كتاب Beating Burnout at Work

كتاب Beating Burnout at Work.. ظاهرة الاحتراق الوظيفي والتغلب عليها

تنطلق باولا ديفيس؛ مؤلفة كتاب Beating Burnout at Work، في هذا الكتاب من عدة منطلقات أساسية _أو على الأقل ذاك هو ما يمكننا استننتاجه من أطروحتها الأساسية_ أبرزها أن تقليل الإرهاق في العمل والتغلب عليه أمر ممكن، وأن علاقات العمل مهمة، بالإضافة إلى أن الصحة والسلامة النفسية نقطة أساس وارتكاز لا بد منهما في أي مكان عمل يبغي التطور والإنجاز.

لكن أساس كل هذه المنطلقات أن مؤلفة كتاب Beating Burnout at Work تذهب إلى أن الإرهاق في العمل أو الاحتراق الوظيفي _وقد تحدثنا في «رواد الأعمال» عن هذه الظاهرة من قبل_ صار ظاهرة شائعة ومتفشية.

وعلى الرغم من تفاقم هذه الظاهرة فإن المؤلفة باولا ديفيس ترى أنه من الممكن التغلب على هذه المعضلة والخلاص منها؛ عن طريق بعض الأمور والعادات البسيطة، وقد وضعت هي كتاب Beating Burnout at Work من أجل هذه الغاية بالتحديد.

اقرأ أيضًا: كتاب The Mom Test.. اختبار جدوى الأفكار

أطروحات كتاب Beating Burnout at Work

وسيحاول «رواد الأعمال» الإشارة إلى طائفة من أبرز أطروحات كتاب Beating Burnout at Work وذلك على النحو التالي..

  • الإرهاق ظاهرة ووباء

ما من شك أن الإرهاق/ الاحتراق الوظيفي أمسى ظاهرة شائعة ومتفشية، وبالإمكان ملاحظة ذلك من خلال علامات هذا الوباء/ الظاهرة، فمن علامات الإرهاق الناتج عن العمل التعب الشديد؛ فضغوط العمل المزمنة يمكن أن تجعلك مرهقًا جسديًا وعاطفيًا، وتشمل المظاهر الجسدية غالبًا: الصداع والأرق والألم المزمن، بينما تشمل الأعراض النفسية: القلق والاكتئاب.

ناهيك عن كون ضحايا الإرهاق يصبحون أكثر تشاؤمًا وأقل تعاطفًا، كما يصبح الزملاء والعملاء مصدر إزعاج وليس مصدر إلهام، علاوة على أن العصبية الشديدة والتغيب والخوف من التفاعل مع الآخرين هي علامات منبهة على الإرهاق، فضلًا عن أن الإرهاق يقتل الحماس والدافع، ويترك المصابين به شعورًا باللامبالاة.

تقول باولا ديفيس؛ مؤلفة كتاب Beating Burnout at Work:

«الإرهاق هو أكثر من مجرد الشعور بالتعب لأنك تعمل في مشروع كبير أو لأنك في منتصف موسمك المزدحم».

ومكمن الخطورة في الإرهاق الناتج عن العمل أو الاحتراق الوظيفي هو آثاره النفسية التي يخلفها فيك، والتي قد تأخذ وقتًا طويلًا كي تتعافى منها.

اقرأ أيضًا: كتاب “تجربة العميل”.. دليل إرشادي لرواد الأعمال

  • السلامة النفسية والتغلب على الإرهاق

يحتل موضوع السلامة النفسية جزءًا لا بأس به من كتاب Beating Burnout at Work؛ ذلك لأن المؤلفة ترى أنه لا خلاص من الإرهاق والاحتراق الوظيفي إلا من خلال تعزيز السلامة النفسية في بيئة العمل؛ إذ يحتاج الناس إلى الشعور بالانتماء والراحة الاجتماعية في العمل، كما يمكن للفرق توفير شبكة الدعم هذه، فالشعور بالأمان النفسي يسمح للموظفين بالتعامل على طبيعتهم في العمل، والظهور كما هم.

