذي أراد حقًا جون دوير؛ مؤلف كتاب Measure What Matters، أن يقوله حتى يحصل على هذا الثناء العالي؟

الحق أن ما يقوله الرجل بسيط للغاية، هو ينادي بالاهتمام بما يسميه الأهداف والنتائج الرئيسية Objectives and Key Results (OKRs)؛ فهو ينادي بالتركيز على الأهم فالمهم، وهذه الطريقة تعلمها في الأساس من آندي جروف.

الأهداف التي يمكنها وضعها لأي شركة كثيرة، لكن جون دوير يطالب بوضع أهداف جريئة من جهة، وبسيطة من جهة أخرى، ثم يتم العمل على تنفيذها بجد واجتهاد.
إننا، في الواقع، أمام طريقة بسيطة لاختيار أهداف طموحة وملهمة، وتحديد النتائج المحددة والقابلة للقياس اللازمة لتحقيقها.

ورغم بساطتها المفرطة تلك إلا أنه من الممكن تحقيق المستحيل أو ملامسة سقفه وحدوده على الأقل، فها هو مؤلف كتاب Measure What Matters يقول:

«تدفعنا OKRs إلى ما هو أبعد من مناطق الراحة لدينا، إنها تقودنا إلى إنجازات على الحدود بين القدرات والأحلام».

كتاب Measure What Matters

اقرأ أيضًا: كتاب First Break All the Rules.. كيف ينجح القادة باختلافهم؟

الأسئلة الخمس

وعلى الرغم من تشديده على جرأة الأهداف وبساطتها في الوقت ذاته فإن شغل جون دوير الشاغل هو التنفيذ، والنتائج التي يمكن التوصل إليها من خلال هذه الاستراتيجية المقترحة في كتاب Measure What Matters.

«الأفكار سهلة، التنفيذ هو كل شيء».

وكي تنتبه إلى أهمية التنفيذ ومركزيته في طرح جون دوير يكفي أن نشير إلى أنه ينصح خلال المحادثات مع أعضاء الفريق حول OKRs الخاصة بهم بطرح خمسة أسئلة:

ما الذي تعمل عليه؟ ما هو التقدم الذي تحرزه في OKRs الخاصة بك؟ ما هي العقبات، إن وجدت، التي تواجهها؟ كيف يمكنني _بصفتي مديرًا_ أن أقدم المساعدة؟ كيف تحتاج إلى النمو لتحقيق أهداف حياتك المهنية؟

تمثّل هذه الأسئلة في الواقع جردًا شاملًا لأهداف الشركة والنتائج المتحققة والعقبات الراهنة أو المحتمل حدوثها، علاوة على أنه _وذلك من أبلغ استبصارات مؤلف كتاب Measure What Matters_ يشدد على ضرورة ربط أهداف الموظفين بأهداف الشركة، وأن تكون هذه الأهداف مفيدة للموظفين أنفسهم حتى على صعيد حياتهم الشخصية.

وكي يكون مراد مؤلف كتاب Measure What Matters واضحًا حيال هذه النقطة يجب أن نعلم أنه يشدد على أمرين: ما الذي تسعى الشركة إلى تحقيقه؟ وكيف يمكنها ذلك؟

اقرأ أيضًا: كتاب The Courage Habit.. كيف تتحدى الخوف؟

التبسيط والأهداف المحورية

مرّ منا أن جون دوير؛ كتاب Measure What Matters، يأخذ من جرأة الأهداف ومحوريتها معتمدًا رئيسًا في طرحه، سوى أن هذا لا يعني أن الهدف المحوري يجب أن يكون معقدًا.

بل إن الأمر، حسب المؤلف، عكس ذلك تمامًا؛ فالهدف المحوري ينبغي أن يتمتع بأكبر قدر من التبسيط؛ فبهذه الطريقة سيكون مفهومًا لكل الموظفين في شتى درجات السلم الوظيفي، ومن ثم سيكون إنجازه وتحقيقه ممكنًا.

ويرى مؤلف كتاب Measure What Matters كذلك أن كل هدف محوري (كبير) يجب أن يحتوي على ثلاث إلى خمس وحدات/ أهداف فرعية، ليس هذا فحسب، بل يجب أن يتضمن نصيب كل موظف من الأهداف المحورية الفرعية امتدادًا شخصيًا.

ومع التشديد على تبسيط الأهداف يشدد المؤلف على ضرورة جعل هذه الأهداف عمومية، ومعلومة من قِبل الجميع، قد يقول قائل إن هذا الكلام منطقي، فهل يعقل أن يؤدي الناس أعمالًا دون أن يعرفوا الهدف من ورائها؟ لكن في الواقع قد تعمد الإدارة العليا في بعض المؤسسات إلى التعامل مع الموظفين باعتبارهم أدوات، وتكليفهم بأعمال دون الإفصاح لهم عن شيء أو عن الغاية من وراء القيام بها.

اقرأ أيضًا: كتاب 12 Months to $1 Million.. ماذا تتطلب لعبة الريادة؟

الثقافة هي الأساس

وعلى الرغم من كل ما فات عن أهمية الأهداف المحورية والتخطيط وما إلى ذلك إلا أن جون دوير؛ مؤلف كتاب Measure What Matters، يذهب إلى أن كل ذلك لن يكون ذا أهمية، ولن يؤتي ثماره من غير ثقافة قوية تنهض عليها المؤسسة ككل.

يقول جون دوير:

« OKRs ليست رصاصة فضية، ولا يمكنها أن تحل محل الحكم السليم، أو القيادة القوية، أو ثقافة مكان العمل الإبداعية، ولكن إذا كانت هذه الأساسيات موجودة فيمكن أن ترشدك OKRs إلى قمة الجبل».

بهذا نفهم أن هذه الـ OKRs تأتي في خطوة تالية بعد وضع الأسس العامة والأساسية من الحكم السليم والقيادة وما إلى ذلك.

اقرأ أيضًا:

كتاب Built to Last.. كيف تدوم الشركات؟

كتاب The Gifts of Imperfection.. التمرد على متلازمة الحياة المثالية

كتاب Dare To Inspire.. كيف تجعل الإلهام مستدامًا؟

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

كتاب The 22 Immutable Laws of Marketing

كتاب The 22 Immutable Laws of Marketing.. دستور المسوقين

يتصل كتاب The 22 Immutable Laws of Marketing، وإن بشكل غير مباشر، بعدة قضايا أبرزها: …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.