ويمكنهم التحدث بصدق والمجازفة والاختلاف دون خوف من العقاب، وتقدم السلامة النفسية فوائد للمؤسسة الأكبر؛ فمن المرجح أن يكتشف الفريق الذي يعبر فيه الأعضاء عن المعارضة المشكلات مبكرًا، ومعالجتها قبل أن تنتقل إلى قضايا رئيسية.

تقول مؤلفة كتاب Beating Burnout at Work:

«الفرق هي كيانات قوية داخل المنظمات وغير مستغلة بالكامل عندما يتعلق الأمر بالوقاية من الإرهاق»

وهناك عدة عوامل تصنع بيئة من الأمان النفسي، والتي من ضمنها ما يلي:

الاستقلالية: حيث يبلغ الموظفون عن إجهاد أقل عندما يتحكمون في قراراتهم ويلعبون دورًا نشطًا في النتيجة النهائية.

الانتماء: هذا هو الشعور بأنك جزء من مجموعة أكبر وتلعب دورًا مهمًا في إنجاز المهمة.

الكفاءة: حيث الشعور بأنك تتحسن بمرور الوقت عندما تضيف المهارات والإنجازات.

اقرأ أيضًا: كتاب Emotional Intelligence.. درء تعارض العقل والشعور

  • علاقات العمل.. سلاح ذو حدين

يمكن للعلاقات الشخصية القوية في مكان العمل أن تعزز المرونة والرضا؛ فالموظف الذي يفتقر إلى علاقات قوية في العمل يمكن أن يقع في الشعور بالوحدة، كما أن العمال الوحيدين هم أقل إنتاجية وسعادة وولاء، في حين يتمتع الموظفون ذوو العلاقات القوية بمستويات أعلى من الرضا الوظيفي؛ فالعلاقات الشخصية هي عامل أساسي في الاحتفاظ بالموظفين.

وهناك بعض الممارسات التي تعمل على تقوية العلاقات الشخصية في بيئة العمل، والتي من بينها:

التواصل بشكل متكرر حول أهداف الفريق، الاحتفال بالانتصارات _سواء كانت انتصارات صغيرة أو محطات رئيسية_، تقديم ملاحظات منتظمة، السعي لتحقيق الشفافية؛ فمن المهم منح أعضاء الفريق تنبيهًا عن أي تحولات في الاستراتيجية أو أي تغييرات أخرى، وأخيرًا تأكيد أهداف الفريق المشتركة.

اقرأ أيضًا: كتاب The Five Temptations of a CEO.. وصفة مغايرة للنجاح

  • المعنى والدافع الداخلي

الذين يعملون من أجل الشعور بالمعنى، وبأن ما يفعلونه يرتبط بقيمهم، وأنهم يحدثون فرقًا، عادة لا يشعرون بالإرهاق ولا تصيبهم متلازمة الاحتراق الوظيفي. أو هذا ما تقوله مؤلفة كتاب Beating Burnout at Work.

فالمعنى والدافع وجهان لعملة واحدة، ومن الناحية المثالية يأتي المعنى من القيام بعمل تجده ممتعًا ورائعًا، ومن الاعتقاد بأن له تأثيرًا إيجابيًا. هذا هو خلاصة الدافع الداخلي.

تقول باولا ديفيس كتاب Beating Burnout at Work:

«المعنى أمر شخصي؛ إنها التجربة الذاتية التي تخبرك بأن عملك مهم، ويسهل النمو الشخصي ، وهو جدير بالاهتمام».

اقرأ أيضًا:

كتاب The Idea Hunter.. التغلب على وهم شح الأفكار

كتاب All Marketers Are Liars.. أخلاقية المسوقين

كتاب The 22 Immutable Laws of Marketing.. دستور المسوقين

كتاب The Founder’s Dilemmas.. ريادة الأعمال التي لا نعرفها

كتاب Getting to Yes.. اقتراحات لتفاوض مثالي

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

عن محمد علواني

شاهد أيضاً

كتاب The Five Temptations of a CEO

كتاب The Five Temptations of a CEO.. وصفة مغايرة للنجاح

يحاول باتريك لينسيوني في كتاب The Five Temptations of a CEO تقديم إجابة واضحة عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.